تعرف على فنزويلا بالصور

فنزويلا، هي دولة تقع في الطرف الشمالي من أمريكا الجنوبية ، وتحتل منطقة مثلثة الشكل تقريبا . ويحدها البحر الكاريبي والمحيط الأطلسي في الشمال ، وغينيا إلى الشرق ، والبرازيل إلى الجنوب ، وكولومبيا في الجنوب الغربي والغرب .the north of South Americaوكاراكاس ، هو مركز فنزويلا الرئيسي للصناعة والتجارة والتعليم والسياحة ورأس المال الوطني .the Bolivarian Republic of Venezuela

معلومات عن فنزويلا :
فنزويلا ، رسميا هي جمهورية فنزويلا البوليفارية ” ، وهي جمهورية فيدرالية تقع على الساحل الشمالي من أمريكا الجنوبية ، وتحدها كولومبيا من الغرب ، والبرازيل من الجنوب ، وغينيا من الشرق ، وجزر ترينيداد وتوباغو إلى الشمال الشرقي .Venezuela map

تغطي أراضي فنزويلا حوالي 916445 كم 2 ، ويقدر عدد سكانها حوالي 33221865 نسمه . وتعتبر فنزويلا دولة ذات تنوع بيولوجي كبير للغاية ” وتحتل حاليا المركز ال 7 في قائمة العالم من الدول التي لديها أكبر عدد من الأنواع “، مع الموائل التي تتراوح بين جبال الأنديز في الغرب إلى حوض الأمازون والغابات المطيرة في الجنوب ، وبها سهول اللانوس الواسعة في الوسط حيث تقع بين ساحل البحر الكاريبي ودلتا نهر أورينوكو في شرق البلاد .

وقد استعمرت اسبانيا الأرض المعروفة حاليا باسم فنزويلا فس عام 1522م ، وسط مقاومة من السكان الأصليين ، وفي عام 1811م ، أصبحت واحدة من أول المستعمرات الإسبانية الأمريكية لإعلان الاستقلال ، الذي لم يثبت بشكل آمن حتى عام 1821، عندما كانت فنزويلا قسم للجمهورية الاتحادية من كولومبيا الكبرى . وتم حصولها على الاستقلال الكامل كدولة مستقلة في عام 1830 ، وخلال القرن ال19، عانت فنزويلا من الاضطراب السياسي والاستبداد ، واصبح يهيمن عليها كوديلوس الإقليمي ” رجال المؤسسة العسكرية الأقوياء ” حتى منتصف القرن ال 20 .

ومنذ عام 1958، زارتها سلسلة من الحكومات الديمقراطية ، وأدت الصدمات الاقتصادية في عام 1980 و 1990م ، لإصابتها بعدة أزمات سياسية ، بما في ذلك أعمال شغب مميتة كضرب كركاس في عام 1989 ، وهما محاولات للإنقلاب في عام 1992، مما أدي إلي اقالة الرئيس كارلوس أندريس بيريز بتهمة الاختلاس من الأموال العامة في عام 1993 ، وانهيار الثقة .

وشهدت أطراف انتخابات عام 1998 الضابط هوغو تشافيز الذي شارك في الأنقلاب السابق لإطلاق الثورة البوليفارية ، بدءا من الجمعية التأسيسية عام 1999 لكتابة الدستور الجديد لفنزويلا وهذا الدستور الجديد غيير اسم البلاد رسميا إلى ريبوبليكا البوليفارية الفنزويلية “جمهورية فنزويلا البوليفارية “.

فنزويلا هي جمهورية رئاسية اتحادية تتكون من 23 ولاية ، بجانب منطقة العاصمة ” التي تغطي كراكاس ” ، والتبعيات الاتحادية ” التي تشمل جزر فنزويلا ” ، كما يتبع فنزويلا جميع أراضي جويانا التي تقع غرب نهر ايسيكويبو ، على بعد 159500 كيلومتر مربع ، والمسالك يطلق عليها اسم غوايانا Esequiba أو زونا أون Reclamación “المنطقة التي تم استصلاحها” .

فنزويلا هي من بين البلدان الأكثر تحضرا في أمريكا اللاتينية ؛ والغالبية العظمى من الفنزويليين يعيشون في مدن الشمال ، ولا سيما في العاصمة ” كاراكاس ” الذي هو أيضا أكبر مدينة في فنزويلا .
ومنذ اكتشاف النفط في أوائل القرن ال 20، أصبحت فنزويلا تمتلك أكبر احتياطي للنفط في العالم وكانت واحده من أكبر المصدرين في العالم الرائد في مجال النفط ، وفي السابق كانت مصدر للسلع الزراعية مثل البن والكاكاو وزيت النخيل ، وبسرعة جاءت للهيمنة على الصادرات والإيرادات الحكومية ، وأدت وفرة النفط عام 1980م ، إلى أزمة الديون الخارجية والأزمة الاقتصادية المستمرة منذ فترة طويلة ، حيث بلغ التضخم ذروته إلي 100٪ في عام 1996، وارتفعت معدلات الفقر إلى 66٪ في عام 1995 م ، وبحلول عام 1998م ، انخفض نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى نفس مستوى عام 1963، بانخفاض بلغ الثلث عما كان في ذروته عام 1978.

ولقد منح انتعاش أسعار النفط في أوائل عام 2000م ، أموال لفنزويلا لم تري منذ عام 1980م . ثم بدأت الحكومة الفنزويلية السياسات الشعبوية / التحريفية التي عززت في البداية الاقتصاد الفنزويلي وزيادة الإنفاق الاجتماعي ، والحد بشكل كبير من عدم المساواة الاقتصادية والفقر . وتم استجواب هذه السياسات الشعبوية منذ البدايه ، وأدى الاعتماد المفرط على أموال النفط الى الاسراف في الانفاق على البرامج الاجتماعية ، بينما خلقت السياسات الحكومية الصارمة، والتي كان من المفترض في البداية منع هروب رؤوس الأموال ، ووضع صعوبات لشركات الاستيراد التي تعتمد فنزويلا عليها .

أصبحت فنزويلا بقيادة هوغو شافيز تعاني ” من أسوأ حالات المرض الهولندي في العالم” نظرا لاعتماد الحكومة البوليفارية الكبير على مبيعات النفط ، وبدأ الفقر والتضخم في طريقه إلى الزيادة في عام 2010م ، وانتخب نيكولاس مادورو في عام 2013 بعد وفاة تشافيز ، وتم تخفيض قيمة عمله فنزويلا في فبراير 2013 م بسبب ارتفاع العجز في البلاد ، والتي تضمنت تلك من الحليب والدقيق وغيرها من الضروريات ، وأدى ذلك إلى الزيادة في سوء التغذية وخاصة بين الأطفال . وفي عام 2014م ، دخلت فنزويلا مرحلة الركود الاقتصادي ، وفي عام 2015، وصلت فنزويلا إلي أعلى معدل للتضخم في العالم مع معدل يفوق 100٪ ، لتصبح بذلك أعلى نسبة في تاريخ البلاد والمشاكل الاقتصادية ، فضلا عن الجريمة والفساد ، وكانت من بعض الأسباب الرئيسية للاحتجاجات الفنزويلية خلال عام 2014-15، التي خلفت أكثر من 50 متظاهرا قتلوا .Shortages in Venezuela

جغرافياً :
فنزويلا تقع في شمال أمريكا الجنوبية ، تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 916445 كم 2 ، وتبلغ مساحتها بنحو 882050 كيلومتر مربع ، مما يجعلها الدولة ال33 الأكبر في العالم ، والأراضي التي تسيطر عليها تقع بين خطي عرض ° 0 و 13 درجة شمالا ، وخطي طول 59 درجة و 74 درجة غربا .
وتأخذ شكل مثلث تقريبا ، والبلاد لديها ساحل يبلغ طوله 2800 كيلومتر في الشمال ، والذي يتضمن العديد من الجزر في منطقة البحر الكاريبي ، وفي شمال شرق البلاد يتاخم شمال المحيط الأطلسي ، ومعظم المراقبين يصنفون فنزويلا إلي أربع مناطق طوبوغرافية محددة تحديدا جيدا : الأراضي المنخفضة في ماراكايبو تشكل الشمال الغربي ، والجبال في الشمال التي تمتد من الشرق إلي الغرب علي شكل قوس واسع من الحدود الكولومبية على طول الساحل الشمالي لمنطقة البحر الكاريبي ، وسهول واسعة في وسط فنزويلا ، ومرتفعات جويانا في جنوب شرق البلاد .

الجبال الشمالية هي ملحقات من شمال شرق سلسلة جبال الأنديز القصوى في أمريكا الجنوبية ، وبيكو بوليفار ، هي أعلى نقطة في البلاد ويبلغ أرتفاعها 4979 م ، وتقع هذه المنطقة إلى الجنوب من مرتفعات غينيا حيث تحتوي على الحدود الشمالية لحوض الأمازون وشلالات أنجيل ، وهي أعلى شلال في العالم ، وكذلك tepuis الكبير الذي يشبه جداول الجبال .

ويتميز مركز البلاد بسهول اللانوس ، وهي السهول الواسعة التي تمتد من الحدود مع كولومبيا في أقصى الغرب إلى دلتا نهر أورينوكو في شرق البلاد ، حيث تتميز بتربتها البركانية الخصبة ، والذي يربط بين أكبر وأهم نظام للنهر في البلد ؛ وكان مصدره في أنه واحد من أكبر مستجمعات المياه في أمريكا اللاتينية ، وكاروني وأبور هي الأنهار الرئيسية الأخرى .
وتقع فنزويلا على الحدود مع كولومبيا إلى الغرب ، وغينيا إلى الشرق ، والبرازيل إلى الجنوب ، وجزر البحر الكاريبي مثل ترينيداد وتوباغو ، وغرينادا ، وكوراساو ، وأروبا ، وجزر الأنتيل يوارد تكمن بالقرب من الساحل الفنزويلي .

فنزويلا لديها نزاعات حدودية مع غينيا ” سابقا المملكة المتحدة “، التي تتعلق إلى حد كبير بمنطقة ايسيكويبو ، ومع كولومبيا بشأن خليج فنزويلا ، وفي عام 1895، بعد سنوات من المحاولات الدبلوماسية لحل النزاع الحدودي ، مع فنزويلا ، و اشتعال الخلاف على حدود نهر ايسيكويبو ، تم تقديمه إلى لجنة “محايدة ” التي تتألف من البريطانيين والأميركيين ، وممثلين روس ودون ممثل مباشر لفنزويلا ” ، حيث قررت في عام 1899 أن معظمها ادعاءات ضد فنزويلا . وأهم الموارد الطبيعية في فنزويلا هي النفط والغاز الطبيعي ، وخام الحديد والذهب والمعادن الأخرى ، كما أن لديها مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة .

المناخ :
تقع فنزويلا تماما في المناطق المدارية الحاره فوق خط الاستواء بحوالي 12 ° شمالا ، ويختلف مناخها من السهول المنخفضه بارتفاع نسبة الرطبة ، حيث تتراوح متوسط درجات الحرارة السنوية لتصل إلى 35 درجة مئوية ، إلى الأنهار الجليدية والمرتفعات و páramos ، مع متوسط درجة الحرارة السنوي الذي يبلغ 8 درجة مئوية ، ويختلف معدل هطول الأمطار السنوي من 430 ملم ، في الأجزاء الشبه القاحلة في الشمال الغربي ، إلى أكثر من 1000 ملم في دلتا نهر أورينوكو في الشرق الأقصى وغابات الأمازون في الجنوب .

ومعدل هطول الأمطار أقل في الفترة من نوفمبر إلى أبريل وفي وقت لاحق هذا العام من أغسطس إلى أكتوبر ، ويشار إلى هذه الفترات بالمواسم الساخنة الرطبة والجافة الباردة .
ويوجد سمة أخرى من سمات المناخ هو هذا الاختلاف في جميع أنحاء البلاد من خلال وجود سلسلة جبال تسمى “كورديليرا دي لا كوستا” التي تعبر البلاد من الشرق إلى الغرب ، وتعيش غالبية السكان في هذه الجبال .

تنقسم البلاد إلى أربع مناطق من حيث درجة الحرارة الأفقية التي تستند في المقام الأول على الأرتفاع ، وهي الاستوائية والجافة والمعتدلة مع الشتاء الجاف ، والقطبية في “التندرا الألبية ” ، وغيرها ، ويبلغ أرتفاع المناطق المدارية دون 800 متر ، وهي ساخنة ، مع متوسطات سنوية تتراوح بين 26 و 28 درجة مئوية ، وتتراوح ارتفاع المناطق المعتدلة بين 800 و 2000 متر ، مع المتوسطات 12-25 درجة مئوية ، والعديد من المدن في فنزويلا ، بما في ذلك العاصمة ، التي تكمن في هذه المنطقة . وتم العثور على الأحوال الجوية الأكثر برودة حيث تترواح درجات حرارة بين 9-11 درجة مئوية ، والتي يتراوح ارتفاعها بين 2000 و 3000 متر ، وخاصة في جبال الأنديز ، حيث المراعي والحقول ثم الثلج الدائم في الأرض التي يبلغ أرتفاعها فوق 3000 متر مثل páramos ، حيث يسجل المتوسط السنوي أدناه 8 درجة مئوية . أعلى درجة حرارة سجلتها هي 42 درجة مئوية ، وأدنى درجة حرارة هي -11 درجة مئوية .Venezuela

الدول والمناطق في فنزويلا :
تنقسم فنزويلا إلى 23 ولاية ” estados “، ومنطقة العاصمة المقابلة لمدينة كاراكاس ، والتبعيات الاتحادية ” ديبيندينسياز فيدرالز ، وهي منطقة خاصة “، تنقسم فنزويلا الى مزيد من 335 بلدية ؛ وكل بلديه تنقسم إلى أكثر من ألف رعايا ” parroquias ” ، ويتم تجميع الدول إلى تسع مناطق إدارية ” النواحي administrativas ” ، التي أنشئت في عام 1969 بموجب مرسوم رئاسي .
ويمكن تقسيم البلاد الى المزيد من عشر مناطق جغرافية ، بعد المقابلة بالمناطق المناخية والجغرافية الحيوية ، ففي الشمال حيث جبال الأنديز الفنزويلية ومنطقة كورو ، والمسالك الجبلية في شمال غرب البلاد ، ويحمل عدة سييرا والوديان ، في الجهة الشرقية منها والسهول المتاخمة لبحيرة ماراكايبو وخليج فنزويلا .
ورينج الوسطى يمتد موازيا للساحل ويشمل التلال المحيطة بكراكاس ، ومنطقة الجزر تشمل جميع ممتلكات جزيرة فنزويلا : نويفا اسبارتا ومختلف التبعيات الاتحادية ، ودلتا أورينوكو ، الذي يشكل مثلثا تغطي دلتا أماكورو ، ومشاريع شمال شرق المحيط الأطلسي .

اقتصادياً :
البنك المركزي في فنزويلا هو المسؤول عن الوضع السياسي والنقدي للبوليفار فنزويلي الذي يستخدم كعملة ، وتتم طباعة العملة في المقام الأول على ورقة وزعت في جميع أنحاء البلاد. فنزويلا لديها الاقتصاد المختلط والقائم على السوق الذي يهيمن عليه القطاع النفطي ، والتي تمثل ما يقرب من ثلث الناتج المحلي الإجمالي ، بنحو 80٪ من الصادرات ، وأكثر من نصف عائدات الحكومة .

إجمالي نصيب الفرد من الناتج المحلي لعام 2009 في الولايات المتحدة بنحو 13،000 $، لتحتل المرتبة الـ 85 في العالم ، وفنزويلا لديها أقل تكلفة البنزين في العالم لأن أسعار المستهلكين من البنزين مدعومة . ولديها أكثر من 60٪ من احتياطيات فنزويلا الدولية في الذهب ، بثماني مرات أكثر من المتوسط للمنطقة ، ويوجد معظم ذهب فنزويلا في الخارج نسبه لتعاقدها مع لندن .

وفي عام 2011، وصلت أول سبائك الذهب العائده من الولايات المتحدة ب 11 مليار $ إلى وطنهم في كراكاس ، حيث دعا الرئيس الفنزويلي بأن إعادة الذهب تعد الخطوة “السيادية” التي من شأنها أن تساعد على حماية احتياطيات النقد الأجنبي في البلاد من الاضطرابات في الولايات المتحدة وأوروبا .

وساهمت الصناعة التحويلية بنسبة 17٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2006 ، بجانب المصنوعات والمنتجات الصناعة والصادرات الثقيلة مثل الصلب والألومنيوم والأسمنت ، التي يتركز إنتاجها حول سيوداد غويانا ، بالقرب من سد غوري ، وهي واحدة من أكبر الشركات في العالم حيث يتم توفير ثلاثة أرباع الكهرباء في فنزويلا ، والصناعات التحويلية تشمل مرموقين آخرين في الالكترونيات والسيارات ، وكذلك المشروبات والمواد الغذائية .

الزراعة في فنزويلا تمثل ما يقرب من 3٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، و 10٪ من القوى العاملة ، وعلى الأقل من ربع مساحة اليابسة في فنزويلا ، حيث تصدر فنزويلا الأرز والذرة والأسماك والفواكه الاستوائية ، والقهوة ، ولحم البقر ، ولحم الخنزير ، والبلاد ليست في معظم المجالات الزراعة مكتفية ذاتيا .

وفي عام 2012، كان إجمالي استهلاك المواد الغذائية أكثر من 26 مليون طن متري ، أي بزيادة قدرها 94.8٪ عن عام 2003 . ومنذ اكتشاف النفط في أوائل القرن 20 م ، كانت فنزويلا واحدة من أكبر المصدرين له في العالم والرائدة في مجال النفط ، وعضو مؤسس في منظمة أوبك .

ومع انتعاش أسعار النفط بعد عام 2001 عززت الاقتصاد الفنزويلي وسهلت الإنفاق الاجتماعي . مع البرامج الاجتماعية مثل البعثات البوليفارية ، وتقدمت فنزويلا في البداية في مجال التنمية الاجتماعية في عام 2000م ، ولا سيما في مجالات الصحة والتعليم والفقر .

وقد بدأ القفز الكثير في السياسات الاجتماعية من خلال شافيز وإدارته ، حيث تتبعه الأهداف الإنمائية للألفية ، وثمانية أهداف آخري ، و 188 دوله أخرى المتفق عليها في سبتمبر 2000م . وقد تم استجواب استدامة البعثات البوليفارية بسبب الاسراف في انفاق الدولة البوليفارية على الأشغال العامة ، ولأن حكومة شافيز لم تقم بحفظ الأموال لمصاعب اقتصادية مستقبلية مثل دول لأوبك الأخرى ؛ مع القضايا الاقتصادية والفقر المتزايد نتيجة لسياساتها في عام 2010 م .

وفي عام 2003 قامت حكومة هوغو شافيز بتنفذ ضوابط العملة بعد أن أدى هروب رؤوس الأموال إلى انخفاض قيمة العملة ، وأدى ذلك إلى تطوير السوق الموازي للدولار في السنوات اللاحقة . وشهد تداعيات الأزمة المالية العالمية عام 2008 الانكماش الاقتصادي المتجدد ، على الرغم من البيانات المثيرة للجدل التي تتقاسمها الحكومة الفنزويلية تبين أن البلاد تتعرض لسوء التغذية إلى النصف ، وهي واحده من الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة ، حيث بدأت نقص السلع الأساسية تحدث في فنزويلا وبدأ سوء التغذية في تزايد مستمر .

وفي أوائل عام 2013، تم تخفيض قيمة عملتها بسبب النقص المتزايد في البلاد ، وشملت نقص في الضروريات مثل ورق التواليت ، والحليب ، والطحين ، وزادت المخاوف العالية جدا ، واستمرت في وضع خطط إضافية لتأميم الجوانب الصناعية الأخرى مثل المواد الغذائية وتوزيعها ، وقد انخفض تصنيف سندات فنزويلا أيضا لعدة مرات في عام 2013 بسبب القرارات التي اتخذها الرئيس نيكولاس مادورو ، وكان من احدي قراراته هو إجبار المخازن والمستودعات علي بيع جميع منتجاتها ، الأمر الذي أدى إلى المزيد من النقصان في المستقبل .

دولة فنزويلا بالصورVenezuela Venezuela Margarita Island Paragliding in the Andes South America

يمكنك الاطلاع على :
قصة هوغو تشافيز رئيس فنزويلا الراحل
اهم الاماكن السياحية في فنزويلا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *