كل ما يهم مرضى القلب عن الرنين المغناطيسي

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 18 أبريل 2016 , 07:56

مع إرتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين ، ظهرت الحاجة إلى أدوات تساعد أطباء القلب المختصين على التشخيص الجيد والدقيق للمرض ، فظهرت وسائل عديدة للكشف عن المرض وتشخيصه بدقة وتحديد العلاج المناسب له ، ومن أهم هذه الوسائل التي توصل إليها العلماء مؤخرآ هي “الرنين المغناطيسي ” حيث قام بإكتشافها العالمان الأمريكي بول وتربور والبريطاني السير بيتر مانسفيلد عام 1937 .

تعرف على اكثر عمليات القلب :  ماهي عملية قسطرة الشرايين ؟

ما هو الرنين المغناطيسي : الرنين المغناطيسي هو جهاز تصوير مقطعي يصور جميع أجزاء الجسم، فهو يقوم بتصوير أجزاء الجسم قطعآ كل قطعة على حده، حتى يفصل الجسم بدقة ، وتتلخص فكرة الرنين المغناطيسي في أن الجهاز ببساطة عبارة عن مغناطيسآ كبيرآ يمكنه التأثير على جسم الإنسان واستقبال الإشارات الناتجه منه و تحويلها إلي صور ويتم تحويل الإشارات إلى صور بمساعدة جهاز الكمبيوتر .

وكما ذكرنا فإن الرنين المغناطيسي يقوم بتصوير جميع أجزاء الجسم لذلك فهو يستخدم في تشخيص معظم الأمراض وعلى رأسها أمراض القلب والمخ والأعصاب .

الأمراض التي يكشفها الرنين المغناطيسي :
1 – أمراض القلب والشرايين .
2 – أمراض المخ والأعصاب .
3 – أمراض الرحم والمبايض .
4 – الكشف عن الأورام المختلفة خاصة اورام الثدي .
5 – أمراض القنوات المرارية .
6 – أمراض المفاصل .
7 – أمراض الغضاريف .
8 – أمراض الغدد .

وأجهزة الرنين المغناطيسي لها نوعان هما :
1 – الرنين المفتوح .
2 – الرنين المغلق .

أما عن الفرق بينهما فهو أن جهاز الرنين المغناطيسي المفتوح يستطيع المريض أن يشاهد ما يحيط به ، بينما أجهزة الرنين المغلق لا يستطيع المريض رؤية ما خارجه، لكن يؤكد الأطباء ان جهاز الرنين المغلق هو المفضل بالنسبة لهم، لأنه يوفر لهم رؤية أفضل وأوضح .

مميزات الرنين المغناطيسي لمرضى القلب :
1 – دقة التشخيص ووضوح الصورة، فهي تصور القلب وأجزاءه وكذلك الأوعية والشرايين تصويرآ جيدآ.
2 – من أفضل أنواع الاشعة التي تكشف وتشخص أمراض القلب في وقت مبكر من المرض،وتكشف مبكرآ أيضآ عن أورام القلب.
3 – يلجأ إلى الرنين المغناطيسي جراحي القلب أثناء إجراء بعد الجراحات القلبية كالقسطرة الجراحية .
4 – يكتشف الرنين بعض الامراض القلبية التي لا يمكن لوسائل التشخيص الأخرى إكتشافها .
5 – يعتبر الرنين المغناطيسي آمن تمامآ على مرضى القلب من الأطفال .

عيوب الرنين المغناطيسي لمرضى القلب : لا توجد عيوب جوهرية للرنين المغناطيسي حتى الآن ، فقط الأشخاص الذين يخافون الأماكن المغلقة فإن الأمر قد يبدو صعبآ عليهم ، لكن حتى هذه النقطة لها حل وهو أن هؤلاء الأشخاص يمكنهم استخدام اجهزة الرنين المفتوحة .

كيف يتم عمل أشعة الرنين المغناطيسي على القلب : يضع الطبيب لاصقة طبية على صدر المريض، ويتم توصيل هذه اللاصقة بجهاز تخطيط كهربائي للقلب ، حتي يكشف الجهاز عن حالة القلب ونبضاته ومستوى نشاطه أيضآ ، كما يكشف الجهاز عن ما إذا كان هناك عيبآ خلقيآ في القلب ،ويوضح الجهاز نوع الخلل الموجود في القلب بدقة و ذلك من خلال تصويره صورآ واضحة، كما يقيم الجهاز جهد عضلة القلب ومدى نشاطها .

المدة التي تستغرقها أشعة الرنين على القلب : يؤكد أطباء القلب أن الفحص قد يستغرق مدة تتراوح بين 30 دقيقة و قد يمتد إلى أكثر من ساعة في بعض الأحيان ، وتختلف المدة بإختلاف الحالة المرضية من مريض عن آخر، و هو ما يقرره الطبيب الذي يجري الأشعة حتى يحصل على أفضل نتيجة .

ويشير اطباء القلب إلى أن المرضى ممن لديهم مواد معدنية ممغنطة لا يمكن أن يخضعوا لجهاز الرنين المغناطيسي ، نظرآ لأن الجهاز له مجال مغناطيسي عالي التردد و من هذه الأجهزة جهاز تنظيم ضربات القلب ، ودعامات الأسنان ، والشرائح والمسامير التي يلجأ البعض لتركيبها نتيجة كسور في العظام، و محفزات الاعصاب، و غيرها من الأجهزة المعدنية التي تمنع أصحابها من اللجؤ لهذا النوع من الأجهزة .

وأخيرآ يحذر أطباء القلب مرضاهم ممن هم مقبلون على إجراء أشعة الرنين المغناطيسي بالإنتباه للمادة الملوّنة التي تعطى للمريض في فحص الرنين المغناطيسي ، فإن المادة التي تعطى للمريض في الأشعة المقطعية تحتوي على عنصر اليود، بينما المادة المستخدمة في الرنين المغناطيسي تحتوي على عنصر الكادولينيوم ، فاليود له مخاطر و هو انه يمكن ان يكون سامآ للكلى ، بينما الكادولينيوم آمن تمامآ ولا يسبب أي ضرر بأي جزء من أجزاء الجسم .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى