سيرة الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود … رضي الله عنه

موعدنا اليوم مع نجم ساطع من نجوم الاسلام فكيف لا و هو صحابي جليل من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي تربى على يديه … فموعدنا اليوم مع الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود الذي يلقب بابن ام عبد …و قد  كان للصحابي الجليل عبد الله بن مسعود مكانة عظيمة عند الله ورسوله … فهيا بنا نتعرف عليه اكثر من خلال هذا المقال .

اسمه : هو عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب بن شمخ بن فار بن مخزوم بن صاهلة بن كاهل بن الحارث بن تميم بن سعد بن هذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان … و أمه هي أم عبد بنت عبد ود … و يكن بعبد الرحمن الهذلي … و كان يلقب  عبد الله بن مسعود بابن ام عبد .

مولده : قيل ان عبد الله بن مسعود ولد ما بين عام 31 قبل الهجرة و37 قبل الهجرة … وقد ولد عبد الله بن مسعود في مكة .

اسلامه : لقد اسلم عبد الله بن مسعود مبكرا فهو سادس من اسلم من الصحابة  و هو من أوائل المهاجرين حيث هاجر الهجرتين وصلى على القبلتين … و هو أول من جهر بقراءة القرآن … و كان حسن الصوت حين يتلو القرآن  … و ما كاد ابن مسعود يعلن إسلامه حتي بدأ حياة جديدة و عاهد نفسه  على القرب من رسول الله فكان كما قال أبو موسى الأشعري لقد رأيت رسول الله وما أرى ابن مسعود إلا من أهله…. فدائما كان عبد الله بن مسعود هو من يلبس رسول الله صلى الله عليه وسلم …و دائما يمشى امامه بالعصى حتي إذا أتي مجلسه نزع نعليه فأدخلها في ذراعيه و أعطاه العصا  فإذا أراد رسول الله أن يقوم إلي نعليه ثم مشي بالعصا أمامه حتي يدخل الحجرة قبل رسول اللهصلى الله عليه وسلم … و كان عبد الله بن مسعود هو من يوقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم  إذا نام و يستره إذا اغتسل و كان عبد الله بن مسعود صاحب سواكه و وسادته و نعليه … و عبد الله بن مسعود هو من قتل ابو جهل  يوم بدر بعد ان ضربه إبنا عفراء غير أنه لم يمت فقال له  ابن مسعود أنت أبو جهل ؟ ثم حز رأسه وأعلم رسول الله الخبر فحمد الله تعالى … وقد شهد عبد الله بن مسعود كل الغزوات والمشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .

مكانته عند الله ورسوله : كان للصحابي الجليل عبد الله بن مسعود مكانة عظيمة عند الله ورسوله وذلك نعرفه من خلال الاحاديث التي ذكرت فيه وهي كثيرة مثل حديث  رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال  (استقرئـوا القرآن من أربعة من عبـدالله بن مسعود وسـالم مولى أبى حذيفة وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل)… كمـا كان يقول صلى الله عليه وسلم : (من أحب أن يسمع القرآن غضاً كما أُنزل فليسمعه من ابن أم عبد)… و ذات مرة صعد عبد الله بن مسعود النخل لجلب التمر لرسول الله صلي الله عليه وسلم  فكانت قدمه تتعرى  ومرة ضحك الصحابة لدقة ساقيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لَرِجْلُ عبد الله أثقل في الميزان يوم القيامة مِن جبل أُحُد ) .

علمه وعبادته لله تعالى وخشيته وورعه : لقد اخذ الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود من في رسول الله سبعين سورة … و كان عالما بالقرآن مطبقا لاحكامه  …فهو  فقيه الأمة …  و لم يكن عبد الله بن مسعود عالما فحسب بل كان مع العلم العبادة فمن اقوال  الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود  (القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن ) …. و هو القائل ايضا ( ليس العلم بكثرة الرواية و لكن العلم الخشية )…. و من اقواله ايضا ( من كان عنده علم فليقل به ومن لم يكن عنده علم فليقل الله أعلم ) .

وفاته  : لقد توفي الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود  في المدينة  المنورة ودفن بالبقيع سنة 32 هجريا …. وكان عمره وقت وفاته بضع وستون سنة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-01-11 at 11:44

    رضي الله عنه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *