صحيفة دنماركية : « أحمد الفهد » هو المسؤول عن إيقاف الرياضة الكويتية

كتابة: سكينة القتبيوي آخر تحديث: 21 أبريل 2016 , 08:39

أعلنت صحيفة ” ekstrabladet ” الدنماركية فضيحة مدوية لتتناقلها المواقع الكويتية، عندما كشفت عن الوثائق التي تورط المجلس الأولمبي الآسيوي برئاسة الشيخ احمد الفهد في دفع اللجنة الأولمبية الدولية على إيقاف النشاط الرياضي في الكويت و اللجوء إلى الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من أجل المشاركة في ذلك.

ما هي الوثيقة المنشورة ؟
و نشرت الصحيفة الدنماركية و تلتها الصحف الكويتي تقريرا مفصلا تحت اسم صحفييها “يان ينسن” و النرويجي “أندرياس سليلياس” و دعمت تقريرها بوثيقة تؤكد ما تم نشره، و هي الورقة الأولى من رسالة إلكترونية مكتوبة باللغة الإنجليزية بطريقة ركيكة و موجهة من احد مسؤولي المجلس الأولمبي الآسيوي “ح.م” إلى كل من الأيرلندي “باتريك هيكي” عضو اللجنة الاولمبية الدولية و نائب رئيس “أنوك” التي يتزعمها أحمد الفهد، و “بيري ميرو” نائب مدير عام العلاقات الدولية في اللجنة و كذا “جيروم بوافي” مدير العلاقات الدستورية و الحكومية في اللجنة.

أحمد الفهد

ماذا تضم الرسالة المرسلة ؟
أخبر المرسل في الرسالة أن الكويت قد أقرت قبل يومين قوانين رياضية جديدة بهدف أن يقوم وزير الرياضة بالسيطرة على الأندية بعيدا عن اللجنة الاولمبية الكويتية، و أشار إلى أن الوضع في الكويت أصبح يشبه الوضع الموجود في مصر،في تلميح إلى التدخل الحكومي على حد تعبيره. كما تلمح الرسالة إلى طلب “جاسوس حولي” مناقشة الخطوة الموالية للرد على القوانين و إمكانية فرض إيقاف على الكويت كما وقع سنة 2010، و اقترح أن لا يقتصر الأمر على الإيقاف فقط بل أن يتجاوزه لجر “الفيفا” للتدخل و وضع الأندية تحت الرقابة، مؤكدا أن هذا الحل نتيجة لخبرته في الميدان و لأن الدول تخشى الفيفا بالضبط.

ما الذي تضمنه المقال المنشور ؟
عنونت الصحيفة الدنماركية الفضيحة بعنوان طويل ” الشيخ احمد الفهد خطف الرياضة الكويتية رهينة للحصول على فدية ” و قامت بشرح الموضوع من عدة جوانب أهمها صراع السلطة و المال و دور أحمد الفهد في هذا الإيقاف و اللجنة الاولمبية الكويتية التي يترأسها شقيقه طلال في الإيقاف  و مقر المجلس الأولمبي الآسيوي إضافة إلى تفاصيل الانتخابات الفيفا الأخيرة في فبراير الماضي. كما قالت الصحيفة أنه أثناء تلك الانتخابات التي تمت على هامس الجمعية العمومية غير العادية للفيفا في زيوريخ، حصلت على عدد من الوثائق التي تهم الشيخ احمد الفهد و وعدت بان يتم نشرها بشكل متتابع.

رسالة أحمد الفهد

نص الرسالة
من: OCASIA.ORG@……….
الى: Patrick Hickey
التاريخ: 24/04/2015 17:49:30
الموضوع : Fwd: KUWAIT and others if any

العزيز بات،
أرجو ان تتصفح البريد الالكتروني أسفله
شكراً لك
…………
…………
المجلس الاولمبي الآسيوي

بداية الرسالة المرفقة:
من: OCASIA.ORG@……….
التاريخ: April 24, 2015 at 18:35:05 GMT+3
الى: Pere Miro
مرفق: Jerome Poivey
الموضوع : Fwd: KUWAIT and others if any

العزيز بيري
بعدما صدرت القوانين الرياضية الجديدة قبل يومين في الكويت وكذلك الأمور الأخرى التي لدينا، اعتقد انه حان الوقت لمناقشة ما هي الخطوة المقبلة.
مسألة الكويت أضحت مشابهة لما هو الوضع في مصر، فالوزير يريد أن يفرض سيطرته على الأندية وان يقفز فوق اللجنة الاولمبية المحلية والنظام الكروي المحلي.
ولكن المسألة الأكثر أهمية هي ماذا سنفعل؟ هل بوسعنا اتخاذ نفس الخطوة التي اتخذناها عام 2010؟ وإذا كان الجواب «نعم»، فعلينا أن ندرس ما إذا كان الإيقاف وحده كاف وفعال، أم انه يجدر بنا أن نقوم بعمل آخر….؟!!
وجهة نظري تتركز على (الوضع الحالي، الثقافة وخبرتي التي استمددتها من منطقتي) وبها نحن بحاجة إلى اتخاذ قرار جماعي بالاعتماد على غالبية النظام الكروي الدولي المهم، بالنظر إلى الأندية المحلية والمنافسات المحلية وتسجيل اللاعبين.
أرى أن أفضل القوانين التي يمكن اللجوء إليها وتطبيقها هي المتعلقة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بحيث أننا نفهم لماذا تحاول كل الدول أن تتفادى الفيفا؟ والرجاء تدوين البنود التالية المأخوذة من قوانين الفيفا.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق