دراسة طبية توضح العلاقة بين حب الشباب و الإنتحار

مشكلة الإصابة بحب الشباب في نظر الكثير من الناس مشكلة مرضية خطيرة  يصعب التعايش معها أو حتى تقبلها كونها تفقد صاحبها الثقة بالنفس ،و تشوه جماله ،و تشعره بالإحراج ،و في الأونة الأخيرة أشارت دراسة طبية حديثة إلى وجود علاقة بين الإصابة بحب الشباب ،و اقبال الشباب على الإنتحار ما هذه المشكلة ..؟ و ما أسبابها ..؟ هذا ما ستوضحه تفصيلاً السطور التالية لهذه المقالة .

نبذة طبية عن حب الشباب .هو عبارة عن مرض جلدي التهابي سببه الرئيسي تغير المسام الجلدية و الغدد الدهنية التي تصاحبه فنجد أن افراز الغدد للزيوت بشكل مفرط مع وجود طبقة جلد طبيعية تحمل خلايا ميتة تسد المسام و بمرور الوقت تتجمع المسام المسدودة و هذا ما يسبب نشاط بكتيريا  بروبيونية و تتكاثر و تنشط هذه البكتيريا مسببة هياج الجلد و ينشر حب الشباب في أماكن معينة من بينها الوجه ،و الذراعين ،و الكتف فتلاحظ ظهور رؤساً بيضاء أو رؤساً سوداء ،و يحتاج حب الشباب للتشخيص المناسب ،و ذلك لتناول العقاقير ،و السير على التعليمات الطبية المناسبة لسرعة التخلص من المرض والحد من انتشاره .

علاج حب الشباب … يصرف العلاج على حسب نوع حب الشباب هل عقدي أو كيسي أو بثري أو رؤس أو زؤان ..؟ ،و كذلك حسب عدد الحبوب هل منتشرة بطريقة كبيرة أو خفيفة أو متوسطة  ..؟ ،و في أغلب الحالات يتم غسل المنطقة المصابة  بالماء جيداً ،و بشكل مستمر ،و يطلب الطبيب من المصاب تخصيص صابونة و منشفة خاصة به و توضع المضادات الحيوية الموضعية على مناطق الإصابة و كل هذا يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب المعالج للحالة و ينصح الأطباء بضرورة الإبتعاد عن تناول الحلويات و الموالح ،و تجنب استخدام أدوات الميكياج و الإبتعاد عن فرك البشرة .

دراسة طبية توضح العلاقة بين حب الشباب و الانتحار .. قام مجموعة من الباحثين من مؤسسة الجلد البريطانية بدراسة طبية حول الشباب المصابين بحب الشباب و أوضح الباحثون خلالها أن الشباب الذين أصيبوا بحب الشباب أكثر عرضةً للإصابة بالإنتحار و أكد الباحثون أن حب الشباب أكثر ظهوراً في مرحلة البلوغ حيث تلاحظ خلالها انتشار الحبوب بالوجه و الرقبة و الظهر و الصدر و يتسبب ذلك في إصابة الشباب بجروح جلدية  و خلصت دراسة الأطباء لنتائج مهمة عرضها موقع “ديلي ميل” البريطاني و هي كالتالي :

نتائج الدراسة الطبية :
– وجد الأطباء أن نسبة 56 % من الشباب المصابين بحب الشباب جرحهم أصدقائهم و أهلهم بكلمات تسببت لهم في جروح نفسية .
– توصل  الأطباء لوجود نسبة تبلغ حوالي 10% من المصابين بحب الشباب تؤكد أن حب الشباب السبب في إقالتهم من عملهم .
– لاحظ الأطباء أن نسبة 20% من المصابين بحب الشباب تخلى عنهم من يحبونهم بسبب سوء حالة جلدهم .
– وجد الأطباء أن نسبة 20% من الشباب المصابين بحب الشباب تفكر جدياً في الأنتحار و التخلص من حياتهم .

تعقيب الأطباء .. أوضح الأطباء أن المصابين بحب الشباب جميعهم بحاجة للدعم النفسي وفي هذا السياق أشار  الرئيس التنفيذي لأحد المؤسسات الخيرية “جيمس الحجل ” أن كثرة و انتشار حالات الأنتحار تعود لتدهور الحالة النفسية نتيجة للإصابة بحب الشباب لأنه يفقدهم شكلهم و مظهرهم اللائق و معه يفقدون الثقة بالنفس و يشعرون بتجنب الأخرين لهم نتيجة لحالتهم و من هنا أكد الأطباء أن العلاج لحب الشباب يحتاج لعلاج نفسي يسير بالتزامن مع الأدوية و العقاقير بالإضافة لذلك يحتاج لدعم من المقربين لتجنب تدهور الحالة النفسية و شدد الأطباء على ضرورة العناية بالبشرة و الذهاب للطبيب فور الإصابة بحب الشباب للحد من انتشاره و التخلص من آثاره الجلدية و النفسية .

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *