بحث عن العصر الجورجي

العصر الجورجي من التاريخ البريطاني ، وكما هو واضح من أسمها ، بأنها الفترة التي عرفت بنفس الإسم ، والتي أمتدت فيها مقاليد الأمور إلي أربعة ملوك لـ هانوفر الأولى لبريطانيا العظمى والذين وردت أسماؤهم عن جورج : جورج الأول ، وجورج الثاني ، وجورج الثالث ، وجورج الرابع ، الذي يغطي حقبة هذه الفترة من 1714-1830 ، مع الفترة الفرعية لـ ريجنسي ، التي حددها ريجنسي جورج الرابع كأمير ويلز أثناء مرض والده جورج الثالث ، وكثيرا ما يتم تعريف العصر الجورجي ليشمل العهد القصير من وليام الرابع ، والذي انتهى مع وفاته في عام 1837 .Masked Ball, Louis XV court

كان العاهل هانوفر الأخير من المملكة المتحدة وابنة وليام وزوجته الملكة فيكتوريا ، الذين عرفا الاسم نفسه للحقبة التاريخية التالية ، الفيكتوري ، والتي تعرف عادة بإسمها منذ بداية عهدها ، عندما توفي وليام ، واستمرت حتى وفاتها . ويتم استخدام مصطلح الجورجية عادة في السياقات التاريخ الاجتماعي والهندسة المعمارية .The Georgian era

معلومات عن العصر الجورجي :
العصر الجورجي يبدأ من ” 1714 – 1830″ وهي فترة من التاريخ البريطاني التي تمتد على مقاليد الأمور في أربعة ملوك هانوفر الأول لبريطانيا ، وجميعهم يعرفوا بـ جورج ، حيث أعقب العصر من خلال الحكم الوجيز من وليام الرابع ، ثم من قبل الملكة فيكتوريا ، الذي هو نفس الاسم من العصر الفيكتوري .the English throne

وخلال العصر الجورجي ، فإن عدد سكان بريطانيا نما بسرعة من خمسة ملايين في عام 1700 إلى نحو تسعة ملايين نسمة بحلول عام 1801م ، وتميزت هذه الفترة بالترف والفقر المدقع ، بداية من التصنيع ، ونمو الإمبراطورية البريطانية ، وكان هناك أيضا إزدهار في الفنون والعمارة ونمو ثقافة الاستهلاك .

ومرت هذه الفترة بتغيرات كبيرة ، كما نمت المدن وتوسعت التجارة والاستهلاك والثقافة الشعبية ازدهرت ، وشهد الجورجيون ولادة التصنيع ، والتطرف والقمع ، والفخر المدقع جنبا إلى جنب مع الفقر المدقع ، ويمكن معرفة المزيد عن الجورجيين من خلال استكشاف مجموعة واسعة من المصادر التاريخية والمقالات المتعمقة .

الفنون :
صورت اهتمامات المجتمع الجورجي جيدا في روايات الكتاب مثل هنري فيلدينغ ، وماري شيلي وجين أوستن ، والتي تتميز بالمارة ، وروبرت آدم ، وجون ناش وجيمس وايت وظهور أسلوب إحياء قوية ، الذي يرجع إلى العصر الذهبي المفترض لبناء تصميماته .

والتي أظهرت ازدهار الفنون بوضوح عندما ظهر شعراء الرومانسية ، وبصورة رئيسية من خلال صامويل تايلر كولريدج ، ويليام وردزورث ، وبيرسي بيش شيلي ، ويليام بليك ، وجون كيتس ، ولورد بايرون وروبرت بيرنز ، وكان عهدهم إيذانا ببدء عهد جديد من الشعر ، يتميز بلغة حية وملونة ، ترتكز علي رفع الأفكار والمواضيع .

وأوضحت لوحات توماس غينزبورو ، والسير جوشوا رينولدز ، والشاب جيه إم دبليو تيرنر وجون كونستابل في العالم المتغير من الفترة الجورجية – كما فعل مجموعه من المصممين مثل القدرة براون ، مصمم المناظر الطبيعية .

التغيير الديني والاجتماعي :
وجاء وقتا للتغيير الاجتماعي الهائل في بريطانيا ، مع بدايات الثورة الصناعية ،حيث بدأت عملية تكثيف الانقسامات الطبقية ، وظهور الأحزاب السياسية المتنافسة مثل اليمينيون والمحافظون .
وشهدت المناطق الريفية في الثورة الزراعية تغييرات ضخمة لحركة الناس وتراجع المجتمعات الصغيرة ، ونمو المدن وبدايات نظام نقل متكامل ولكن ، مع ذلك ، انخفضت البلدات والقرى الريفية وأصبح العمل نادرة ، وكانت هناك زيادة كبيرة في الهجرة إلى كندا ، وللمستعمرات في أمريكا الشمالية ” التي تمثلت في الولايات المتحدة خلال هذه الفترة ” وأجزاء أخرى من الإمبراطورية البريطانية .

وبدأ الإصلاح الاجتماعي في ظل الساسة مثل روبرت بيل ودعاة مثل ويليام ويلبرفورس ، وتوماس كلاركسون وأعضاء كلافام ، الطائفة التي قامت بإحداث تغيير جذري في مجالات مثل إلغاء الرق ، وإصلاح السجون والعدالة الاجتماعية ، وشوهد إحياء الإنجيلية في كنيسة انجليزيه مع الرجال مثل جورج وايتفيلد ، وجون ويسلي ” وفيما بعد وجدت المئوية ” ، مثل تشارلز ويسلي ، وغريفيث جونز ، وهويل هاريس ودانيال رولاند ، وليام كوبر ، وجون نيوتن ، وتوماس سكوت ، وتشارلز شمعون .
كما شهد صعود غير الموافقون وجماعات المعارضة المختلفة مثل المعمدانيين اصلاحه مع جون جيل ، وأوغسطس Toplady، وجون فاوست ، ووليام كاري .

كما شهد كتاب أهل الخير مثل هانا أكثر ، وتوماس كورام ، وروبرت رايكس وBeilby بورتيوس ، أسقف لندن ، حيث بدأت في معالجة الأمراض الاجتماعية ، ورأى تأسيس المستشفيات والمدارس ودور الأيتام .

ومن الأمثلة الرائعة للعمارة الجورجية المميزة هي مدينة أدنبرة الجديد ، والجورجية دبلن ، وغرينجر تاون في نيوكاسل ، والكثير من بريستول وحمام .England in the Georgian age

الإمبراطورية :
مر العصر الجورجي بفترة من التوسع البريطاني في جميع أنحاء العالم ، فكان هناك حرب مستمرة ، بما في ذلك حرب السنوات السبع ، المعروفة في أمريكا ، والحرب الفرنسية والهندية من ” 1756-1763 “، وحرب الثورية الأمريكية من ” 1775-1783″، وحروب الثورة الفرنسية من ” 1792-1802″ ، والثورة الايرلندية في عام 1798، والحروب النابليونية من ” 1803-1815″ ، وفاز البريطاني في كل الحروب باستثناء الثورة الأمريكية ، حيث طغت الدول مجتمعة من الولايات المتحدة وفرنسا واسبانيا وهولندا علي بريطانيا ، التي وقفت وحدها دون حلفاء .

وكانت المذاهب التجاريه السياسة الأساسية التي تفرضها بريطانيا على مستعمراتها .
فالمذهب التجارية تعني أن الحكومة والتجار أصبحوا شركاء بهدف زيادة القوة السياسية والثروات الخاصة بهم ، مع استبعاد الإمبراطوريات الأخرى ، وتعاونت الحكومة مع التجار ولكن أبقت الآخرين خارج الحواجز التجارية ، مع تطبيق اللوائح ، ودعم الصناعات المحلية من أجل تعظيم الصادرات مع الحد من الواردات إلى المملكة ، واضطرت الحكومة لمكافحة التهريب ، التي أصبحت التقنية الأمريكية المفضلة في القرن ال 18 للالتفاف على القيود المفروضة على التجارة مع الفرنسية والإسبانية والهولندية ، وكان الهدف هو النزعة التجارية لتشغيل الفائض التجاري ، وذلك لأن الذهب والفضة سوف يصب في لندن ، واخذت الحكومة حصتها من خلال الرسوم والضرائب ، ويذهب الباقي إلى التجار في بريطانيا ، حيث أنفقت الحكومة جزءا كبيرا من إيراداتها على البحرية الملكية الكبيرة والقوية ، التي تحمي المستعمرات البريطانية فحسب ، بل وهددت مستعمرات الإمبراطوريات الأخرى ، ومصادرتها في بعض الأحيان ، وكانت المستعمرات والأسواق أسيرة للصناعات البريطانية ، وكان الهدف هو إثراء البلد الأم .

واعتبر فقدان بعض من المستعمرات الأمريكية في حرب الاستقلال الأمريكية بمثابة كارثة وطنية وكان ينظر بعض المراقبين الأجانب ويبشرون بنهاية بريطانيا كقوة عظمى في أوروبا .

واستمرت الحروب مع فرنسا لمدة ما يقرب من ربع قرن من الزمان خلال عام ، 1793-1815. حيث جلب الانتصار على نابليون في معركة الطرف الأصغر عام ” 1805 ” ومعركة واترلو ” 1815″ تحت قيادة الأدميرال اللورد نيلسون ودوق ولينغتون ، الشعور بالتفوق ورد الفعل السياسي .
وأدى توسع الإمبراطورية بالشهرة لرجال الدولة والمستكشفين مثل كلايف الهند والكابتن كوك ، وزرعت البذور في جميع أنحاء العالم التابعه للإمبراطورية البريطانية في العصور الفيكتوري والإدواردي .

السياسة والثورة الاجتماعية :
مع انتهاء الحرب مع فرنسا ، ودخلت المملكة المتحدة فترة من أكبر الكساد الاقتصادي وعدم الاستقرار السياسي ، والتي تتميز بالسخط الاجتماعي والاضطرابات ، ونشر الحزب السياسي الجذري نشرة بعنوان السجلات السياسية ، والمعروف أيضا باسم “سلة المهملات اثنين بيني” لمنافسيها .

وشهد ما يسمى بالمسيرة المكون من 400 شخص من المغازل والنساجين ، وخرجت المسيرة من مانشستر الى لندن في مارس عام 1817م ، لتسليم الحكومة عريضة ، وقابلهم (اللوديين Luddites) المدمرة والمتضررة بالآلات في قطاعات الصناعة شمال غرب إنجلترا ، وبدأت مذبحة أو معركة بيترلو في عام 1819 م ، كمظاهرة احتجاجية حيث شهدت تجمع من 60 ألف شخص للاحتجاج على مستوى معيشتهم ، ولكن لم تتوقف عن طريق العمل العسكري ورأى قتل أحد عشر شخصا و 400 جريحا ، وسعى كاتو في شارع المؤامرة عام 1820 م إلى تفجير مجلس الوزراء ومن ثم الانتقال إلى اقتحام برج لندن وقلب نظام الحكم ، ولكنه أيضا أحبط ، مع المتآمرين وأعدم أو نقل إلى أستراليا .

التطورات الهامة :
منذ عام 1713، كانت انجلترا تتمتع بالتوسع التجاري ، والبرلمان ، مع وفاة آن في عام 1714 م ، جلبت جورج الأول من ألمانيا ، وكان جورج لا يتكلم الإنجليزية ، لأنه قضى معظم وقته في ألمانيا. ولم يكن له شعبية في إنجلترا ، وكان ينظر البرلمان إليه باعتباره الراحة السياسية ، ولا شيء أكثر من ذلك ، ” في الواقع ، فإنهم سخروا منه ، ولكن تلك قصة أخرى ” وخلال فترة حكمه ، اكتسب البرلمان المزيد من السلطة .

وبعد عام 1714م ، أصبحت الحكومة والأساقفة الانجليكانية الذين كانوا مقربين من حكومة اليمينيون ، وتلك المشبوهين من اليمينيون اللذين مثلوا حزب المحافظين ، وحزب المحافظين، غير المحلفون ،

وفي عام 1715، هبط الزاعم من اسكتلندا ، والذي قادة اليعقوبي الذي فشل في توطيده ، وفي وقت لاحق في عام 1745، جاء نجل المدعي ” وبوني الأمير تشارلي” أو ” الزاعم الأصغر ” وهبط من اسكتلندا مرة أخرى وبدأ التمرد ، وفشلت مرة أخرى ، وبعد ذلك قررت إنجلترا تفريق نظام العشيرة من اسكتلندا ، وقد اكتسح النظام الاجتماعي كل المرتفعات بها .

وفي عام 1720، وقعت فقاعة بحر الجنوب في إنجلترا ، وانها مثل انهيار سوق الأسهم لدينا ، إلا أنه لم يكن جادا مثل انهيار سوق الأسهم لدينا في القرن 20م ، التي تسببت في الكساد العظيم ، وأصابت الإنجليز بالذعر ، وأقر البرلمان “قانون فقاعة”، التي منعت جميع الشركات باستثناء تلك التي استأجرتها الحكومة لزيادة رأس المال عن طريق بيع الأسهم . وأدى هذا الحدث إلى النمو البطئ للتمويل والمساهمة مع إنجلترا .

بدأت الوزارات في عام 1721 ، بأنتخاب أول رئيس وزراء ومهندس الحكومة لمجلس الوزراء ، وحاول تجنب الخلافات ، وكان شعاره “quieta غير movere” ، واحتفظ بضرائب الأراضي ، وبدعم من البنك الدولي ، والشركات التجارية ، والمصالح المالية ، إلا أن جورج الأول وافته المنية في عام 1727 ، ونجح جورج الثاني في عام 1727 .

وفي عام 1730، قامت الصراعات الإنجليزية والإسبانية ، وخلال هذه الفترة ، كان هناك العديد والعديد من الحروب التي لا حصر لها ، على سبيل المثال ، كانت هناك حرب جينكينز اير ” وحروب سيليزيا ، وحروب الجزاء الواقعية ، وحرب الملك جورج / الفرنسية الهندية ، وحرب الخلافة النمساوية ، وحرب السبع سنوات ، وما إلى ذلك ، وهذه الحروب تضمنت أربعة لاعبين مبدأ : إنجلترا ، فرنسا ، بروسيا ، والنمسا .

أستمرت إنجلترا وفرنسا يتقاتلا من أجل المستعمرات ، والتجارة ، والقوة البحرية ، وبروسيا والنمسا من أجل الأرض والقوة العسكرية في أوروبا الوسطى . وخلال هذه الحروب ، نجح جورج الثالث ولبس تاج اللغة الإنجليزية في عام 1760 م .

الاستنتاج الكبير من الحروب هو تسوية السلام لعام 1763 ، وقدمت فرنسا كل الأراضي الفرنسية م البر الرئيسى شرق أمريكا الشمالية حتي نهر المسيسيبي إلى إنجلترا . وقدمت فرنسا لأسبانيا جميع الحيازات غرب نهر المسيسيبي ، وفي الختام ، أصبح فرنسا ليس لديها أراضي كثيره في أمريكا الشمالية ، ولكن لم يصيبهم ضرر بدرجة كبيرة على الاطلاق . The Georgian period in Britain. Use the timeline and latest articles and images to discover more about this extraordinary period

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *