أسباب الإصابة بإلتهاب شغاف القلب

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 08 مايو 2016 , 09:06

القلب هو العضو الأهم في جسم الإنسان ، فبدونه لا تعمل أجهزة الجسم ، لذلك يعد أي مرضآ أو مشكلة صحية تصيب القلب هي أمر بالغ الخطورة يجب الإنتباه له ، كما يقوم العلماء بعمل دراسات وأبحاث لدراسة كيفية الإعتناء بصحة القلب لمنع أي ضرر يصيب الإنسان ، خوفآ من أمراض القلب وإتقاء لمخاطرها التي تنتج مضاعفات أخطر ، فحتى وقتنا هذا ورغم تطور وسائل التشخيص والفحص والعلاج والجراحة إلا أن خطورة أمراض القلب لم تقل عما كانت عليه فمازالت تشكل خطرآ على الحياة ، كما ان صحة أجهزة الجسم كله تتوقف على صحة القلب ، فالقلب السليم يمنح الصحة الجيدة للجسم أيضآ .

وأحد الامراض القلبية التي ينبغي التوقف عندها هو مرض إلتهاب شغاف القلب ، وكلمة الشغاف تعني بطانة القلب الداخلية ، وشغاف القلب هو أحد أجزاء القلب المساهمة في عمل توازن وتنظيم في ضربات القلب ، ويحتوي شغاف القلب على الأنسجة والخلايا المساهمة في تكوينه ، وعند تعرض بطانة القلب الداخلية أو شغاف القلب للإصابة بإلتهاب ، فإن القلب يتعرض لخلل في وظائفه الرئيسية والهامة كما ينتج عنه مضاعفات خطيرة للقلب والجسم كله تصل إلى الموت المفاجئ في حالة تطور المرض .

وعندما يصاب شغاف القلب بإلتهاب فإن الصمامات القلبية أيضآ يصيبها الضرر ، حيث تعرض للإصابة بالعدوى مما يترتب عليه حدوث تغير في إتجاه تدفق الدم في القلب وهو ما يتسبب في مرضآ جديدآ بالقلب إلى جانب إلتهاب الشغاف ، ويقول الأطباء عن مرض إلتهاب شغاف القلب أنه مرض قاتل إذا لم يكتشف ويتم علاجه سريعآ ، كما أنه مرضآ شائعآ إلى حد ما ، كما أن أمراض الصمامات أيضآ تعرض القلب لإلتهاب الشغاف ، أي أن هذا المرض شديد الحساسية لأي تغير أو خلل في القلب ، أو أي عدوى بكتيرية تصيب القلب ، فمعظم حالات إلتهاب الشغاف تنجم عن العدوى البكتيرية للقلب .

أسباب الإصابة بإلتهاب شغاف القلب :
1 – ينتج إلتهاب شغاف القلب من عدوى أو مرضآ بالقلب ، فيعد السبب الأول هو وجود عدوى بكتيرية بالقلب  ، أو وجود فيروس أوبكتيريا في مجرى الدم تظل فيه حتى تصل للقلب فتحدث إلتهابآ في بطانته الداخلية .

2 – أمراض اللثة والأسنان ، فمرضى الصمامات المصابون بمشكلات في الثة والأسنان قد يكونون عرضة للإصابة بإلتهاب شغاف القلب ، حيث أن بعض البكتيريا الموجودة بالفم تنزل للمعدة وفي حالة وجود أحد الصمامات منفتحآ يمكن لها أن تصل للقلب فتحدث إلتهاب الشغاف .

3 – الإصابة بتدلي الصمام المترالي .
4 – وجود عيبآ خلقيآ في صمامات القلب .
5 – إصابة المريض بخشونة في بطانة القلب ، فالوضع الطبيعي أن تكون بطانة القلب ناعمة ملساء .
6 – الإصابة بعدوى مرضية نتيجة استعمال بعض الادوات الطبية الغير معقمة .

أعراض إلتهاب شغاف القلب :
تتعدد أنواع البكتيريا أو الجراثيم التي تسبب عدوى بطانة القلب ، فتختلف الأعراض الدالة على الإلتهاب بإختلاف سبب المرض ذاته ، لكن الأعراض الشائعة بين المصابين بالإلتهاب هي :
1 – ضيق في التنفس .
2 – تعرق شديد أثناء الليل خاصة وقت النوم .
3 – الشعور بالإعياء والإرهاق .
4 – دوار و إغماء .
5 – ألم في المفاصل والعضلات .
6 – شحوب الجلد .
7 – تورم الأطراف وبرودتها أيضآ .
8 – ظهور بقعآ حمراء اللون تشبه الطفح الجلدي .
9 – حمى .
10 – صداع شديد .
11 – نوبات شديدة من السعال .
12  – فقدان شديد للوزن ، نتيجة إنعدام الشهية .

فأعراض إلتهاب شغاف القلب تتشابه مع أعراض نزلات البرد ، لكن هذه الأعراض تكون أشد وأقوى من نزلات البرد العادية .

التشخيص والعلاج : يتمكن الطبيب المتخصص من تشخيص أعراض المرض على انها إلتهاب في بطانة القلب بسهولة ، لكن بالنسبة للشخص العادي فيحدث لديه خلط بين الإصابة بالإلتهاب وبين نزلات البرد .

وعلاج إلتهاب بطانة القلب بسيطآ في بداية المرض قد يكون العلاج مجرد أدوية لعلاج الإلتهاب ومضادات حيوية ، أما في الحالات المتقدمة التي ينتج عنها تلف للصمامات والأوعية الدموية يلجأ الطبيب لإجراء الجراحة لعلاج الصمامات التي أتلفت ، وينصح الأطباء المرضى بعد إهمال العلاج لأن مضاعفات المرض قد تكون خطيرة تصل إلى الموت المفاجئ في كثير من الأوقات ، كما ينصح المرضى بالمتابعة الطبية بعد الشفاء من المرض للتأكد من أن القلب عاد لحالته الطبيعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى