Saturday, Apr. 21, 2018

  • تابعنا

أسباب نغزات القلب وعلى ماذا تدل ؟

أصبحت أمراض القلب تشكل خطرآ كبيرآ على الكثيرين في الوقت الحالي ، فشهد العصر الحالي زيادة ملحوظة في معدل الإصابة بأمراض القلب وصلت إلى 60 % وهي زيادة مخيفة لا يمكن التهاون فيها ، وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من زيادة معدلات الإصابة بأمراض القلب مختلفة مؤكدة أن التوعية الصحية الجيدة ومعرفة كيفية الوقاية من أمراض القلب هي الحل السليم لتجنبها ، وقد يصاب القلب بالعديد من الأمراض والمشكلات الصحية الخطيرة ، كما قد يمر القلب بالأعراض المرضية التي تدل على وجود مرضآ بالقلب وهو ما يستوجب مراجعة طبيب متخصص للإطمئنان على سلامة القلب .

وأحد أبرز الأعراض المرضية التي يصاب بها الإنسان هو نغزات القلب ، فنغزات القلب هي آلام تصيب القلب فجأة وتستمر من لحظات إلى ساعات قليلة ، ومشكلة هذه النغزات أنها تكون إحساسآ فقط من جانب المريض وعند قيام الطبيب بفحص المريض باستخدام رسم القلب أو غيره من الأجهزة الخاصة بفحص القلب لا يستطيع ملاحظة النغزات التي تصيب القلب أو رصدها ، ونغزات القلب لا تقتصر على سن أو جنس معين ، لكن مؤخرآ أكدت دراسات وأبحاث علمية أن النسبة الأكبر من المصابون بنغزات القلب هم النساء وخاصة في سن الشباب ، ولم يتوصل الأطباء لسبب إصابة النغزات للنساء في هذا العمر ، لكن أرجع البعض ذلك إلى وجود بعض الهرمونات النسائية ، وشدة النغزات القلبية تختلف على حسب شدة المرض ، فالنغزات القوية المؤلمة تدل على مشكلة كبيرة بالقلب ، بينما النغزات البسيطة التي لا تستمر وقتآ طويلآ تعد مؤشرآ لمشكلة بسيطة لا خطورة فيها .

دلالة نغزات القلب : تدل نغزات القلب على وجود الكثر من الأمراض وبشكل خاص أمراض القلب ، فهناك الكثير من الأمراض القلبية يصاحبها نغزات بالقلب يشعر بها المريض ، مثل أمراض إرتخاء صمام القلب ، ووجود نبضات بطينية أو أذينية زائدة ، أو وجود إضطراب في نظم القلب ، أي أن نغزات القلب تعد مؤشرآ جيدآ على وجود مشكلة بالقلب .

مخاطر نغزات القلب : يقول علماء القلب أن نغزات القلب تشير لوجود خللآ ما أو مشكلة ما بالقلب ، لكن لم تثبت أي دراسة علمية تسبب نغزات القلب في مضاعفات خطيرة ، فنغزات القلب لا تسبب الموت المفاجئ ولا تضر بالقلب ، فهي فقط مجرد مؤشر على وجود مرض بالقلب .

العلاج : مشكلة نغزات القلب في حد ذاتها أن لا يوجد جهاز فحص للقلب يمكنه رصدها أو تشخيصها ، لكن يمكن لنفس الأجهزة فحص القلب نفسه لمعرفة ما إذا كان به مرض أم لا ، وعن علاج النغزات يقول أطباء القلب أن نغزات القلب تكون مجرد عرضآ لمرض بالقلب فهي لا علاج لها ، لكن العلاج الحقيقي يكون للمرض الذي تشير النغزات إليه ، ويقول البعض أن أدوية المهدئات تساهم في علاج نغزات القلب وهذه المعلومة غير صحيحة تمامآ فالأدوية المهدئة تضر القلب ضررآ كبيرآ والنغزات يمكن علاجها من خلال التغذية السليمة وعدم التعرض للضغوط النفسية والتوتر والإنفعالات العصبية ، بالإضافة لممارسة الرياضة فهي تساهم بشكل كبير في الإقلال من نغزات القلب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

إسراء عادل

(21) Readers Comments

  1. قاسم
    14/12/2017 at 4:17 م

    عمري فوق 40 من مدة احس بنغز ات في قلب كانوا راح يتوقف مع انقطاع في تنفس خاصة بالليل أثناء النوم

  2. هاني الحربي
    21/12/2017 at 4:41 م

    نغزات القلب غالبا من ضعف الاعصاب كل الانسان تقدم في العمر وبالتحديد احراف الابهر ويسبب الم بسيط جهة القلب ثم يختفي ويرجع بعد فترات عليك بفتامينات B والغازات والقولون يسبب نغزات وضيق في التنفس كوب ساخن منقوع الزعتر مع النعناع والاهم لاتنام الا وانت قلت اذكار النوم

  3. انوار
    10/01/2018 at 5:34 م

    احس كان قلبي لينبض لا أحس بيه ابدا

  4. Abo doha
    14/02/2018 at 6:43 م

    اشعر بحرقان ناحية القلب مع نغزة بسيطة

  5. عادل سلطان. اليمن
    21/02/2018 at 11:02 م

    لدي مريضه عمرها34عام وحصل لها اعتلال شديد بالصمام المترالي وبداية تاثر الصمام الثلاثي الشرفات فقرر الاطباء انها تحتاج لعملية قلب مفتوح لتغير الصمام المترالي فقط فتم في تاريخ21/2/2016 اجراء قلب مفتوح وتغير الصمام المترالي بصمام حيوي (نسيجي)ودخلت المريضه بعد العمليه بمضاعفات واستمرت بالرقود بالمستشفى حتى 12/5/2016 ولم يتم معرفة سبب المضاعفات الا في 4/4/2016 وكان بسبب وجود خثره داخل الصمام الذي تم تتغيره وكان قرار الاطباء تستخدم العلاجات حتى يتم خروج السوائل المحتبسه داخل الجسم وتجهيزها لعمليه اخرى لتغير الصمام الصناعي لاكن الخثره اختفت اي ذابه وتم خروج المريضه في 12/5/2016 وبعدها كانت المريضه تعود من فتره الى اخرى الي المستشفى للمتابعه وكانت تستخدم العلاج المقرر لها حتى شهر 11/12/2016 حصل للمريضه احتباس لسوائل في البطن والاقدام فتم نقلها الى المستشفى التي تعالجه فيه وتم تشخيص حالتها انها تعاني من فشل في الجهه اليمنى للقلب وارتفاع الشريان الرئوي وضعف في عضلت القلب بسبب الصمام الثلاثي الشرفات وتحتاج الي عمليه قلب مفتوح لتغير اواصلاح الصمام الثلاثي ولاكن كانت تعاني من احتقان شديد للسوائل في الكلى والكبد والصدر والاقدام فكان قرار الاطباء اخراج السوائل اولآ وتلقي العلاجات اللازمه وعند انتها السوائل منها بعد شهرين كان قرار الاطباء الخروج واسخدام العلاجات والعوده بعد ثلاثه اشهر وبعدها تم رجوع السوائل مره اخرى للمريض وتم دخوله المستشفى والرقود مره اخري لمده شهرين وكان جسم لايستجيب للمدرات وتم عمل شفط لسوائل عده مرات حتى قرر الاطباء الخروج للمريض وانه لايتحمل عمليه تغير الصمام الثلاثي وان يذهب لطبيب باطنيه كبد وكلى لعلاجهما فكان رد اطباء الكلى والكبد ان علاجها تغير الصمام الثلاثي فتم الرجوع لاطباء القلب والمريض لازال يعاني من احتقان السوائل وتم دخوله قسم الرقود من16/1/2018 الي يومنا هذا ولاكن الان قرار الاطباء انه لايمكن اجراء عمليه للمريض لتغير الصمام الثلاثي كون الكبد تعاني من تضخم مع العلم ان فحوصات وظائف الكبد والكلى والالبومين طبيعيه قولهم طالما الكبد متظخم لايتحمل الصمامات الصناعيه والولفرين لن يضبط السيوله وكمان يمكن يحدث لها نزيف اثنا العمليه وتتوفا اي تموت فنرجوا منكم البحث للمريض عن علاج مناسب للكبد او ارشادي الي كيف يمكن التعامل الامن مع هذه الحاله مع العلم ان السوائل لم تعد موجوده بجسم المريض الا في البطن بنسبه 40%ودعواتكم لها بشفاء العاجل ارجواالرد السريع فالمريض يموت موت بطيئ وهي الان مرقده بالمستشفى الي يومنا هذا ت/ واتس 773755985

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *