لا تمنعي نفسك من الرقص أثناء فترة الحمل

كتابة: نسمه آخر تحديث: 11 مايو 2016 , 15:16

الرقص هو شكل ممتاز للحفاظ على صحتك مرنة وخالية من الإجهاد خلال فترة الحمل، بينما يمثل الحمل هو الحياة المتغيرة ويمثل تجربة جميلة للمرأة، وهو أيضا نقلة نوعية إذا كنت تميلين إلى التركيز أكثر على صحتك الجسدية والعقلية للنمو طفلك. لقد ولت الأيام التي كانت تجري فيها المعتقدات القديمة على الراحة في السرير والقيام بأعمال قليلة أو معدومة بالنسبة للنساء الحوامل. ولكن في الوقت الحاضر، يشير حتى الأطباء أن النساء الحوامل يجب أن تمارسن أي شكل من أشكال الرياضة أوالحركة الجسدية للحفاظ على مرونة أجسامهن ، الأمر الذي سوف يساعدهن في نهاية المطاف أثناء الولادة. وتمثل متعة الرقص أثناء فترة الحمل أمراً مميزاً بالنسبة للأنثى الحامل ولكن يجب أن يتم ذلك في الحدود المسموح بها للمرأة الحامل حتى لا يتسبب الأمر في حدوث أية مضاعفات خطرة بالنسبة للأم أو الجنين ومع ذلك، في حالة حدوث مضاعفات قد ينصح الطبيب بالراحة في الفراش، وهنا يجب عليك قبل القيام بأي شكل من أشكال النشاط البدني، من المستحسن أن تأخذين المشورة الطبية للطبيب المختص. أيضاً من الصعب لدى العديد من النساء ممارسة الرقص أثناء الحمل ؛ نظراً لصعوبة الحفاظ على الممارسة الروتينية للأمر مع غثيان الصباح، والتعب، والتغيرات الهرمونية، ومع ذلك تعد ممارسة الرقص أثناء الحمل أمر مفيد جداً بالنسبة للأم الحامل ، حيث يفرز الجسم هرمون الاندروفين ؛ والذي يتمكن الجسم بفضله من تقليل التوتر وزيادة مستويات الطاقة الخاصة بك.

5 فوائد للرقص أثناء الحمل

يمكن أن يكون الرقص أثناء الحمل طاقة جيدة وممارسة فعالة تخلصك من الإجهاد الكبير الذي تمرين به أثناء فترة الحمل ، ولكن بالطبع يجب عليك ألا تقومين ببمارسة الرقص الذي ينطوي على القفز الثقيل أو حتى ممارسة التمرينات الرياضية الراقصة التي تتطلب العديد من الحركات التي قد تكون مجهدة جداً بالنسبة لك خلال تلك الفترة الحرجة مع الحمل ( انتظري مقالنا القادم عن رقصة الزومبا أثناء فترة الحمل). وبدلا من ذلك، يمكنك تناول أشكال بسيطة من الرقص مثل السامبا والجاز والرقص الإيقاعي والسالسا التي صممت خصيصا لتمارسها الأمهات. هذه هي بعض أشكال الرقص المثالية والتي من شأنها أن تساعدك في الحفاظ على مستويات لياقتك أثناء الحمل المبكر.

بعض من أهم فوائد الرقص في الحمل كما يلي:

  1. هدفكم لتحقيق مرونة الجسم خلال فترة الحمل يمكن أن يتحقق إذا كنت تمارسين الرقص أثناء الحمل.
  2. الرقص هو وسيلة رائعة للحفاظ على مستويات اللياقة البدنية الخاصة بك بينما كلما اقترب موعد الولادة.
  3. وبالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تريدين تخفيف العضلات لفترة طويلة، يمكنك أيضا تحقيق هذا الطموح أثناء الحمل عن طريق التزام الرقص، ويمكن للباليه أن يساعدك في الحفاظ على قوة العضلات الخاصة بك.
  4. الرقص يعمل على أن يكون الخيار الرائع إذا لم تكونين الشخص الذي يرغب في زيارة الصالة الرياضية أو الشخص الذي يجد الممارسة الرياضية المعروفة مملة حقا.
  5. كما أنه يساعد الدورة الدموية في الحركة ويعمل على إبقاء القلب والرئتين في صحة جيدة أثناء الحمل.

الاحتياطات الواجب اتخاذها عند ممارسة الرقص أثناء الحمل

هل الرقص عموماً آمن أثناء فترة الحمل؟ في حين أن الرقص يمكن أن يكون ممتعاً ويمكنه أن يساعدك في الحفاظ على مستويات لياقتك أثناء الحمل، إلا أن هناك بعض الاحتياطات التي يجب أن تؤخذ بالتأكيد للتأكد من أن الحمل لديك آمناً وصحياً.

ونذكر بعض من الاحتياطات في السطور التالية:

  1. خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يجب عليك التأكد من أنك تقومين بالتأكيد بجلسة الاحماء قبل ممارسة الرقص.
  2. وهذا الاستعداد الخاص بك (عملية الإحماء) تساعد كل من المفاصل والأربطة والعضلات للتعامل مع الضغوط الإضافية التي سوف تُبذل خلال الرقص، وسوف تجنبك بأمان أي فرص للإصابة. تخطي هذا يزيد من فرص الإصابة والزيادة السريعة في معدل ضربات القلب والتي ليست جيدة خلال فترة الحمل.
  3. ممارسة أنواع الرقص التي تجعل قدميك ثابتتين على الأرض دون محاولة القفز أو أداء حركات عديدة في نفس الوقت.
  4. في حال كنت تشعرين بأن جسمك غير قادر على الحركة أو كنت تشعرين بالتعب بشكل علني عليك عليكِ التوقف فوراً عن الرقص وعدم الضغط على نفسك.
  5. خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل يجب عليك الالتفات عن كثب إلى الحفاظ على التوازن بين ممارسة الرقص وبدء نمو بطنك خلال فترة الحمل.
  6. تجنبي أشكال الرقص التي تتضمن الكثير من الحركات والرجيج، مثل الصعود والقفز وانحناءات الجسم الحادة وحركات الورك الكبيرة، وما إلى ذلك ، لذا فابتعدي عن الهيب هوب أو أساليب التشجيع بالرقص.
  7. أيضا مع نمو بطنك مرة واحدة وبشكل مفاجئ قد يكون من الصعب عليك الرقص مع شريكك، لذلك مارسي أشكال الرقص التي يمكنك الرقص من خلالها وحدك وبخطوات خفيفة.

نصائح قبل التمرين : يجب عليك قبل ممارسة الرقص أياً كان شكله ، أن تضعين ف اعتبارك بعض الأمور التالية :
– يجب على الأم أن تستشير الطبيب قبل ممارسة أي نوع من أنواع الرقص ، ذلك أن الطبيب هو من يعرف حالتك الصحية جيداً ويستطيع نصيحتك بممارسة هذا النوع من الرقص أم لا.

– يجب عليك تجنب تدريبات الرقص الشاقة ، وهذا سوف يدفعك لاختيار أنواع الرقص جيداً وممارسة أنواع بطيئة الوتيرة من أجل الحفاظ على جنينك، والرقص الشرقي هو أحد هذه التمارين التي يمكن أن تتناسب مع امرأة حامل (انتظري مقالنا القادم عن الرقص الشرقي أثناء الحمل) .

–  قبل الشروع في ممارسة الرقص يجب عليك اختيار مدرب محترف على دراية بالتعامل مع الفئات الخاصة ، وعلى وجه التحديد الأمهات الحوامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق