تقرير عن فوائد الرقص الشرقي أثناء الحمل

هل تعلمين أن الرقص الشرقي للحمل قد بدأ العمل به فعلاً بالنسبة للنساء الحوامل منذ قرون ،  وهناك عدة أنواع مختلفة من الرقص الشرقي ولكن معظمها ينطوي على الحركات البطيئة المتموجة و الحركات المتداولة، مثل دوائر الورك وحركات الرقم من ثمانية بالإنجليزية ، و”مشية الجمل ” وغيرها من الخطوات الكبيرة جدا. وكثير من النساء يمارسن الرقص الشرقي مع التحرك بشكل طبيعي في حركة دائرية ؛ ذلك أنها تمثل وسيلة طبيعية وقديمة من أجل الحصول على الطفل في أفضل وضع للولادة ، بالإضافة إلى أنه يحفز الجسم على بدء الولادة. وقد مارست النساء الأشكال القديمة من هذا الرقص منذ مئات السنين من مختلف أنحاء العالم. مثل النساء في مصر والمغرب وهاواي ونيوزيلندا والهند وبلدان أخرى كثيرة، حيث تقوم النساء بعمل دائرة الرقصات أو الرقص الشرقي منذ فجر التاريخ. كل هذه الأشكال من الرقص تستخدم حركات دائرية للورك، وتساعدك في الولادة

الفوائد الأساسية للرقص الشرقي للنساء الحوامل: البطن المنتفخ والوزن الإضافي أثناء فترة الحمل يمكن أن تجعلك تنتبهين إلى مظهرك كثيراً ، ويعزز الرقص الشرقي الثقة بالنفس للمرأة الحامل ويجعلها تشعر بالأنوثة والرشاقة ، حيث تشعرك حركات الرقص الشرقي بأنك جميلة كما تساعد جسمك على الحركة والليونة وهما مطلوبتان خلال تلك الفترة ، ويمكننا عرض بعض فوائد الرقص الشرقي ، من خلال النقاط التالية :

– يستخدم الرقص الشرقي بعض مجموعات العضلات الرئيسية التي تستخدم أيضا أثناء المخاض.
– تعمل الحركات على عضلات كل من الحوض والبطن مما يساعدك قبل الولادة على تحفيز المخاض.
– الرقص الشرقي عند القيام به بشكل صحيح كما هو معروف للتحرك بشكل طبيعي يضع الطفل في الوضع الصحيح للولادة.
–  يعمل أيضا على تناغم عضلات قاع الحوض ويقلل من فرص هبوط الرحم .
– الحركات المتكررة والإيقاعية المعنية خفيفة ومهدئة للغاية، وهذا بدوره يساعد في تدفق الدم جيدا.
– الحركات تعمل في المقام الأول على منطقة البطن، ويساعد الانتقال إلى جذعك بحرية من خلال الجهاز الهضمي على الهضم ، كما يساعد هذا على منع الإمساك أيضا.

وفي العصور القديمة وأثناء المخاض، كانت النساء تقمن بعمل دائرة حول النساء في جميع أنحاء الحوامل والرقص الشرقي؛ وكان الإيقاع والموسيقى المنومة هما العامل الرئيسي لاستخراج آلام المخاض من عقلها وتساعدها في التركيز على عملية الولادة. وتعتبر اليوم ممارسة الرقص الشرقي وسيلة للحصول علي ولادة سهلة وجيدة . نظرا لبطء وتيرة حركتها وذلك هو الخيارالمناسب خلال فترة الحمل.

الاحتياطات الواجب اتخاذها : خلال التسعة أشهر من الحمل قد تحتاجين للبقاء مسترخية وبعيدة تماماً عن بذل أية مجهودات قد تؤذيك أو تؤذي الجنين ، لذلك تبقين حذرة للغاية وتتعاملين مع كل ما حولك باستخدام الاحتياطات والسلامة من أجل ضمان فترة حمل صحية بالنسبة لك وللجنين الذي لم يولد بعد ، ولذا إذا كنت ممن يقمن بممارسة الرقص الشرقي أثناء فترة الحمل ، حتى وإن كانت هواية لدى المرأة الشرقية ، فأنت سوف تحتاجين إلى اتباع بعض الاحتياطات أثناء قيامك بالرقص الشرقي خلال فترة الحمل ، حي لا ننصحك بما يلي :

– لا يجب عليك القيام بحركات البطن المعتادة في الرقص الشرقي إذا كان لديك مضاعفات الحمل مثل سكري الحمل ، تسمم الحمل ، المشيمة بريفيا (انفكاك المشيمة) أو تاريخ من الولادة المبكرة.
– تجنبي أي تحركات حادة، مفاجئة وسريعة، واحرصي دائما اختيار الموسيقى الإيقاعية بطيئة.
– لتجنب أي تمزق في الأربطة ، احرصي دائما على إبقاء الركبتين ثابتتين وغير مقوستان.
– تجنبي انحناءات الخصرالحادة  وانحناء نسيج الورك الحاد والقفزات أيضا الابتعاد عن shimmies (وهو أحد أنواع الرقص ويتم فيه التركيز على تحريك المؤخرة بحركات حادة) لأنها يمكن أن تحفز طفلك.
– اشربي كمية كافية من الماء للحفاظ على رطوبتك أثناء وبعد الرقص تناولي وجبة خفيفة قبل ساعة أو اثنتان  من الرقص الشرقي.
– إذا كنت تبدئين في الشعور بأي ألم أو دوخة ، يجب عليك أن  تتوقفي فورا وقومي باستشارة الطبيب.

التحركات الآمنة يمكنك الاستمتاع بهذه اللحظات الثمينة من الحمل، ففي غضون أشهر قليلة سوف تحتاجين إلى التركيز والاتجاه لعناية الطفل القادم وإعادة التخطيط في حياتك. قبل ذلك، إذا اخترت ممارسة الرقص الشرقي كأمر روتيني خاص بك ، يمكنك عمل هذه الحركات بشكل آمن :

– القيام بالمزيد من حركات دوائر الورك الكبيرة يساعد على تحديد المواقع الصحيحة للطفل.
–  التمايل بالعصا إلى الشكل8 باللغة الإنجليزية ، وهذه الخطوة عند القيام به جيئة وذهابا تساعدك كثيراً أثناء المخاض.
– تأرجح الحوض من جانب إلى آخر بخطوات بطيئة جداً

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *