فوائد إقتناء حيوان أليف في المنزل

هل تمتلك حيوان أليف فى منزلك ؟هل تفكر فى اقتناء حيوان أليف فى المنزل أم مازلت متردد؟

اذا تابع القراءه لتقترب أكتر من العالم الفعلى لاقتناء حيوانات أليفه فى المنزل عن قرب .ليس هناك من ينكر أن الحيوانات الأليفة هى الصحبة الكبيرة للأطفال والكبار على حد سواء .وبجانب ذلك فقد أثبتت المزيد من الدراسات العلميه الحديثه بأن الحيوانات الأليفه مفيده فى حفظ أصحابها بصحه جيده .

وعلى الرغم من الفكره السائده بأن وجود حيوانات أليفه فى المنزل تساعد فى انتشار بعض الأمراض فى المنزل بصوره سريعه .وهناك أناس يعتقدون أن اقتناء حيوان أليف فى المنزل يتسبب فى تعرض أفراد المنزل لأمراض الحساسيه. إلا أنه قد ثبت علميا عكس ذلك تماما .فالأطفال الذين يكبرون مع وجود حيوانات أليفة معهم فى المنزل أقل عرضه بكثير للإصابه بأمراض الحساسية والربو.

وهناك العديد من المزايا الأخرى من امتلاك حيوانات أليفة فى المنزل

1.الحيوان الأليف صديقك الوفي المحب. الحيوانات الأليفة سواء (الكلاب أوالقطط أو حيوانات المزرعة .(هم أصدقاء لكل فرد في الأسرة لأنها تعتبر مصدر كبير من الحب والصداقة. بالإضافه إلى أن الحيوانات الأليفه هي كائنات لعوب في المنزل فتبقي الجميع صغارا أوكبارا سعيدة في المنزل. بحركاتها المضحكه وحبها للعب دائما .حتى أفراد المنزل المتقدمين فى العمر مثل الأجداد يجدون مع الحيوان الأليف الصحبه الطيبه .وقد لوحظ أن الطفل الذى ينشأ مع حيوان أليف يكون أقل أنانيه من نظيره الذى ينشأ ويكبر دون وجود حيوان أليف معه .

2.الحيوان الأليف يتسبب فى تكوين صداقات جديده لك .ان وجود الحيوانات الأليفة مثل الكلاب في المنزل. غالبا ما تجعلك مضطر إلى الخروج للتنزه كل صباح وأحيانا حتى في المساء.  في البداية قد لاترغب في ذلك. ولكن على مدى بضعة أيام عليك أن تبدأ في حب هذا الروتين . وبمجرد البدء في الخروج للشارع أو للحدائق العامه مع الحيوان الأليف الخاص بك. فستجد فى كثير من الأحيان أن كثيرا من الناس يدعونك للوقوف والسؤال عن طبيعة حيوانك الأليف أو نوعه أو أسئله مشابهه لذلك مما يؤدى الى تكوين صداقات جديده لك .

3.الحيوان الأليف له القدره على تحسين مزاجك الشخصى بشكل عام .بعد قضاء يوم طويل في العمل. فمن المريح إيجاد حيوانك الأليف متحمس بشده عند رؤيتك فيأتى بجانبك بسعاده شديده ويبدأ بلعقك ويتحرك معك جنبا إلى جنب لاقناعك باللعب معه . وقد أثبت الباحثون أن قضاء بعض الوقت في اللعب مع الحيوانات الأليفة يمكن أن يخفف عنك الكثير من التوتر والتعب. بالإضافه الى أن اللعب مع الحيوانات الأليفة. خاصة الكلاب. يمكن أن يزيد من نشاط المخ ويزيد من الشعور بالمتعة والهدوء.  فيمكنك استعادة حيويتك بعد أن قضى فترة من الوقت في اللعب مع الحيوانات الأليفة وينعكس هذا على مزاجك الشخصى الذي سيصبح  أكثر استرخاء وبالتالي سيجعلك تشعر بحياة أسرية أفضل.

4.الحيوانات الأليفة تساعد فى غرس القيم التربوية.

وإلى جانب كل المتعة والسعادة التي تجلبها لك الحيوانات الأليفة في المنزل. فانها تغرس العديد من الفوائد التربوية للأطفال والبالغين . حيث أن امتلاك حيوان أليف يساعدك وأطفالك على فهم كيف نحب.  وتعلمك تحمل المسؤلية والثقه فيما بينكم والولاء لبعضكم البعض .فالعادات اليوميه التى تقدمها لحيوانك الأليف  من تغذية جيدة واهتمام ورعايه هى نفسها التى تقدمها لطفلك . فينعكس هذا على طفلك فيتعلم الأطفال من هذا أيضا الدروس الأساسية في بناء شخصية قوية مثل الولاء.

5. الحيوانات الأليفة تساعدك على البقاء بصحة جيده.وجود الحيوانات الأليفة في المنزل تجعلك مضطرالي الاستيقاظ فى أوقات مختلفه . مهما كنت معتاد فى حياتك اليوميه على النوم فى سبات عميق. فمثلا اذا كان حيوانك الأليف (كلب ) ففى الصباح تكون مضطرأن تستيقظ مبكرا للمشي اليومي معه . وأحيانا فى المساء .والحيوانات الأليفة تجعلك أكثر نشاطا في المنزل. فانهم يتوقعون منك اللعب معهم وإظهار اهتمامك بهم. فتغذية الحيوانات الأليفه واللعب معها يعد روتين يومي لابد من الالتزام به .وبالنظر لكل هذا سوف نجد أن هذا ليس روتين يومى فقط انما هو روتين يساعدك على الابقاء على صحتك بصوره جيده .

6.الحيوانات الأليفه تساعدك على ممارسة الرياضه .التمرينات الرياضيه ليست فقط كل ما تمارسه في الصالة الرياضية أوضخ جسمك بقضبان حديدية ثقيلة.  أو ركوب الخيل. فقضاء الوقت في مطاردة القط أو أخذ الكلب للخروج لمسافات طويلة عبر الغابات أو في الحدائق العامة يعد شكل كبير من أشكال ممارسة الرياضه. فالذين  يخرجون مع الحيوانات الأليفة بالشكل السابق ذكره فهم يمارسون نوع مختلف من أنواع الرياضه أيضا يضم الى قائمة الأنشطه الرياضيه . فهم بذلك يحافظون أيضا على الاسترخاء. وبالتالي تحسين  المزاج وزيادة التركيز وهذا ما تقوم به ممارسة الرياضات المختلفه التى تجعلك بصحة جيدة.

7.الحيوانات الأليفه تساعد فى الحد من القلق والتوتر .ان الحيوانات الأليفه هى أكبرمخترق للاجهاد فهى المحصن الأقوى ضد القلق والتوتر .فالأشخاص الذين يمتلكون حيوانات أليفه يعتقد أنهم أقل عرضه للإكتئاب والقلق والتوتر عن غيرهم .وقد وجد الباحثون أن الأشخاص قليلي القلق والتوتريكون لديهم فى الغالب حيوان أليف بالرغم من وجود أزواج أو أصدقاء حولهم بكثره .فببساطه عندما يراقب مريض التوتر حوض من أسماك الزينه الملونه يساعد ذلك فى تخطيه مستويات مرتفعه من التوتر لديه .كذلك ممتلكى الحيوانات الأليفه يكونون أقل عرضه للتوتر والقلق .فتدليلهم لحيوانهم الأليف يزيد من نسبة السعاده وبالتالى الشعور بالأمان والطمأنينه التى تنعكس من الحيوان على الانسان بشكل عام .

8.تساعد الحيوانات الأليفه على خفض ضغط الدم .وبمجرد اللعب مع الحيوانات الأليفة . أوالربت له / لها أو لمجرد رؤية الحيوانات الأليفة. بشكل عام من شأنه أن يساعد المريض على الاسترخاء.بشكل كبير. والذي يساعد على خفض معدل ضربات القلب وضغط الدم فيها. فاللأشخاص ممتلكى الحيوانات الأليفة لديهم أقل مستويات فى ضغط الدم والإجهاد بالمقارنة مع اللأشخاص دون الحيوانات الأليفة.فاللعب مع الحيوانات الأليفة باستطاعته التخفيف عن المريض من التوتر والقلق وتحسين المزاج الشخصي له  وتساعده على استقرار ضغط الدم. حيث ثبت بالبرهان وباختبارات طبيه ان الحيوانات الأليفه لها القدره على التأثير فى ارتفاع ضغط الدم أو هبوط ضغط دم المريض .

9. الحيوانات الأليفة تمنع السكتات الدماغية.الحيوانات الأليفة كما تعلمناغالبا ما ترتبط بالكثير من الفوائد الصحية.  فاذا كنت تمتلك كلبا أو قد يكون لديك قط في المنزل. فإن كلا من الحيوانات لديها الكثير من الفوائد الصحية .ويعتقد علميا أنه إذا كان لديك قط في المنزل. فأنت أقل عرضة للإصابة بسكتة دماغية أو مشاكل القلب والأوعية الدموية بنسبة 30%. ويعتقد أن الحيوانات الأليفة أيضا تساعدتك على استعادتك  بشكل أسرع من النوبات القلبية وغيرها من أمراض خطيرة. فالحيوانات الأليفة بروتينها اليومي المعتاد من اللعب معهم أومجرد تواجدهم فى نفس مكان تواجدك يعد تحفيز لعقلك. والذي بدوره يجعلك أقل عرضه للأمراض سالفة الذكر.

10.الحيوانات الأليفة تقلل من خطر حدوث أمراض الحساسية والربو.كان هناك تفكير فى الأرثوذكسية قديما أن وجود حيوان أليف في المنزل يكون الأطفال وكبار السن عرضة لأمراض الحساسية والربو . وإذا كان لديك تاريخ من الربو أو بعض الحساسية في العائلة . (يجب تجنب الحيوانات الأليفة.(  ولكن عددا من الأبحاث الحديثه تشير إلى أن نمو الأطفال مع الحيوانات الأليفة الفرويه (القطط والكلاب وحيوانات المزرعة) هم أقل عرضة لأمراض الحساسية والربو . ليس فقط الربو والحساسية. وأنه يعتقد أيضا أن وجود الكلاب يجعل الناس في المنزل أقل عرضة للإصابة بالأكزيما. وبذلك قد تعمل الحيوانات الأليفة وبشكل غير مباشر على تقوية جهاز المناعة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *