فوائد و اضرار رياضة الزومبا للحامل

إذا كنت من محبي ممارسة رقصة الزومبا من قبل حدوث الحمل، فمن المحتمل أن تتمكنين من الاستمرار في رقص الزومبا عند حدوث الحمل، والزومبا هي برنامج للياقة البدنية التي جاتء منشأها من كولومبيا وتحتوي الرقصة على الرقص على دقات وإيقاعات لاتينية.وهي عبارة عن مجموعة من الحركات والتمرينات الرياضية القئمة على الرقص ومن مميزاتها أنها يمكن ممارستها أثناء فترة الحمل لأنها يمكن إجراء أية تعديلات مرغوبة عليها لاستيعاب البطن المتنامية والتغيرات التي تحدث الجسم. فإذا كنت حامل وتحبين الرقص وتعتقدين أن تمارين ما قبل الولادة هي شئ ممل ، حسناً يمكنك متابعة القراءة للتعرف على مزيد من المعلومات عن رقص الزومبا وفوائدها وما يجب عليك اتخاذه من محاذير أثناء الممارسة .

التخلص من التجريب والانضمام لمجموعات الممارسة هذا هو شعار الزومبا ، وهي رياضة شديدة التأثير فهي شكل أحدث من مجرد الممارسات التجريبية للتمرينات الرياضية العادية ولكن عن طريق الرقص ، وتفضلها النساء الحوامل في جميع أنحاء العالم الآن، وتمثل الزومبا متعة لكل من السيدات والرجال وهى تتلاءم مع احتياجاتك أياً كان وضعك ، فإذا كنت تفضلينها أثناء الحمل يمكنك التعرف على كيفية ممارستها أثناء فترة الحمل من خلال مقالنا هذا.

لماذا تعتبر ممارسة الزومبا أثناء فترة الحمل شئ مهم ؟
وفقا للحكمة القديمة، فإن التمتع بممارسة الرياضة البدنية بوجه عام ، يمكن أن يساعد النساء على الحمل الآمن، وفيما يلي طرح لبعض الأسباب التي تدعم هذه النظرية حول اللياقة البدنية وذلك لأنها  :
– يزيد من الدورة الدموية في الجسم.
– يعزز الصحة العامة والبناء العظمي.
-يساعد في زيادة إمدادات الأوكسجين إلى الأعضاء.
– يمنع الاكتئاب.
– يقلل من الازدحام في الحوض ( القولون والغازات وهكذا)  والتشنج.
– يساعد على منع تقلصات ودوالي الساقين والتي تحدث نتيجة لاحتقان الدم في الأطراف السفلية.
– يفك التشنج عن العضلات ويجعلها في وضع استعداد للولادة.
– يسهل الشفاء العاجل للجهاز التناسليى للمرأة ويعود إلى وضعه سريعاً بعد الولادة.

والآن ، لماذا تعد ممارسة الزومبا قبل الولادة أمراً جيداً ؟
هل يمكنك ممارسة الزومبا أثناء الحمل؟ الإجابة هي نعم ، يمكن ممارسة رقص الزومبا أثناء الحمل والنساء الحوامل يمكنهن الاختيار من بين مجموعة متنوعة من تدريبات الحمل الآمنة مثل التمدد، واليوغا، والمشي، والسباحة، وما إلى ذلك، والزومبا هي الرياضة الأكثر شعبية بالنسبة للنساء الحوامل على نحو متزايد كما أن الجمع بين متعة بعض خطوات الرقص، على دقات الطبول والموسيقى اللاتينية يمكنها أن ترفع معنوياتك وتجعل حملك أكثر مرونة، فكلما تحركت وقمت بهز ساقيك، يمكنك أن تشعري بأن طفلك يتحرك معك أيضا! لذا فممارسة الزومبا أثناء فترة الحمل يمكن أن تكون صفقة ممتعة معاً.

فوائد ممارسة الزومبا أثناء الحمل
التمارين الرياضية القاسية يمكن أن تزيد من إنتاج الإندورفين في الجسم؛ حيث تقوم الغدة النخامية في الدماغ بنشر الإندورفين وهي مادة تشبه المورفين التي تساعد على تخفيف الألم وتحفز مشاعر النشوة والرفاهية والسعادة. وتدريبات الرقص مثل الزومبا يمكن أن تعزز بشكل كبير من مستويات إنتاج إندورفين في الجسم. ويعمل الإندورفين بمثابة مسكن طبيعي للألم، وتصاعد هذه المادة الكيميائية في الجسم يمكن أن يساعد المرأة الحامل على الاستعداد بشكل أفضل للولادة الطبيعية. كما يمكن أن تساعد النساء على التمتع بعملية ولادة قصيرة وناعمة.

أنواع مختلفة من الزومبا
وتشمل أنواع مختلفة من الزومبا مثل : الزومبا التقليدية، والزومبا الذهبية ، زومبا التنغيم، أكوا زومبا، وزومبا المارومبا، ويمكنك التحدث مع مدربك ومعرفة الشكل المثالي بالنسبة لك أثناء الحمل. فالنساء الحوامل يفضلن اختيار أكوا زومبا، حيث أنها توفر متعة طاقة عالية مقارنة بزومبا الكلاسيكي ولكن في المياه الباردة المنعشة. كما أنها تساعد جعل حركات الرقص العادية والتمرينات أيضاً منخفضة الأثر ومناسبة للنساء الحوامل.

هل الزومبا آمنة للنساء الحوامل ؟
تذكر الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء أنه في حالة عدم وجود موانع صحية للنساء الحوامل، يمكنها هنا أن تمضي قدما وبانتظام في المشاركة في الأنشطة البدنية ولكن بشكل معتدل. كما تنصح الكلية النساء الحوامل بألا ينبغي أن يكون معدل ضربات القلب أكثر من 140 نبضة في الدقيقة أثناء ممارسة التمرينات. وتوصي أيضا الكلية بدورة تدريب لمدة 30 دقيقة يوميا للنساء الحوامل قبل الخوض في التمرينات الراقصة. ومنذ ذلك الحين، تلبي الزومبا هذين المعيارين من حيث الممارسة الآمنة قبل الولادة وعدم انقطاعك عن ممارسة الرياضة والتمرينات الراقصة حتى أثناء الحمل. ومن العوامل الأخرى التي تحدد سلامتك أثناء ممارستها أثناء الحمل هي عمرك، لشدة التمرين ومستوى لياقتك قبل الحمل.

نقاط مهمة تذكريها
– الاستماع إلى جسمك: لا تختارين الزومبا أثناء الحمل إلا إذا كنت ممن مارسوها في السابق قبل حدوث الحمل أو كنت تتمتعين فعلياً بلياقة بدنية مرتفعة أو جيدة جداً في الرقص .
– إذا كان لديك تاريخ من المشاكل الصحية مثل السكري وارتفاع ضغط الدم أو الولادة المبكرة، لا تختارين الزومبا إلا بعد استشارة الطبيب الخاص بك.

– إحدى سلبيات ممارسة رقص الزومبا هو التدريبات المضنية التي تحتوي عليها وهو ما قد يجعل الأمر أشد صعوبة خاصة مع وجود الحمل ، حيث تزداد كمية تدفق الدم إلى 30-50٪ فوق المعدل الطبيعي خلال التدريبات قوية.

– يجب عليك التحدث مع مدربك الخاص بشأن ممارسة الزومبا أثناء الحمل، حيث يقوم بتعديل بعض الحركات وجعلها مناسبة لك مع تقليل عدد ونوعية التدريبات المبدئية المضنية ، ويمنحك المزبد من الاسترخاء ، فصحة طفلك هو أولوية قصوى وحبك للرقص يمكن أن يأخذ المقعد الخلفي في الوقت الراهن.

– شرب الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد التمرين لتجنب الجفاف.
– إذا كنت تلهثين من أجل التنفس أثناء رقص زومبا، فيجب عليك هنا أن تتوقفي على الفور. فإنه يشير إلى أن طفلك أيضا قد يجد صعوبة في التنفس.

عوامل الخطر
يجب عليك طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كنت تشعرين بأي من الأعراض التالية من عدم الراحة عندما تبدئين أو تتوجهين لممارسة رقصة الزومبا :
– زيادة في تقلصات الرحم.
– الألم الذي لا يطاق أو التورم، وخصوصا في عضلات الساق.
– الدوخة والآلام في الصدر.
النزيف المهبلي أو تسرب السوائل.
– ضيق في التنفس.
–  صداع الراس.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *