تعرف على التشوه الشرياني الوريدي

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 19 مايو 2016 , 08:12

تعد أمراض القلب والشرايين أحد أخطر الأمراض التي أصبحت تهدد الكثيرين ، فأمراض القلب زادت في الفترة الأخيرة ، تلتها في هذه الزيادة أمراض الشرايين المختلفة ، والشرايين هي ممرات الدم المتدفق من القلب ، حيث يضخ القلب الدم المحمل بالأكسجين لتحمله الشرايين وتنقله ليتم توزيعه على أجزاء الجسم كله ، وتشبه الشرايين التوصيلات الكهربية ، أو تشبه فروع الشجرة ، فتمتد الشرايين من القلب كالفروع الممتدة من الشجرة ، فتبدأ كبيرة وتظل تقل في الحجم تدريجيآ كلما زاد إبتعادها عن القلب .

وأمراض الشرايين هي أمراض خطيرة ، تؤثر على العديد من أجزاء الجسم ، وقد تنجم أمراض الشرايين عن خلل بالقلب او بالدماغ ، أو نتيجة عيوب ولادية مختلفة ، وأحد أخطر حالات أمراض الشرايين خطورة هو مرض التشوه الشرياني الوريدي ، والتشوه الشرياني الوريدي هو حالة مرضية تدل على وجود خلل في بنية الأوعية الدموية ، وصيب هذا المرض الأجنة في فترة الحمل ويصنف هذا المرض كأحد أمراض الشرايين الولادية .

أسباب الإصابة بالتشوه الشرياني الوريدي : يعد السبب الرئيسي والاكثر شيوعآ بين المرضى المصابون بهذا المرض هو حدوث نزيف من التشوه الشرياني الوريدي ويصاب به حوالي 70 % من الاشخاص ، كما أن أمراض القلب الولادية تحتل المرتبة الاولى في أسباب الإصابة بالمرض ، كما أن العوامل الوراثية لها دور كبير في الإصابة بالمرض كوجود احد أفراد العائلة يعاني نفس المرض أو إصابة أحد الأبوين بهذا المرض .

أعراض الإصابة بالمرض بالتشوه الشرياني الوريدي : يشعر المصاب بصداع شديد يعقبه شعور بالغثيان والقيء ، بالإضافة لإعتلال الأعصاب ، كما يشعر المريض ، الشعور بأعراض الإحتشاء الدماغي ، وإعتلال الاعصاب .

تشخيص وعلاج مرض التشوه الشرياني الوريدي : يقوم الطبيب المتخصص بتشخيص هذا المرض معتمدآ على الفحص السريري ، ويكشف الطبيب وجود المرض عن طريق سماعه لنفخة غريبة بالدماغ تدل على وجود مشكلة صحية بشرايين الدماغ ، وفي معظم الأحيان لا يكتفي الطبيب بعمل الفحص السريري بل يقوم الطبيب بإجراء أشعة الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية للكشف عن المرض بشكل أوضح وأدق من الفحص السريري ، فإذا وجد الطبيب وجود نزيف بالدماغ يتأكد من إصابة الشخص بالمرض ، والخيار الامثل للطبيب لتشخيص المرض بشكل جيد هو إجراء تصوير طبي دقيق للشرايين والاوعية الدموية الموجودة بالدماغ .

وعلاج التشوه الوريدي الشرياني يتم من خلال إجراء عملية جراحية لاستئصال التشوه الشرياني ، والمشكلة هنا أن هذا الحال لا يصلح لجميع المرضى ، حيث أن هناك مرضى لا تسمح حالتهم الصحية بإجراء أي عمليات جراحية ، فيكون الحل البديل هو استخدام  الأدوية الطبية أو العلاج بالإشعاع لإصلاح هذا التشوه الخطير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: