Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

ماهي حقيقة كتاب شمس المعارف ؟

مايو 22, 2016 - -

شمس المعارف الكبري أو شمس المعارف ، وهو كتاب لأعمال السحر المتعلقة بالجن ، والتي حرمها الإسلام . ينسب كتاب شمس المعارف لمؤلفه أحمد بن علي البوني المتوفي في سنة 622 هـ . وقد تم طباعته حديثاً مع حذف وتحريف بعض مواضيعه ، ولكن ما يزال الكتاب يحتوي على العديد من الأمور المتعلقة بالسحر الغير واضحة . طبع من الجزء الأول العديد من النسخ ، وهو عبارة عن 577 صفحة في المكتبة الشعبية ببيروت لعام 1985 . بالإضافة إلى احتوائه على أربع رسائل في نهايته من تأليف عبد القادر الحسيني الأدهمي وهي على الترتيب :
ميزان العدل في مقاصد أحكام الرمل
فواتح الرغائب في خصوصيات الكواكب
زهر المروج في دلائل البروج

يأتي في بداية كتاب شمس المعارف الكبرى ، بالتحدث عن الجن والسحر وهو كتاب ممنوع في كثير من الدول الإسلامية لما فيه من نصوص لتحضير الجن وهي أمور محرمة في الشريعة الإسلامية .

تحريم قراءته في الإسلامى : الدين الإسلامي هو دين الأخلاق الحميدة ، والذي يتنافي مع تحضير الجن وما إلى ذلك ، لذا فلا يجوز النظر إلى الكتاب شمس المعارف الكبرى ، بإعتباره من كتب تعليم السحر ، كما لا ينبغي قراءته ولا بيعه ولا شراؤها ، لأن السحر محرم في ديننا الكريم .

ولقد صرح الشيخ ابن باز عموماً عن كتب السحر بإصداره لفتاوى نور على الدرب ، بأنه : “لا يجوز لطالب العلم ولا لغيره أن يقرأها أو يتعلم ما فيه علاقة بتحضير الجن أو السحر ، لأن قراءة مثل هذه الكتب تفضي إلى الكفر بالله ، فالواجب إتلافها أينما كانت . وينطبق هذا على هذا الكتاب وعلى جميع الكتب التي تعلم السحر والتنجيم .

تفاصيل الكتاب : عنوان الكتاب هو :”شمس المعارف الكبرى ، ولطائف العوارف”, (يختصر أحيانا: شمس المعارف) في أربعة أجزاء ومجلد واحد من ما يقرب من ستة مائة صفحة تأليف : أحمد بن علي البوني ، المتوفي سنة 622 هجرية . ونص المكتوب تحت عنوانه هو : قال في كشف الظنون :” والمقصود من هذا الكتاب بذلك السحر وطريقته وأسماء مردة الجن وطرق تحضيرهم .

أما عن محتوى هذا الكتاب فهو مزيج عجيب من المعلومات المفهومة والغير مفهومة عن الشعوذة وتحضير الجن ، وفيه وصفات خطيرة حول الشعوذة . وهناك المشعوذ البوني المعروف عند المهتمين بالروحانيات والسحر والرمل وما شابه ، كما يشتهر بمؤلفاته في هذا النحو .

فصول الكتاب
الكتاب منقسم إلى اربعين فصلا، منها :
الفصل الأول : في الحروف المعجمة وما يترتب فيها من الاسرار والإضمارات .
الفصل الثاني : في الكسر والبسط وترتيب الأعمال في الأوقات والساعات .
الفصل الثالث : في احكام منازل القمر الثمانية والعشرين الفلكيات .
الفصل الرابع : في احكام البروج الاثنى عشر ومالها من الإشارات والارتباطات .
الفصل الخامس : في اسرار البسملة ومالها من الخواص والبركات الخفيات .
الفصل السادس : في الخلوة وأرباب الاعتكاف الموصلة للعلويات .
الفصل السابع : في الأسماء التي كان النبي عيسى يحيي بها الأموات .
الفصل الثامن : في التواقيف الأربعة ومالها من الفصول والدئرات .
الفصل التاسع : في خواص أوائل القران والايات والبينات .
الفصل العاشر : في أسرار الفاتحة ودعواتها وخواصها المشهورات الاعظم وما له من التصريفات الخفيات .
الفصل الحادي عشر : في الاختراعات والأنوار الرحموتيات .
الفصل الثاني عشر : في اسم الله الاعظم وما له من التصريفات الخفيات .
الفصل الثالث عشر : في سواقط الفاتحة ومالها من الاوفاق والدعوات .
الفصل الرابع عشر : في الرياضات والاذكار والادعية المستجابات المسخرات .
الفصل الخامس عشر : في الشروط اللازمة لبعض دون بعض في البدايات إلى شموس النهايات .
الفصل السادس عشر : في أسماء الله الحسنى وأوفاقها النافعات المجريات .
الفصل السابع عشر : في خواص كـهـيـعـص وحروفها الربانيات الأقدسيات .
الفصل الثامن عشر : في خواص اية الكرسي وما فيها من البركات الخفيات .
الفصل التاسع عشر : في خواص بعض الأوفاق والطلسمات النافعه .
الفصل العشـرون : في سورة يس ومالها من الدعوات المستجابات .

ماهي حقيقة الكتاب
كتاب شمس المعارف من تأليف أحمد بن على البونى الذى توفى عام 622 هجرياً ،وهو كتاب يحتوى على العديد من الطلاسم المتعلقة بالاعمال والسحر والشعوذه . تم طباعه كتاب شمس المعارف حديثا مع أدخال بعض التحديثات وحذف بعض المحرفات ، ليظل من أسوء الكتب التي تتحدث عن أعمال السحر وتحضير الجن . ولذلك فهذا الكتاب ممنوع فى الدول الإسلامية إلا أنه مازال يطبع حتى الآن .

هذا الكتاب يحتوى تقريبا على أربعون فصلا ، وقد تضاربت الاقاويل كثيرا حول هذا الكتاب فمنهم من قال أن مؤلفه شيعى فى الأصل ، ومنهم من ذهب الى أن مؤلفه مارد كبير من مردة الجان يدعى أحمد البونى .

تعددت الأقاويل ولكن الى الآن مازال بيننا كتاب شمس المعارف الذى يحتوى على اسماء الجان والمردة الذين بمجرد نطق اسمائهم يتم تحضيرهم وأستدعائهم .شمس المعارف

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

(6) Readers Comments

  1. نونو
    15/06/2017 at 8:23 م

    شمس المعارف الكبري انحش عن المشاكل هههه

  2. محمد منصور
    29/06/2017 at 12:22 م

    يعصي المخلوق الخالق سبحانه بقراءة كتاب محرم يجعله الله وبالاً على كل من تحدثه النفس الأماره بالسوء و تحضه على قراءته إتقوا الله وغضبه و عقابه فى هذا الأمر الجلل فإن السحر و تعلمه من كبائر الموبيقات .

  3. ياسر الجهني
    01/08/2017 at 9:31 م

    لماذا الدعايه لهذا الكتاب ؟ واحذركم من قرائته وتطبيق مافيه لانه يحضر شيطان شكله مخيف لاتتحمل رؤيته فتصاب بالجنون وحتى السحره يهابون تحضير الشياطين باشكالهم الحقيقيه قال تعالى ( طلعها كأنه رؤوس الشياطين ) تعبيرا عن أكثر شئ مخيف وبشع بالكون

  4. محمد صالحی
    13/08/2017 at 6:58 ص

    یرجی من سیادتکم بان الکتاب یحتوی علی الکلمات و رموز طلاسم مخیف جدا و لذالک یجب ان تحذیر من قرائه هذا الکتاب استعینو بالصبر و الصلاه . بالتوفیق.

  5. شمس المعارف
    27/09/2017 at 11:39 م

    انا قرأت الكتاب كله وليس به أي شي. الناس بس تتألف انه خطير وفيه وشياطين.

  6. عبدالقادر شلاش
    29/11/2017 at 10:54 م

    انا ماني فهمان شي من الي تقولونو الكتاب عادي واقل من عادي صحيح في شغلات كبيرة متل تحضير الجن ولاكن في ادعيا وقرات انا قريتها في كتب حصن المسلم وكثير من احاديث استجابة الدعاء مذكورة فيه ولا يتحضر ان تحضر الجن ولا فيه امور تعصي الله ولاكن فيه امور تقربك الى الله بالطاعات ولكم الشكر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *