كيفية التخلص من التبول اللاإرادي عند الأطفال

كتابة: شيماء آخر تحديث: 12 أكتوبر 2018 , 13:35

كثير من الأطفال لا يستطيعون السيطرة أو التحكم بالتبول بمراحل مختلفة من أعمارهم ، حيث يصاب الطفل بالتبول اللاإرادي ويحدث له مرور غير طوعي للبول أثناء النوم ، نتيجة لصغر حجم المثانة لديه وعدم أستطاعته بتحمل كمية البول المنتجه من جسده ، كما يتسب التبول اللاإرادي القلق والحرج والأنزعاج لأسر هؤلاء الأطفال ، لما لها من أثار نفسية سلبية على الطفل ، خصوصاً مع التقدم بالعمر ، فإنه يعد من المشاكل الشائعة بين الأطفال ، كما يعد أمرا طبيعيا إلى أن يصل سن الأطفال إلى ما فوق الست سنوات ، لذلك ينبغي على الأباء تهيئة البيئة الداعمة للأطفال لتشجيع والتخلص من هذه المشكلة . فلابد معرفة كيفية التخلص من التبول اللاإرادي عند الأطفال من خلال هذا المقال وتقديم أبرز الطرق لدعم ومواجهة تلك المشكلة .

التبول اللاإرادي هو : عدم قدرة الطفل على التحكم في البول إراديا ، نتيجة لصغر حجم المثانة لديه وعدم أستطاعته بتحمل كميه البول المنتجه من جسده ، ويحدث هذا له غالباً أثناء النوم وأحياناً اليقظة ، و ربما يكون السبب نفسياً ،  حيث يظهر المرض على الطفل منذ ولادتة وحتى سن متأخرة على ضبط عملية التبول ، فيعد التبول اللاإرادي أمرا طبيعيا إلى أن يصل سن الأطفال إلى مافوق الست سنوات .

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال لا يوجد أسباب متعارف عليها لحدوث مرض التبول عند الأطفال ، ولكن هناك عوامل تزيد من حدوثة عند الأطفال ، ويمكن توضيحها من خلال مايلي :

أولا: عوامل و أسباب” عضوية “مثل صغر حجم المثانة أو الإصابة بالسكري أو الأمساك الشديد أو حدوث التهابات بمجرى البول .
ثانياً : عوامل و أسباب”نفسية ” كا لتفكك الأسري و الغيرة التي تحدث نتيجة أنجاب طفل جديد في الأسرة .
ثالثاً : نتيجة لعوامل وأسباب”وراثية أو جينية ” إي تزيد نسبة الإصابة بالتبول اللاإراي عند الطفل ، إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما قد حدث له مشكلة التبول أثناء الطفولة من قبل .
رابعاً : تناول المشروبات والسوائل التي تحتوي على مادة الميثل زانتين  مثل الشاي والقهوة والشكولاتة التي تسبب ضرر بالتبول .

خامساً : عوامل وأسباب ” أطالة فترة نوم الطفل ” فإن نوم الطفل بعمق أثناء الليل ، قد يكون سبباً من أسباب الإصابه بالتبول اللاإرادي عند الأطفال ، لأنهم لا يستشعرون حاجتهم الذهاب لدورة المياة أثناء النوم ليلاً . فيمكن الحد من تلك السبب وهو النوم العميق ليلاً ، بإعطاء الطفل قسط من الراحة إي النوم ، حتى إن كان لمدة ساعة أثناء النهار .

سادساً : أسباب وجود “مرض ما ” يؤثر على النمو الإدراكي لدى الأطفال مثل مرض متلازمة داون ، فقد تتسبب بعدم أستشعار الأطفال

وعدم قدرتهم بالذهاب لدورة المياة  . كما يعاني عادة الأطفال المصابين بمرض فرط الحركة ونقص التركيز ، من تأخر بسيط في النمو الإدراكي ، فقد يكونو عرضه للإصابه بمرض التبول اللاإرادي .

كيفية التخلص من التبول اللاإرادي عند الأطفال
إليكي إبرز الطرق للتخلص من تلك المشكلة وهي مايلي :
– لابد من استخدام الأطفال المرحاض ليلاً وتشجيعهم على ذلك خلال فترة موعد النوم حتى يفرغون مثانتهم .

– توعية الأسرة وخاصة الأم والأب على عدم طرح مشكلة التبول اللاإرادي أمام الأخرين وتوبيخ الطفل ومعاقبته على ذلك ، فلابد أن يدركون أن هذه المشكلة تكون فترة مؤقتة يمر بها الطفل وسوف تقل تدريجياً معه بعد ذلك .

– تجنب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل الشاي و القهوة .
– شرب الماء قبل النوم بساعتين ، وشرب كميات كبيرة من المياة أثناء فترة النهار .
– الحد من السوائل قبل الدخول إلى النوم ، لتجنب الأستيقاظ ليلاً بالدخول للمرحاض بكثرة .
– لابد من إنارة النور في الطرقات المظلمة بالشقة حتى يتمكن الطفل من الوصول إلى المرحاض بشكل جيد .
– على الأم بذل جهد إضافي بإيقاظ الطفل ليلاً بعد ساعة ونصف من نومه ، وتكرار ذلك بعد ثلاث ساعات من نومه لقضاء حاجته .
– لابد من التركيز عل نظافة الطفل ونظافة ملابسه الداخلية ، لتفادي حدوث إصاباته بالعدوي أو برد المعده أو حدوث التهابات أو وجود صديد بالبول .
–  وأخير لابد من استبعاد معاقبه الطفل تماما إذا حدث تبول لاإرادي له ، لأن ذلك العقاب يزيد من المشكلة . حفظ الله أبنائنا جميعا

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق