الطفلة الأمريكية ” ميرا مودي ” التي ابتكرت طريق لمنع التجسس

بما اننا نعيش عصر التكنولوجيا و الانفتاح و اصبحنا جميعنا بل استثناء كبار و صغار نمتلك هواتف ذكية و كذلك نمتلك ايضا اجهزة حواسب الية او لاب توب محمول و بالطبع جميعنا ايضا نمتلك اكثر من حساب و اميلات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي و لكن بالتاكيد جميعنا سمعنا عن عمليات الهكر التي تتم على اغلبية الاميلات الى عمليات الهكر او عمليات التجسس و لقد ادركت الطفلة الصغيرة هذه المشكلة و قررت ان تعالجها ايضا برغم من ان عمرها لم يتجاوز 11 عام و هذه الطفلة تدعى ميرا مودي .. في هذه المقالة سوف نتناول معلومات عن اختراع الطفلة الامريكية ميرا مودي ..ميرا مودي

من هي ميرا مودي ؟

ميرا مودي هي .. طفلة صغيرة عمرها لم يتجاوز 11 عام فهي فقط في الصف السادس الابتدائي ، تحمل الطفلة ميرا مودي الجنسية الامريكية .

اسرة ميرا مودي .. تنتمي ميرا مودي الى اسرة امريكية مثقفة جدا فوالدتها كاتبة صحافية شهيرة ساهمت والدة ميرا مودي كثيرا في تنمية ثقافتة ابنتها فكانت تجعلها تقوم بكراءة جميع مؤلفاتها و كتابتها و كانت تطلب منها مجموعة من الاعمال البحثية لكي تغذي عقلها بالمعلومات المفيدة و لكي يتسع عقلها ايضا .Mira Moody

اختراع ميرا مودي تحت مسمى وداعا للتجسس

هدف اختراع ميرا مودي الاول هو فقط حماية جميع الحسابات التي توجد على الشبكة العنكبوتية من التجسس و لعل هذا الاختراع هو اول اختراع في العالم من نوعه و لعل الجميع يصبح في حالة من الذهول عندما يعلم عمر ميرا مودي التي قامت بهذا الاختراع ، أما عن تفاصيل الاختراع نفسه فكان هذا الاختراع تحت مسمى وداعا للتجسس .

وصول ميرا مودي الى اكتشاف الاختراع … حسب ماصرحت به الطفلة فكان اكتشافها للاختراع بدون القصد فهي لم تسعى وراءه و لكن جاء الاختراع اثناء قيامها بالعمل الروتيني اليومي حيث ان الطفلة العبقرية ميرا مودي تقوم يوميا بأعمال بحثية و كانت هذه الاعمال كما زكرنا من قبل كانت والدتها هي التي تحثها على القيام بها ، و عن طريق هذه الاعمال تمكنت ميرا مودي من الوصول الى نتائج مثيرة و مفيدة و جديدة جدا هذه النتائج عبارة عن مجموعة من كلمات سر آمنة و مشفرة كما ان هذه الكلمات بعيدا تماما عن اي اختراق فمن المستحيل ان يتمكن اي شخص من اختراقها و بجانب كل هذا فهي ايضا يمكن حفظها بسهولة جدا اي انها ليست صعبة بالنسبة للمستخدم و يتمكن من حفظها و تذكرها بسهولة جدا .

و بذلك و عن طريق هذا الاكتشاف و الاختراع تكون ميرا توصلت الى حل لمشاكل مزمنة و هذه المشاكل جميعها تكمن في كلمة واحد و هي التجسس فهناك شركات و مؤسسات باكملها تنهار بسبب ظاهرة الاختراق التي احترافها الكثيرون و ليس المؤسسات و الشركات الكبرى فقط و لكن ايضا يعاني منها الكثير من الاشخاص العالمية والبارزة .

فكرة الاختراع التي قدمتة ميرا مودي لمنع التجسس

فكرة الاختراع عبارة عن قيام الاشخاص بالقاء النرد و لكن النرد السداسي الشكل و ذلك سعيا وراء الحصول على مجموعة من الارقام العشوائية و هذه الارقام كل رقم بها يوجد توافق بينه و بين كلمات معينة  هذه الكلمات تكون باللغة الإنجليزية و توجد هذه الكلمات بداخل قائمة هذه القائمة طويلة جدا و من ثم و بطريقتها الخاصة تقوم المخترعة ميرا مودي بدمج هذه الارقام مع الكلمات المتوافقه معاها و بذلك تظهر كلمة سر طويلة و غامضة و لكن غامضة بالنسبة للقراصنة و الهاكر ولكن بالنسبة للمستخدم هي سهلة جدا بالنسبة له هو فقط .. هذا الاختراع يبلغ تكلفته 2 دولار فقط … و هذا الاختراع وضعت ميرا مودي له أسم ” دايس وير سيستم ” .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *