اضرار الإفراط فى تناول الكثير من الفواكه والخضار

كتابة: بوسي امام آخر تحديث: 31 مايو 2016 , 13:19

إذا كنت تهتم بمتابعة وزنك أو التركيزعلى صحتك. فأنت تعرف أهمية الفواكه والخضارمن أجل اتباع نظام غذائي متوازن. فالفواكه والخضروات الطازجة هى أمر جيد وصحى للنظام الغذائي . لذلك قد تعتقد أن لك مطلق الحرية فى تناول أى كمية من الخضروات أو الفاكهه دون التزام بمعدل محدد ولكن كل شيء لابد له من الاعتدال. وحتى المأكولات الصحية اذا أفرطنا فى تناولها سوف تتحول إلى أضرار ومخاطرعلى صحتك. بل وسوف تصبح في عداد المفقودين على المواد المغذية الأخرى .

وفيما يلى نطرح بعض المشاكل التى يسببها الافراط فى تناول الفواكه والخضار. ومن أهم خمسة منها.

نقص في المكونات الغذائية الهامه للجسم.
اذا قمت بتناول المنتجات الطازجة المغذيه من الفواكهه والخضروات وملأت معدتك بها فهى وسيلة فعالة للحصول على هذا الشعور (بالشبع ) وذلك دون تناول الكثيرمن السعرات الحرارية الزائدة. ولكن من ناحية أخرى فمن الخطأ تماما على الصحة الاعتماد على هذه الأنواع من الأطعمة فقط . حيث قد يؤدي ذلك إلى عدم كفاية كمية المكونات الغذائية الرئيسية التي يحتاجها جسمك. وبصرف النظر عن الأفوكادو وجوز الهند ومعظم الفواكه والخضار التى لا تدخل في قسم الدهون .لما تحويه من مصدرللبروتين فقط .فقد يحتاج جسمك الى مصدر للدهون ولو قليل. وهذا يعني أنك سوف تضطر إلى الاعتماد على مجموعات غذائية أخرى. وبناء عليه فيمكنك جعل الخضار محور الوجبات التى تتناولها إذا كنت ترغب بذلك ولكن تذكر دائما أن تشتمل وجباتك على بعض الدهون الصحية ولا تكتفي بالمنتجات مصدر البروتين فقط .حتى لا يؤثر سلباعلى صحة جسمك .

السكر
تحتوى معظم الفواكه على نسبة عالية من السكر وهو السكر الطبيعي. ومع ذلك كان يعتقد أن الثمارمضرة لمرضى السكر.لما تحتويه على نسبة عاليه من السكر فذلك قد يشكل خطر على صحة مرضي السكر.ولكن ظهرت دراسة نشرت في مجلة التغذية .تكذب تلك المعلومه بل ونصحت مرضى السكر بأنه لا ينبغي الحد من تناول ثمارالفاكهه. ولكن إذا كنت تحاول فقدان الوزن. فإنه من الجيد لصحتك تبديل القطعة عالية السكر من الفواكه .ببعض الخضروات منخفضة السكر.لتحدث توازن فى متطلبات الجسم .

الكثير من الألياف
ربما يكون واحد من أكبر المشاكل التى تواجهك عند تناول كميات وفيرة من الفواكه والخضار هو وفرة من الألياف. والألياف هي شيء جيد للغاية لتيسير عملية الهضم والاخراج . ولكن المشكلة فى حصول الجسم على الكثير من الألياف هي أنها يمكن أن تسبب لجسمك فى حالة من التمرد لو كنت غير معتاد على مثل هذه المستويات العالية.من تناول الألياف .فيحدث لجسمك بعض المعاناة والشعور بأى من الآتي ( الغازات أو الإسهال أو ألم في البطن أوحتى الإمساك) إذا كنت لا تشرب كمية كافية من الماء.مع الافراط فى تناول أعلى كمية من الألياف عن طريق الفواكهه والخضروات. فالحصول على ألياف إضافية في النظام الغذائي الخاص بك عن طريق الفواكه والخضار هو وسيلة ممتازة لتحسين صحتك وحركات الأمعاء. ولكن فقط حاول أن تقوم بزيادة كمية الألياف تدريجيا.

النشويات
من الصعب جدا أن تذهب مع الخضار مثل الخضر الورقية. ولكن من السهل بدلا منه أن تبالغ فى تناول الخضار النشوية مثل البطاطس والبطاطا والقرع والكوسا. حيث تحتوى هذه الأنواع من الخضارعلى المعادن والفيتامينات والألياف ولكن مع مستويات عالية من السعرات الحرارية والكربوهيدرات. ومن المعروف أن الأطعمة النشوية تخاطر بالتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم بسرعة كبيرة. والتي تعد مشكلة حقيقية جدا لمرضى السكر. فالخضروات النشوية لها موقع في اتباع نظام غذائي صحي. ولكن مع الالتزام باختيار حكمة الاعتدال فى تناولها دون الافراط فى تناولها .

تلون الجلد
وأخيرا.فان تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي هي غنية (بالبيتا كاروتين ) مثل الجزر والكوسا والقرع والبطاطا الحلوة يمكن أن يسبب حالة تعرف باسم( وجود الكاروتين في الدم Carotenemia ). وهي حالة تصبغ الجلد باللون الأصفر_البرتقالى نتيجة لزيادة نسبة الكاروتين فى الدم في حين لا ترتبط هذه الحالة بأى عوامل سلبية صحية مؤثرة على الجسم فلا تشعر بالقلق حيال ذلك .ولكن لا بد من الاعتدال فى تناول الأطعمه المحتويه على قدرا كبيرا من البيتا كاروتين في النظام الغذائي الخاص بك للبدء في تحويل هذا اللون السابق ذكره للون الجلد الطبيعي مرة أخرى .

– وبناء على ما سبق ذكره فلابد من الاعتدال فى كل شئ حتى وان كانت صحية للجسم لأن الافراط فى تناول الأغذية وحتى الصحي منها يتسبب في أضرار للجسم وتعرض صحتك للمخاطر.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق