تعرف على مصادر الجراثيم المضرة الكامنة في منزلك

الجراثيم تلك الكائنات الحية الدقيقة التى تنشر البيكتريا المضره .وعند التفكير فى الجراثيم التى قد تكون كامنة في منزلك فيتبادرإلى الذهن احتمالات (المرحاض. سلة المهملات.ومقابض الأبواب). في حين أن الجراثيم  برغم انتشارها بالفعل حول تلك المناطق. فهناك الكثير من الأماكن الأخرى  التى قد لا تخطر ببالك  وتعتبر مصدر لتراكم الجراثيم فيها.
وفيما يلي أكثر مصادر مثيرة للدهشة لانتشار الجراثيم في منزلك .

1- حقيبة المكياج
يقول الخبراء أن حقيبة الماكياج الخاصه بك من أكثرالأماكن التى تسرع انتشار الجراثيم فيها .فالعناصرالموجوده فى الحقيبة مثل البقع والشقوق الصغيرة هى أحب مناطق لتلك الكائنات الحية الدقيقة.وأيضا قبعات أحمرالشفاه والمرايا المدمجة وشعيرات الفرشاة فكل ماسبق ليس سوى عددقليل من العناصرحيث تحب الجراثيم الاختباء فيها.أضف إلى ذلك حقيقة الضررالذى يلحق بك نتيجة أن أصابعك كانت على اتصال مع العديد من الجراثيم طوال اليوم. من خلال لمس هذه العناصربسهولة .وكمانرى ما لهذه الحقيبة اللطيفه أن تفعل.

2- الملابس النظيفة
الملابس التى يتم غسلها.والتى تعتقد أنها بالفعل نظيفة .ماهي إلا مغناطيس للجرثومة. فعلى الرغم من أنها قد تكون نظيفة.الا انها حين يتم نقلها إلى المجفف فورا تصبح مغناطيسا للجرثومية .فينصح الخبراء بجلوس الملابس التى تم غسلها في الغسالة. لمدة لاتتجاوز30دقيقة دون وضعها فى المجفف. قبل تشغيلها فى دورة الغسيل مرة أخرى.

3-سلة الغسيل الكبيرة الحجم
من أكبر مصادرالخطرهى سلة جمع الغسيل المتسخ العملاقة .قد تفوح منها رائحة العرق والملابس ذات الرائحة الكريهة. وهذه الملابس بالتأكيد ماقدغرست فى كل شئ .مثل ماهو متسخ بالطين ومنها ما قديكون ملطخ بالماكياج.أو قشرة الرأس. أوشعرالحيوانات الأليفة. ومجموعة متنوعة من البقع (أي بقع القهوة أوالدم). وأيا كان فقد يوخذ بعين الاعتبار أن العديد من أفراد الأسرة. يسهم في تزايد كومة الملابس هذه يوم بعد يوم. وأنه في بعض الحالات. تلك الملابس يكون قد تم ارتدائها لعدة أيام على التوالي. وإضافة إلى هذا أنه في حين أن معظم سلات الغسيل المتسخه  لها غطاء فتكون مكان محبب لتراكم المزيج من الجراثيم فيها .بل ففي بعض الأحيان. يكون مكان تلك السلال  في الحمام وهي منطقة معرضة للحرارة والرطوبة وبالتالي تصبح أرضا خصبة مثالية للبكتيريا أيضا.

4- حصيرة الحمام
بالتأكيد أن حصيرة الحمام لها أهمية كبيرة للمساعدة في منع الانزلاق والسقوط. ولكن يمكن لها أيضا إخفاء مجموعة من الجراثيم. فكل مرة تقوم بالغسل أوالحلاقة أوالاستحمام .دون نزع تلك الحصيرة.أواتخاذ خطوة اضافية بتنظيفها بعد كل استحمام .فتأكد من أن جميع أنواع الجراثيم يختبئون ليس فقط أعلى تلك الحصيرة ولكن تحتها أيضا . فقد تبين أنها بيئة مثالية لتراكم الجراثيم حيث الرطوبة .

5- مفاتيح الانارة
يوجد مفاتيح الانارة الاتوماتيكيه وهى المفاتيح التى تقوم تلقائي باطفاء الأنوار دون لمسها .فيعد تلك النوع من المفاتيح بيئة جيده جدا لتراكم الجراثيم.وقد أكدت احدى الدراسات التى تضمنت غرف الفنادق بأن ما يقرب من 113 مستعمرة من البكتيريا موجودة في كل سنتيمتر مربع من مفاتيح الإضاءة حيث لا تخضع لتنظيف شامل .ولديك أيضا فى  منزلك مفاتيح الإضاءة الخاصة بك هي بالتأكيد ليست خالية من الوحدات البكتيريا حتى وان لم تكن مفاتيح اوتوماتيكية فعدم تنظيفها من الداخل أمر معروف لذلك فهى أيضا بيئة صالحة لنمو مستعمرة من الجراثيم .
6- الأحذية
قد تعتقد أنها مزحة اذا طلب منك أحد الأصدقاء عند زيارة منزله .ازالة الحذاء وتركه عند الباب الأمامى للمنزل.انها بالفعل فكرة جيدة وليست مزحة . فمجموعة متنوعة من البكتيريا والتي توجد في البراز والمسالك البولية ومجرى الدم والجهازالتنفسي .موجوده على الجزء السفلي من الحذاء الخاص بك .واحتمال أن تنقل العدوى كبير .فيقول الخبراء أن هذا يرجع لجميع الأماكن التي تقوم بالمشي فيها أثناء ارتداءك للحذاء من دورات المياه العامة إلى مواقف السيارات. فالمناطق العامة مهيأة بالبكتيريا البرازية البشرية والحيوانية. حتى أن ماهوأكثر إثارة للاهتمام والانزعاج حقيقة أن الأحذية هي المكان المثالي لنموالبكتيريا. فالجزء السفلي من الأحذية بمثابة مغذي أساسى لنمو البكتريا وازدهارها باستمرار.

تعرف على : الامراض المكتشفة عن طريق تحاليل البراز

7-المطبخ
كثير من الناس يعتقدون أن المطبخ الخاص بهم هو مكان نظيف. فقد قمت بكل شئ من أجل ذلك .مسحت المنضدة و غسلت الأطباق في الحوض أو قمت بتخزينها في غسالة الصحون. لكن دعونا نواجه الأمر.فنحن جميعا ربما نقوم بترك أطباق تتراكم في الحوض . بل أننا نميل الى القول أن ذلك التصرف بمثابة قاعدة عامة. وتراكم الأطباق المتسخه يعد بديهيا مكان مهيئ لتراكم الجراثيم فى المطبخ.حيث جزيئات الطعام الخام الموجودة فى الأوانى المتراكمة فى الحوض لبضعة أيام والتى تلامس أسفل الحنفيات.فبامكانك أن تتخيل مهرجان الجراثيم المتراكم عندما تختمر هذه البقايا من الطعام .

لذلك ففى النهاية لابد من بذل قصارى جهدك للحفاظ على منزلك.فلابد من الحفاظ على نظافة الأيدي قدر الامكان. والسماح للعناصر السابق ذكرها بملامسة الهواء الخارجى والتنفس. ومسح الأسطح باستمرار بالمناديل المطهره المخصصه لذلك أو حتى مجرد الصابون والماء وأن تضع في الاعتبار ما يمكن أن يصل في منزلك من الخارج.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بوسي امام

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *