كيف تتم جراحة إصلاح الذبذبة الأذينية ؟

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 03 يونيو 2016 , 14:45

أمراض القلب هي واحدة من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان ، وتنشأ الأمراض القلبية نتيجة وجود خلل أو مرض ما بالقلب ، حيث يصاب القلب بعجز عن قيامه بأهم وظيفة في الجسم ، وهي ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم ، ولم تكن الأمراض القلبية قديمآ تشكل خطرآ كبيرآ على الصحة ، نظرآ لأنها لم تكن شائعة الإنتشار كوقتنا هذا ، أم الآن فقد أصبحت أمراض القلب أحد أخطر أمراض العصر ، حيث تتسبب الأمراض القلبية في وفاة نحو ثلاثة ملايين شخص سنويآ على مستوى العالم ، كما أن الأمراض القلبية سجلت أيضآ زيادة تعدت الـ 60 % بين الأشخاص على مستوى العالم خاصة في الدول المتقدمة ، حيث زادت العديد من العوامل التي تسبب في الإصابة بأمراض القلب ، كالعادات الصحية الخاطئة ، وبعض الأمراض التي تسبب ضررآ للقلب .

وأحد أكثر أمراض القلب شيوعآ مرض الذبذبة الأذينية ، ومرض الذبذبة الأذينية هو أحد أمراض القلب التي كانت في السنوات الماضية أحد الأمراض القلبية النادرة ، فكنا قليلآ ما نسمع عن هذا المرض الخاص بالقلب ، لكن في الفترة الماضية زادت أمراض القلب بشكل عام وصاحبت هذه الزيادة إنتشار بعض الأمراض على وجه الخصوص وأحد هذه الأمراض هي الذبذبة الاذينية ، ويتعلق مرض الذبذبة الأذينية بأمراض نظم القلب ، حيث يتسبب هذا المرض بحدوث خلل في نظم القلب ، وقد زادت خطورة المرض بعد أن أثبتت الدراسات الحديثة أن مرض الذبذبة الأذينية يتسبب في الجلطات القلبية وجلطات الدماغ ، حيثي يزيد إحتمال الإصابة بالجلطات بالنسبة لمرضى الذبذبة الأذينية إلى خمسة أضعاف إحتمال الإصابةب المرض بالنسبة للشخص السليم .

ومع تطور المرض وزيادة إنتشاره وظهور مضاعفاته ، بدأت الدراسات والأبحاث العلمية تزيد حول أفضل طرق علاج المرض والوقاية منه ، وقد أكدت بعض الدراسات أن العمليات الجراحية الخاصة بالقلب يمكنها علاج مرض الذبذبة القلبية وتأتي نتائج هذا الجراحة بنجاح كبير ، ويؤكد أطباء القلب أن جراحة القلب في مرض الذبذبة الأذينية تحقق نجاح يتعدى نسبة الـ 70 % ، حيث يتم علاج المرض القلبي ، ويتمكن المريض من ممارسة المريض لحياته الطبيعية دون الحاجة لزرع منظم للقلب ، فبعد تعافي المريض ترجع نظم القلب لممارسة عملها بشكل طبيعي ، كما أوضحت نتيجة عدد كبير من الإحصائيات أن جراحة القلب لعلاج الذبذبة الأذينية تناسب جميع مرضى القلب مهما كان تطور الحالة الصحية للقلب ، بينما يشير أطباء القلب إلى أن علاج الذبذبة الأذينية بالكي يتسبب في مضاعفات خطيرة للقلب بعد إجراء الجراحة ، حيث يؤدي استخدام الكي إلى حدوث تلف في بعض الشرايين ، كما أنها تؤثر على كهرباء القلب وتتسبب في إضطراب كبير فيها .

كيف تتم جراحة إصلاح الذبذبة الأذينية :
يجب أن يتم تجهيز المريض قبل بدء الجراحة ، حيث يبدأ الأطباء في عمل فحوصات للمريض وتحاليل طبية ، كما يجب أن يصوم المريض قبل العملية بـ 6 ساعات على الأقل ، وبعد أن يتم تجهيز المريض يجب تخديره لعمل الجراحة ، وعند البدء في العملية يبدأ الطبيب بعمل فتحة أو عدة فتحات في الأذين الأيسر من القلب ، ثم يقوم بعدها بإتلاف المسارات الغير طبيعية للقلب ، حتى يتبقى في النهاية المسار الوحيد بالقلب الطبيعي ، وبعد ان يتم الإنتهاء من الجراحة يقوم الطبيب المعالج يخياطة مكان الجراحة مرة أخرى ، ثم ينقل المريض لغرفة الرعاية المشددة ، ويظل بها لمدة ثلاثة أيام على الأكثر ، بعدها يمكث الطبيب بالمشفى لمدة يومين ثم يمكنه الخروج بعد أن يقرر الطبيب أن حالته أصبحت مستقرة .

التعافي بعد الجراحة : يستغرق المريض بالذبذبة الأذينية فترة ثلاثة أشهر بعد إجراء الجراحة حتى يتم التعافي ويبدأ المريض ليعود لممارسة حياته بشكل طبيعي ، و أثناء فترة النقاهة قد يلحظ المريض بعض أعراض الذبذبة الاذينية بشكل أقل حدة من قبل ، لكن الأطباء يؤكدون أن هذه الأعراض طبيعية ولا تشكل أي خطر ، وتزول تدريجيآ بعد فترة بسيطة ، وقد يلجأ الطبيب لإعطاء المريض علاجات طبية بعد الجراحة حتى تساعده عى التعافي بشكل أسرع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى