طريقة حساب زكاة الفطر

كتابة هناء محمد آخر تحديث: 23 يونيو 2016 , 01:35

شهر رمضان و بكل ما يحويه من نفحات روحانية و ايمانية يعد ختامة دعوة الى التكافل , حيث يجب ان يخرج كل قادر مقدار معين يعرف بزكاة الفطر فقال رسول الله صلي الله عليه و سلم ” زكاة الفطر طهره للصائم من اللغو والرفث وطعمه للمساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة و من أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات” , عن بن عمر قال ” فرض رسول الله زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد والحر والذكر والانثي والصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تؤدي قبل خروج الناس إلى الصلاة” .

ماهي الاصناف التى يجب اخراجها في الزكاة .
اختلف الفقهاء في الاصناف الواجب اخراجها في الزكاة فقال الحنابلة ان الاصناف الواجب اخراجها التمر , الزبيب , البر , الشعير , و قد تحدث ابن القيم عن هذا الاختلاف بين الفقهاء و قد ذكر بأن النبي صلى الله عليه و سلم قال بأن صدقة الفطر هى صاعًا من شعير او صاعًا من تمر او صاعًا من زبيب , حيث ان تلك الاطعمة كانت السائدة في المدينة فإذا كان طعام اهل المكان من غير تلك الاقوات يخرجوا صدقات فطرهم مما ينتشر عندهم , و قد ذكر ابن القيم بأن إخراج زكاة الفطر باي حال من الاحوال تابعة لمصلحة المعطي و مصلحة الفقير و منفعته تيسيرًا و تسهيلًا على الناس فإن كان الايسر هو اخراجها في شكل مال فلا مانع و قد قال ابوجعفر الطحاوي بأن آداء القيمة اقرب الى منفعة الفقير اي دفع الزكاة في شكل نقود او مال يوازي قيمة الصاع , قد ورد في حاشية ابن عابدين بان دفع القيمة افضل من دفع العين و هو ما نجده في رأي الاحناف ان الانفع للفقير هو دفع الزكاة في شكل مال و ايد الفقهاء المعاصرين هذا الرأي .

كيف يتم حساب مقدار الزكاة ؟
ذكر الفقهاء بأن مقدار الزكاة عن الفرد الواحد هو صاع من طعام او صاع من اقط او صاع من تمر او صاع من شعير او صاع من زبيب .

بالمكاييل المعاصرة فإن الصاع يختلف من نوع الى آخر مثل فصاع القمح يعادل بالكيلو 2.176 كيلو جرام , صاع الارز يعادل 2.520 كيلو جرام , صاع العدس يعادل 2.185 كيلو جرام , صاع الفول يعادل 2.250 كيلو جرام , و من هذا فإن متوسط الصاع يعادل 2.250 كيلو جرام و يميل الفقهاء الى احتسابها للحيطة بما يعادل 2.5 كيلو جرام .
يتم تأدية الزكاة بشكل عيني من اي صنف من الاصناف السابقة او يتم آداؤها من الصنف الغالب في طعام الناس في المكان فمثلًا اذا كان اغلب طعام او قوت الناس من الارز يتم آداء الزكاة من الارز حيث

يتم اخراج 2.5 كيلو جرام من الارز عن كل فرد يتم الزكاة عنه او يتم اخراج القيمة بما يعادلها من المال .

على من تجب زكاة الفطر .
تجب الزكاة على العبد و الحر و الصغير و الكبير و الذكر و الانثى من المسلمين و يقوم باخراجها المسؤول عن النفقة كالزوج الذي يمثل رب الاسرة فيخرجها عن الزوجة و الاولاد و عن نفسه و كل من يقع تحت نفقته , فزكاة الفطر واجبة عل كل غربت عليه أخر شمس في آخر ايام رمضان و هو على قيد الحياة فمن مات قبل غروب آخر يوم من شمس رمضان فلا زكاة له و من ولد له مولود قبل غروب آخر شمس في رمضان وجبت عليه الزكاة , اما الاجنة فإن جمهور الفقهاء قالوا لا زكاة لها .
شروط وميقات إخراج زكاة الفطر .

شروط اخراج زكاة الفطر .
1- المزكي مسلم .
2- ان يمتلك المزكي قوت يومه و من ينفق عليهم .
3- ادراك آخر نهار في رمضان .

ميقات إخراج زكاة الفطر .
يجوز دفع زكاة الفطر في اي يوم من ايام شهر رمضان حتى ما قبل صلاة العيد مصداقًا لقول الرسول صلى الله عليه و سلم ” من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أدها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات ” , حتى انه يجوز دفعها قبل شهر رمضان ما دامت النية متعلقة بزكاة الفطر .

مكان إخراج زكاة الفطر .
يتم اخراج زكاة الفطر في المكان الذي يقيم به الصائم في فترة صيامه سواء بلده او بلد غيرب , لكن يجوز اخرجها في غير مكان الصيام اذا لم يوجد فقير يستحق الزكاة في المكان او سيتم اخراجها لذو صلة رحم في مكان او بلد آخر .

مصارف الزكاة او لمن تحرج الزكاة .
تخرج الزكاة في ثمانية اوجه : –
1- الفقراء : – من لا يمتلكون ما يكفي حاجاتهم الاساسية .
2- المساكين : – من لا يمتلكون ما يكفي لسد حاجاتهم الاساسية و هم اسوء حالًا من الفقراء عند بعض الفقهاء و العكس عند البعض الآخر .
3- المؤلفة قلوبهم : – المرغبون في الاسلام , المرغبون في نصرة الاسلام , المسلمين الجدد اي من لم يمضي على اسلامهم سنة و بحاجة للمعونة على المعيشة .
4- في الرقاب : – لم يعد هذا المصرف موجود الآن
5- الغارمين : – المدينون لمصلحة شخصية لا يستغنى عنها‏ , المدينون لمصلحة اجتماعية , المدينون بسبب ضمانهم لديون غيرهم‏ , المدين بدية قتل خطأ .
6- في سبيل الله : – أن يكون العمل مما يحتاج إليه في نصرة الدين والإسلام والتوحيد وأن يكون في سبيل الله أي على منهج القرآن والسنة وبالضوابط الشرعية و قد قال بعض العلماء هو الجهاد ف سبيل الله في الغزو , و قال البعض الغزاة و الحجاج و العمار و البعض الآخر توسع و قال جميع وجوه البر من تكفين الموتى، وبناء الجسور، والمدارس، والمساجد، والجمعيات الخيرية، وغير ذلك .
7- ابن السبيل : – المسافر الغريب الذي لا يمتلك ما يوصله الى وطنه .
8- العاملين في الزكاة : – كل من يقوم بعمل له صلة بجمع و تخزين و حراسة و تدوين و توزيع لاموال الزكاة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق