مهرجان “سان فيرمين” ” San Fermín” للثيران في إسبانيا

بدأ الاحتفال السنوي كعادته بمهرجان “سان فيرمن” في مدينة بامبلونا في شمال إسبانيا، و يعرف هذا المهرجان الشهير بطريقته الغريبة حيث يجري فيه الناس و الثيران جنبا إلى جنب في شوارع المدينة، في حين يشجعهم باقي الحضور و المتبعين الذي يفوق عددهم الآلاف من إسبانيا و خارجها.

Fêtes de San Fermín

فعاليات المهرجان
و في هذه السنة امتلأ ميدان البلدية بآلاف الأشخاص الذين لبسوا الملابس البيضاء و الأوشحة الحمراء، للاحتفال بانطلاق المهرجان الذي تستضيفه المدينة كل سنة منذ القرن السادس عشر. و عكس الطريقة التي كان يجري بها العمل سابقا، لم يطلق العمدة في المدينة شارة لبدء المهرجان، و لكن أطلقها من شرفة مبنى البلدية احد المواطنين المسنين الذي اختاره الحضور. و سيستمر المهرجان الذي يصادف الذكرى السنوية التسعين، لنشر رواية الكاتب الأمريكي “أرنست همنجواي” الذي أطلق عليه اسمه “الشمس تشرق أيضا” و هو الكتاب الذي عرف العالم بهذا المهرجان، لمدة 9 أيام و ستتخلله عشرات الفعاليات الثقافية و هو ما كلف نحو مليوني يورو هذه السنة.

Navarre

مهرجان سان فيرمن
يطلق عليه باللغة الفرنسية ” Fêtes de San Fermín ” أو ” Sanfermines ” و في الباسك يسمى ” Sanferminak “، و هو مهرجان ينظم ما بين 6 و 14 يوليوز في مدينة بامبلون و هي عاصمة النافار في إسبانيا، تيمنا بقديس المحافظة المدعو سان فيرمان. و لهذا المهرجان تاريخ طويل و متجدر في الثقافة الإسبانية منذ قرون أما شهرته فقد اكتسبها منذ القرن العشرين بفضل الكاتب الأمريكي أرنست همنجواي الذي ساهم في جعله مهرجانا شعبيا من خلال الكتابة عنه في إحدى رواياته.

و يعتبر عادة هذا المهرجان الثالث عالميا من حيث عدد زواره و المشاركين فيه بعد مهرجان ريو في البرازيل و مهرجان الخمر في ميونيخ. و يقدر زواره سنويا بثلاثة ملايين خلال 9 أيام من المهرجان. و هذه الاحتفالات الغنية بالألوان تغير بشكل كلي وجه العاصمة النافارية التي تصبح ساحة مسرحية لمجموعة من الفعاليات الشعبية التي تجمع بين المدنس و المقدس. و بهذه المناسبة يقوم السكان بارتداء الملابس البيضاء و يزينونه بوشاح و حزام أحمر.

San Fermín

احتفالات المهرجان
و تجد ثلاثة احتفالات مستقلة تابعة لهذا المهرجان: أولا الطقوس الدينية تيمنا بالقديس سان فيرمان منذ أواخر القرن الحادي عشر. ثانيا الاحتفالات الاقتصادية و الجري مع الثيران و التي بدأت منذ القرن الرابع عشر ثالثا احتفال الكنيسة في 10 أكتوبر بيوم القديس فيرمان شفيع نافار. و لأن الجو يكون غير ملائم للاحتفال في شهر أكتوبر في إسبانيا، فقد قرر مجلس المدينة نقل يوم الاحتفال منذ سنة 1591 إلى 7 يوليو من كل سنة. لذلك يتم الاحتفال في هذا اليوم بيوم البامبلون مع يوم الجري مع الثيران.
سان فيرمان في الحقيقة ليس هو حاكم مدينة بامبلون بل هو القديس سان ساتوردنين، أما سان فيرمان فهو حاكم منطقة النافار كلها الذي توقف عن العمل في 22 يناير. و سان فيرمان هو ابن القائد العسكري الروماني لمامبلون.

Sanferminak

مدينة بانبلونة
تسمى باللغة الإسبانية ” Pamplona ” و هي مدينة توجد في شمال إسبانيا و هي عاصمة منطقة نافارا.  تجذب هذه المدينة بفضل مهرجان الثيران الذي يقام تكريما للراهب فيرمن أكثر من مليوني زائر كل سنة، و خلالها تطلق الثيران في شوارع بامبلونا المكسوة بالحجارة في سباق يصل طوله إلى 825 متر و إلى غاية حلبة المصارعة التي تقام فيها مصارعة الثيران كل مساء و يكون الازدحام شديدا خلال السباق الخطر على المشاركين و المتفرجين. أما عدد سكان مدينة بنبلونة إلى 197.932 نسمة سنة 2011 حسب إحصاء المعهد الوطني للإحصاء الإسباني.

san-fermin-pamplona

saint Firmin

Saint Fermín

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *