العلاقة بين مشروبات الكحول وأمراض القلب

كتابة: إسراء عادل آخر تحديث: 15 يوليو 2016 , 18:06

لا يمكن أن يعيش أحدآ حياة طبيعية سليمة دون أن تكون أجهزة جسمه بكامل كفائتها وصحتها ، فأعضاء الجسم لا يمكن أن تعمل وحدها ، فتعمل أعضاء الجسم في إتحاد وتعاون مع بعضها البعض ، ويقدم كل عضو لباقي الأعضاء الدعم الذي تحتاجه حتى تعمل بشكل طبيعي ، وكل هذه الأعضاء في النهاية تقع تحت سيطرة القلب ، فالقلب هو العضو الاهم بجسم الإنسان على الإطلاق ، فالقلب يمد بما يحتاجه من طاقة حتى يعمل ، فجميع أعضاء الجسم تحتاج إلى الدم المحمل بالأكسجين حتى يصل إلى جميع أنسجة وخلايا الجسم فتعمل بدقة وكفاءة كبيرة ، لذلك فالقلب له أهمية كبيرة يعرفها الجميع ، ومع كل هذه الأهمية الكبيرة للقلب فالقلب معرض للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة ، فهو عضو حساس يتأثر بكل ما يصيب الجسم من أمراض ومشكلات صحية .

وتعد أمراض القلب أحد أخطر الأمراض ، والتي أصبحت في الفترة الأخيرة خطرآ يخشاه الكثيرين ، ويخشون الوقوع في فخه ، فالأمراض القلبية هي أي مرض أو خلل يصيب القلب فيؤثر عليه ويؤثر على عمله ، وهو ما ينعكس على القلب بالمرض والعجز في أداء وظيفته الأساسية والأهم ، فيعجز القلب عن ضخ الدم للجسم بكفاءة وبشكل طبيعي ، فتتأثر أجهزة الجسم بشكل كبير نتيجة عدم عمل القلب بشكل طبيعي ، وقد شهدت الفترة الأخيرة حالة كبيرة من إنتشار أمراض القلب على مستوى واسع ، وأرجع أطباء القلب والباحثين في مجال أمراض القلب أن السبب في ذلك يعود إلى إنتشار بعض الأمراض المزمنة والتي تؤثر على صحة القلب كأمراض فرط ضغط الدم والسكري أيضآ و الكولسترول المرتفع ، بالإضافة إلى زيادة إنتشار العادات الخاطئة والتي أصبح يتبعها الكثيرين ، كتناول الأطعمة الضارة بالقلب وعدم تناول أغذية مفيدة ، وبالتالي تحدث أمراض القلب الخطيرة والتي تسبب متاعب ومشكلات صحية كبيرة للمريض المصاب بها .

وأصبحت دراسات أمراض القلب مؤخرآ تهتم بالعادات الخاطئة التي يهتم بها البعض والتي تؤثر على صحة القلب ، وأحد أهم الأشياء التي تم عمل دراسات خاصة بها بشكل مكثف وأصبح الجدل المثار حولها كبير هو تأثير المشروبات الكحولية على أمراض القلب ، فبالرغم من تحذير الأطباء من شرب الكحوليات لإضرارها بصحة الجسم كله بشكل عام ، إلا أن الأمر بالنسبة لأمراض القلب مختلفآ إلى حد ما ، فهناك حالة من الجدل حول أضرار الكحوليات على القلب ، فقد أقيمت منذ فترة دراسات تقول أن الكحوليات لا تضر بصحة القلب ولا تؤثر عليه ، وتم توجيه النقد لهذه الدراسات ، وقيل أن هذه الدراسة غير دقيقة ، ولم تبحث بشكل جيد حول الأضرار التي يسببها شرب الكحوليات للجسم والتي تسبب هذه الأضرار أمراض القلب ، والأغرب هو أن ظهرت بعدها دراسات تقول أن شرب القليل من الكحوليات مفيد لصحة القلب ! .

إلا أن دراسة حديثة قد أقيمت بعدها في إحدى جامعات بريطانيا ، أفادت هذه الدراسة أن كل ما جاء من دراسات تقول أن شرب الكحوليات يفيد القلب أو لا يؤثر عليه ، حيث أكدت الدراسة أن اتلمشروبات الكحولية تضر بصحة القلب وتسبب له أمراض خطيرة ، بالإضافة إلى إضرارها بصحة الشرايين والصمامات القلبية أيضآ ، وقد أضافت الدراسة أنه من الواجب الإمتناع تمامآ وبشكل نهائي عن تناول المشروبات الكحولية تجنبآ لأضرارها الخطيرة ، حيث تم إثبات أن الكحوليات تتسبب في إرتفاع الدهون الثلاثية والكولسترو في الدم ، بالإضافة إلى رفع ضغط الدم بدرجة كبيرة ، وهو ما يؤثر على شرايين القلب ، فيصاب من يشرب هذه المشروبات الضارة بضيق وتصلب الشرايين ، وقد يحدث إنسداد الشرايين نتيجة زيادة ترسيب الدهون داخل الشرايين ، كما يتسبب الإفراط في شرب الكحوليات في إصابة الأشخاص بجلطات القلب ، والتي قد تتطور لفشل كامل بعضلة القلب ، وحذرت الدراسة من تناول الكحوليات وبشكل خاص بالنسبة لمن يعانون من تجلط الدم ، فالكحوليات تقوم بمنع سيولة الدم ، مما يعرض حياة المرضى للخطر .

وقد ركزت الدراسة على عمل مقارنة بين الأشخاص الذين يشربون الكحوليات والأشخاص الذين لا يشربونها ، وخلصت هذه الدراسة إلى أن الأشخاص المقبلون على هذه المشروبات الضارة لوحظ أن قلبهم يعاني من بعض المشكلات ، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم ، وإرتفاع نسبة الدهون الضارة بالدم أيضآ ، وعلى العكس تمامآ بالنسبة للأشخاص الذين لا يشربون مثل هذه المشروبات ، فهم يتمتعون بصحة أفضل ، كما أن ضغط الدم منضبط بشكل أفضل من غيرهم ، بالإضافة إلى إعتدال نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية بالدم أيضآ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى