مركز الحياة البرية في ماتانج في ولاية ساراواك

تعتبر ولاية ساراواك من أفخم و أفضل الولايات الموجودة في دولة ماليزيا حيث أنها ولاية مليئة بالكثير من المعالم السياحية و التي تمتاز بكثرة و جمال البيئة الطبيعية الخلابة التي تتمتع بها هذه  الولاية الرائعة ولاية ساراواك , كما أنها تعتبر من أولى الوجهات السياحية التي يفضل الذهاب إليها الكثير من السائحين من مختلف الدول من جميع أنحاء العالم و خاصة  معتنقين الديانة الإسلامية حيث أن هذه الولاية الرائعة تعتبر من أشهر الولايات السياحية  الماليزية و التي تشتهر بانتشار الديانة الإسلامية و لكن هذا لم يجعلها ولاية إسلامية فقط و لكن يوجد بها أيضا بعض الديانات الأخرى و التي من أهمها الديانة  الهندوسية و الديانة المسيحية , و من الجدير بالذكر أيضا أن هذه الولاية ولاية ساراواك تحتوى على الكثير من مناطق السياحية الدينية المختلفة حيث أنها تقوم بدور كبير في زيادة عدد السائحين المتوافدين على هذه الولاية لزيارة الأماكن الدينية الخاصة بكل ديانة مختلفة حيث يمكن التقاط الكثير من الصور التذكارية و المشاهد الطبيعية الدينية المختلفة , كما أن ولاية ساراواك تشتهر بالعديد من المناطق البيئية الطبيعية المختلفة الرائعة حيث أنها تعتبر من أهم الأسباب التي جعلتها أبرز الولايات السياحية في دولة ماليزيا , حيث انها تشتهر بالعديد من الغابات الطبيعية التي تتميز بأنها غابات بكر أي لم يتم مسها من قبل أي بشري حيث تملأها الكثير من النباتات النادرة و النباتات الاستوائية الخلابة ,,

مركز الحياة البرية

و من أشهر و أجمل المناطق السياحية الموجودة في ولاية ساراواك و التي تتميز بطبيعتها السياحية الرائعة و المميزة هي مركز الحياة البرية في ماتانج حيث أنه من أفضل المراكز البرية الموجودة في ولاية ساراواك حيث أنها تشتهر بجمالها الطبيعي الخلاب و الرائع و المميز , حيث أنه من الجدير بالذكر أيضا أن ولاية ساراواك يوجد بها العاصمة المميزة مدينة كوتشينج و التي تعتبر من أفضل المدن السياحية في ولاية ساراواك , و هذا المركز البري الساحر يوجد على بعد حاولي أكثر من خمسة و ثلاثون كيلو متر مربع عن العاصمة الرائعة مدينة كوتشينج , كما أنه من الجدير بالذكر أيضا أن هذا المركز يوجد بداخل منتزه كوباه الوطني و الذي يعرف بأنه منطقة بيئية طبيعية يحيطها من جمبع الجوانب الكثير من الغابات الكثيرة و التي تتميز بالأمطار الدائمة , كما أنه يعتبر أيضا المكان المناسب لكافة أنواع الحيوانات البرية و التي هي مهددة من خطر الانقراض , كما أنه يعتبر هذا المركز الرائع من المراكز الطبيعية التي تقوم بتدريب حيوان إنسان الغابة و الذي قد أصبح يتيم و فقد والديه حيث أنه قد قام إحدى الأسر التي تعيش في الطبيعة على الحصول عليه و مراعاته و تربيته , كما أنه يعتبر هذا المكان من أجمل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها و ذلك بسبب أنه يتم السماح للكثير من السائحين بمشاهدة و مراقبة إنسان الغابة عن قرب و يمكن أيضا مشاهدته أثناء فترة الغداء و تناول المأكولات , كما أنه من أجمل ما يميز هذا المكان أنه من الممكن مراقبة دببة الشمس الشهيرة و التي تشتهر بها ماليزيا , كما يوجد بها أيضا غزلان السامبار الرائعة و يوجد أيضا في هذا المركز البري الكثير من مختلف أنواع القطط و التي من أهمها قطط الزناد الشهيرة التي تشتهر بها كما أنها أيضا تحتوي على ثلاثة أقفاص كبيرة تضم كل منها مختلف أنواع الطيور الساحرة بداخلها و التي من أهمها طيور الصقر البحري و طائر أبو قرن و الكثير من مختلف أنواع الطيور الرائعة و الشيقة و التي يعتبر موطنها الرئيسي هو ولاية ساراواك .

مركز الحياة البرية

و من الجدير بالذكر أيضا أن هذا المكان الرائع يحتوي على العديد من المناطق التي يمكن التجول بها حيث يمكن التجول وسط أدغالها الرائعة , حيث أنها تحتوي على أربعة مناطق مخصصة للأدغال , و من أهم الممرات التي يمكن التجول بها في وسط الأدغال هو ممر بيتشر و ممر سونجاي رايو و ممير سونجاي سيندوك و ممر سونجاي بولو و هذا الممر يستغرق في التجوال حوالي ساعتين ليس أكثر , كما أنه يوجد أيضا في هذا المركز الكثير من الأماكن التي يسمح بها بالتنزه و الاستمتاع بالطبيعة الساحرة كما يوجد به أيضا مطعم صغير لتناول مختلف المأكولات .

مركز الحياة البرية

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *