بركان تانجكوبان السياحي في دولة اندونيسيا

تعتبر الجمهورية الاندونيسية من أجمل الدول السياحية الأسيوية حيث أنها توجد في منطقة أوقيانيا الأسيوية الرائعة , كما أنها تحتوي على عدد كبير جدا من الجزر الساحلية و السياحية حيث أنه يصل عددها إلى حوالي أكثر من بعة عشر ألف و خمسمائة جزيرة داخل حدودها , كما أنها تعرف بأنها الدولة صاحبة أكبر عدد مسلمين مقيمين بها في العالم أجمع , و تشتهر الدولة الاندونيسية أيضا باحتوائها على الأرخبيل الاندونيسي و الذي كان في القرن السابع الميلادي و خاصة في عصر سريفيجايا كان من أهم المناطق التجارية الموجودة في منطقة جنوب شرق قارة أسيا , كما أنها قد تأثرت الحضارة الاندونيسية بالكثير من الحضارات التي توالت عليها و التي من أهمها الحضارة الهندوسية و الحضارة الهندية و الحضارة الهولندية بالإضافة إلى قدوم التجار المسلمون من منطقة شبه الجزيرة العربية مما أدت إلى دخول الكثير من سكان اندونيسيا في الديانة الإسلامية و انتشار الإسلام في الأراضي الاندونيسية , كما أنها شاركت أيضا في حروب التوابل التي قامت في قديم الزمان بين الدول الأوروبية و بين جزيرة مالوكو الاندونيسية , أما الأن فهي من أجمل الدول السياحية في قارة أسيا و ذلك بسبب جمالها الطبيعي المميز حيث الطبيعة البركانية الرائعة و النباتات المختلفة الاستوائية و النادرة و بعض الغابات الاستوائية أيضا و الخلابة , كما أنها تحتوي على الكثير من المدن السياحية ذاك المعالم السياحية الخلابة و الرائعة و التي دائما ما يفضل السائحون زيارتها و خاصة السائحون العرب ,,

بركان تانجكوبان

من أشهر الأماكن السياحية التي عادة ما يذهب إليها السائحين لاستكشافها هو بركان تانجكوبان و الذي يعتبر من أشهر الجبال البركانية و الذي يعتبر موطنه في جزيرة جاوا الغربية , كما أنه يوجد على مقربة من ولاية باندونج الجبلية أيضا حيث يفرق بينها و بين الجبال حوالي عشرون متر تقريبا , و من الجدير بالذكر أيضا أنه قد تم تشكيل و تكوين هذه الجبال نتيجة لخروج الحمم البركانية الناتجة من فوران بركان تانجكوبان و الذي يعتبر من أشهر البراكين النشطة في الدولة الإندونيسية و لذلك فإنه عادة ما يوضع تحت الملاحظة الشديدة من قبل منظمة الإشراف على البراكين , و من المعروف أيضا أنه يوجد حول هذا البركان مجموعة من ينابيع المياه الساخنة و التي تملأها مادة الكبريت و التي هي أيضا ناتجة عن وجود بركان تانجكوبان الشهير حيث أنه يطلق عليها اسم المياه البيضاء و ذلك بسبب كثرة الكبريت بها و لأنها تشتهر بقدرتها العلاجية لكثير من الأمراض , مما أدى وجود هذه الينابيع لإنشاء الكثير من المنتجعات الصحية و التي توفر العلاج عن طريق استخدام المياه البيضاء الكبريتية الشافية , كما أنها يكثر من حولها الكثير من الأشجار الجبلية و النباتات الجبلية المختلفة و التي من اهمها نبات الصنوبر و نبات الشاي المنتشر بكثرة .

بركان تانجكوبان

و من الجدير بالذكر أيضا أنه قد اكتشف العلماء أن هضبة باندونج السياحية الشهيرة و الشاهقة قد تكونت نتيجة لانصهار الحمم البركانية التي نتجت عن فوران بركان تانجكوبان في العصور القديمة حيث قد وجد بعض العلامات الحيوية التي نتجت عن أثار ثوران البركان قديما و تكوين هضبة باندونج البركانية كما أنه حتى الأن يتصاعد منه الكثير من الأبخرة البركانية , بالإضافة إلى وجود الكثير من الشلالات المائية التي تعتبر من أجمل الشلالات السياحية و التي يمكن السباحة بها و الغوص , كما أن المكان المحيط بهذا الجبل يحتوي على الكثير من المناطق السياحية الطبيعية الهامة و التي يمكن التقاط الكثير من الصور التذكارية في هذا المكان , كما يمكن التمتع بممارسة رياضة تسلق الجبال و التي يتوافد الكثير من السياح إلى هذا المكان فقط ليتسلقوا واحد من أشهر الجبال البركانية في دولة اندونيسيا و في منطقة جنوب شرق قارة أسيا , كما أنه يوجد أيضا بعض السائحين محبين المغامرات حيث يقوموا باستكشاف الغابات الاستوائية في المكان و التعرف على مختلف أنوا النباتات المختلفة و مشاهدة بعض أنواع الطيور التي تستوطن هذه الغابات , بالإضافة إلى وجود بعض المطاعم التابعة للمنتجعات السياحية و الشفائية و التي تقدم أشهى المأكولات الاندونيسية المحلية و بعض الوجبات الغير محلية و السريعة أيضا .

بركان تانجكوبان

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ريهام سليم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *