عجائب دوري كرة القدم الإماراتية أشقاء المنزل متنافسين في الملاعب

عالم كرة القدم فيه الكثير من العجائب والمفارقات و الطرائف والمدهش أن الدوري الإماراتي للمحترفين فيه من تلك المفارقات العجيبة ما يجعلنا نناقشها اليوم ونطرحها للجميع ، وخاصة إذ وجدنا داخل الدوري الإماراتي الكثير من حالات الأشقاء الذين يمارسون كرة القدم بأنديتهم وفي فريق واحد وهناك من حالات أخرى كوجود أكثر  من لاعب يلعب بفريق ويلعب شقيقه في فريق أخر ، ومن هنا نجد أن أشقاء المنزل زملاء الملاعب أو  متبارين أو متنافسين الملاعب وهذا أمر مقبول وعادي بالتأكيد ، ولكن دعونا نذهب إلى الدوري الإماراتي ونطرح هذه الحالات التي بها من المفارقات الطريفة ، ولنستعرضها سويا ولنعرف هؤلاء الإخوة الذين يتقابلون في الدوري الإماراتي كمتنافسين ويعودون إلى بيوتهم إخوة بالتأكيد ، هنا التساؤل كيف يكون حال الآخر ما بين منافس وزميل ما بين الفرحة والحزن ما بين الانتصار والهزيمة  ، فحينما يحرز احد منهم هدف في شباك الأخر ، والغريب في الأمر حين إصابة احد منهم في أرضية الملعب كيف يكون شعور الأخر حينها ،  إنها بالتأكيد مفارقات عجيبة وطريفة تحدث في الدوري الإماراتي للمحترفين .

أشهر الأشقاء في الدوري الاماراتي
نبدأ المسيرة بالشقيقين و اللاعبين الشقيقين إسماعيل وياسر مطر وهم أشقاء وكم جمعتهم الملاعب كمتنافسين في الأعوام السابقة حيث كان يلعب ياسر مطر في صفوف نادي العين ويلعب إسماعيل مطر في نادي الفجيرة ، وكم كانت المواجهات المشتركة بينهم ملتهبة جدا وفي غاية الندية وكم كان يهزم هذا ذاك ويعودوا في النهاية أخوة أشقاء ، ولكن هذا العام الأمر مختلف حيث لن يتقابلا متنافسين ولكن قد يكونوا زملاء في فريق الفجيرة بعد انتقال ياسر مطر إلى نادي الفجيرة قادما من نادي العين الإماراتي هذا العام ليكونوا زملاء الملعب وأشقاء المنزل .

وتسير المسيرة نحو اللاعب مهند العنزي صخرة دفاع منتخب ونادي العين الإماراتي  وشقيقه المميز دائما محمد العنزي لاعب نادي النصر الاماراتي ، لن تتوقف المسيرة عند هؤلاء بل سوف تأخذنا الرحلة إلى محمود قاسم الذي لعب في نادي  الشباب الاماراتي و الذي كان يرافقه في الأهلي سابقاً شقيقاه محمد وحمدان قاسم وكانا لاعبين على خلق حقيقة ، كما اجتمع صلاح عباس وعلي عباس في الأهلي أيضا وقدما مشوار طيب في الكرة الإماراتية .

عمر ومحمد عبد الرحمن قوة العين
مع وجود الثنائي الشهير في فريق العين الاماراتي عموري عمر عبد الرحمن وشقيقه  محمد عبد الرحمن فإنهما يمثلا قوة كبيرة في فريق العين الاماراتي بشكل كبير ، وهذا إن دل فانه يدل على مدى التجانس والانسجام ما بين الأشقاء لتقديم فنون كرة القدم بشكل اخوي رائع ،يفيدون به الإمارات بشكل عام وأيضا فريق العين الاماراتي ومازالت القصة مستمرة ولن تنتهي في عائلة عبد الرحمن حيث إنها عائلة كروية من الدرجة الأولى فهناك مازال في طريق النجومية أيضا خالد واحمد عبد الرحمن على درب أخواتهم عمر و محمد عبد الرحمن.

حكايات الأشقاء لا تنتهي في الدوري الاماراتي
هناك أشقاء في الملاعب الإماراتية ولكن بينهم فارق سن كبير حيث كان هناك نجوم كرة قدم اماراتين على أعلى مستوى وخلفهم شقائهم الصغار ليسيروا على نفس ذات الدرب من النجومية ، فهناك  هداف أسيا ا احمد خليل نجم المنتخب والأهلي الاماراتي شقيق فيصل خليل لاعب فريق الفرسان ، وهناك أيضا من الأشقاء عبد السلام جمعه، وشقيقه أحمد جمعه، وعبد الرحيم جمعه الذين كانت لهم تجارب في أندية دورينا، وخاضوا في فترات مباريات سوياً، وفي أخرى تواجهوا كمتنافسين وهناك قد شهد  في دوري الخليج العربي نجوماً آخرين منهم من النجوم  فارس جمعه لاعب العين الاماراتي و الذي واجه في بعض المباريات شقيقه محبوب جمعه في نادي الظفرة الاماراتي ، هذا  إلى جانب لاعب العين والفجيرة السابق سبيت خاطر  ومعه أخيه جمعه خاطر ، وكذلك إدريس فوزي، وشقيقه محمد فوزي الذي لعب في صفوف الأهلي الاماراتي ونادي كلباء وانتقل إلى المحطة الأخيرة في فريق  بني ياس.  إنها الساحرة المستديرة التي جمعت حتى بين الأشقاء وفرقت بينهم في الأندية هذه هي حالها ولذلك هي ممتعه ومهما حدث فيها من مفارقات واختلافات إلا إنها تزيدها متعه وجمال.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *