حريق جديد في دبي وتعتيم إعلامي على الحادث

كتابة: ملاك آخر تحديث: 07 أغسطس 2016 , 19:51

في ظل الحرائق المستمرة خلال هذا العام في الإمارات وخاصة في دبي وتحديدا في الفنادق والمناطق السياحية فقد شهدت دبي هذا الأسبوع حادث مروع ، حيث وقع حريق شب في مجمعا سياحيا تحت الإنشاء تبلغ قيمته إلى نحو 400 ألف دولار أمريكي ، والغريب أن هناك تعتيم إعلامي كبير من قبل الإعلام الإماراتي لكي لا ينتشر الخبر عالميا خاصة وان خبر مثل هذا من الممكن أن يسبب خسائر فادحة في السياحة الإماراتية وخاصة وان الإمارات تعتمد على السياحة بشكل كبير ، وحتى وان كان المجمع السياحي هو مازال تحت الإنشاء إلا أن الأمر بالتأكيد سوف يكون له أبعاد سلبية كثيرة إذا انتشر الخبر في العالم وأصبح على مسمع ومرأى كثير من السياح في العالم ، خاصة وإننا لم نفق أيضا من صدمة هبوط الطائرة الإماراتية هذا الأسبوع والحادث الجلل الذي شاهدناه جميعا في مطار دبي ، فبالتأكيد انتشار خبر مثل هذا الخبر سوف يكون سلبي بشكل كبير  على السمعة الإماراتية في مجال السياحة وكثيرا من المجالات .

نشب الحريق في المجمع السياحي الذي هو تحت الإنشاء في واحدة من أفخم وأرقى المناطق في إمارة دبي بالكامل ، ووجدنا المفاجأة الكبرى بان الحادث ليس بقليل ولكن ذا خسائر فادحة وكبيرة فوجد أن الحريق نشب في مشروع قيد الإنشاء تزيد قيمته الإجمالية عن 400 مليون دولار هذا وقد تغافل الإعلام الإماراتي عن توضيح تلك الصورة من خلاله بشكل واضح ، و وفي الوقت الذي  نشرت أخباره الصحف الأجنبية وتداولت صوره مواقع الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماع وهذا إن دل فانه يدل على مدى محاولة القيادة الإماراتية إخماد نار الحريق وأيضا إخماد الخبر وعدم تسريبه خارجيا قدر الإمكان ، والحمد لله أن الخسائر البشرية نتاجها صفر ولم يحدث أي خسائر بشرية ومن جهة الخسائر المادية فلم تحسب إلى الآن ولكن الواقع أن المبنى تحت الإنشاء وأكيد سوف تكون هناك خسائر ولكن لن تكون بالشكل المبالغ فيه.

وسائل  الإعلام الخارجية ومتابعة الحادث
كانت هناك متابعة بشكل مستمر للحادث من قبل الإعلام الأجنبي فان جريدة “ديلي ميرور” البريطانية على موقعها الإلكتروني قد قالت وأذاعت أن الحريق الهائل هو السادس من نوعه الذي يضرب إمارة دبي منذ بداية العام الحالي 2016، وذلك في سلسلة حرائق مستمرة ولم تكن هي الأولى فحسب بل  وصفتها الصحيفة بأنها  حرائق رئيسية ومتكررة  ، وقد أصابت أبراجا أو أسواقا أو مجمعات، وتداولته وسائل الإعلام بشكل مستفيض مما يؤكد أن هناك شيء خطأ في الإمارات ولابد من تدارك الأمر بشكل سريع.

اهتمام نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالحادث
هناك اهتمام كبير من نشطاء المواقع ذات التواصل الاجتماعي على الفيس بوك للحدث بشكل واضح  فقد تداول النشطاء على الإنترنت وعبر شبكات التواصل الاجتماعي كثيرا من الصور و التسجيلات الفيديو لما حدث من حريق في المبنى الذي حدث فيه الحريق ، حيث تواجد الدخان الأسود في شتى المنطقة بالكامل  وقد غطا سماء المكان واستمر الحريق لفترة زمنية غير قصيرة ، ليظهر بعد ذلك انه كان يلتهم مشروع  فيسوري دبي جميرا فيلاج السياحي المشهور ، وهو مشروع عقاري في قرية جميرا على شواطئ دبي وتزيد قيمته الإجمالية عن 400 مليون دولار أمريكي كما ذكرنا مسبقا.

يذكر أن الحريق هذا لم يكن الأول في هذا العام بإمارة دبي بل انه السادس من نفس نوعية الحريق والذي يقصد المناطق السياحية ، فانه ليس ببعيد فمنذ فقط شهر تقريبا قد شب حريق خطف قلوبنا جميعا وهو حريق برج سلافة  الذي يتكون من 75 طابقا، وتم تداول صوره على الإنترنت أيضا ومدى الخسائر التي لحقت خلال هذا الحادث كانت أمام مرأى ومسمع الجميع ، وها نحن اليوم بصدد حريق جديد في مبنى سياحي ضخم ولكنه تحت الإنشاء ويذكر أن المبني يتكون من 247 غرفة فندقية بالإضافة إلى 256 شقة سكنية فخمة تتضمن 33 شقة منها حمامات سباحة، نتمنى أن تكون هذه الحادثة هي الأخيرة في دبي وفي الإمارات فكلنا دائما بداخلنا فخر واحترام إلى ما وصلت إليه الإمارات ولا نريد أن يشوب هذه البلد أي شائبة لتظل في المقدمة دائما كونها دولة عربية شقيقة تسير على درب التقدم   .

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق