مستخلص الفانيلا أثناء الحمل ،، هل هو آمن ؟

الحمل هو الوقت الأمثل لحدوث العديد من التغييرات بدءً من آلام الجوع التي لا يمكن السيطرة عليها وصولاً إلى شهوة تناول الأطعمة الغريبة. بل هو أيضا الوقت الذي يسيل فيه لعابك على مرأى ورائحة أو حتى مجرد التفكير في طعام لذيذ. فسوف تحتاجين إلى تدليل ذوقك في كل وقت.

ويعتبر مستخرج الفانيليا هو إضافة لذيذة لأي طعام، وإذا كنت تواقة إلى إضافة مستخلص الفانيليا إلى أطعمتك المفضلة ربما يجب عليك النظر في قراءة ما لدينا أدناه. فنحن في هذا المقال سوف نزودك بالعديد من المعلومات حول مدى سلامة استخدام مستخلص الفانيليا في الطعام أثناء الحمل.

ما هو مستخلص الفانيليا ؟
كما يوحي اسمها يعد ويُستخرج مستخلص الفانيليا من حبوب الفانيليا. ويحتوي هذا المستخلص على مركب يطلق نيلين، وتخضع حبوب الفانيليا لعملية ترشيح مع الكحول (في الغالب إيثيل الكحول) والماء لإعداد مستخلص الفانيليا النقية. والترشيح هو العملية التي يتم فيها تصفية المستخلص أو السائل من خلال وسط مسامي. وهكذا يحتوي مستخلص الفانيليا على كمية صغيرة من الكحول.

ولكن هل مستخلص الفانيليا آمن للاستخدام أثناء الحمل ؟
نعم إنها آمنة للنساء الحوامل عادة، والكمية التي تستهلكينها من مستخلص الفانيليا هو ما يؤثر على صحتك وصحة طفلك أثناء الحمل. ومع ذلك، إذا كنت تعملين على تنظيم الكمية التي تتناولينها من مستخلص الفانيليا في النظام الغذائي الخاص بك أو في الطعام فهنا يمكنك أن تكونين قادرة على التمتع بحمل سعيد وصحي. تذكري أن تضيفي القليل من مستخلص الفانيليا إلى الطعام، كما أن التركيز الكبير والكميات الكبيرة من مستخلص الفانيليا قد تؤدي إلى مضاعفات ومشاكل أثناء الحمل. ومع ذلك، الوقاية هي الخيار الأكثر ربحا لذلك تأكدي من أنك تنظيم الكمية التي تستهلكينها من مستخلص الفانيليا.

الفوائد الصحية لمستخلص الفانيليا أثناء الحمل :
مستخلص الفانيليا له فوائد صحية عديدة بصرف النظر عن مذاقه اللذيذ، والبعض منها ما يلي:

المواد المضادة للأكسدة :
يحتوي مستخلص الفانيليا على مادة فانيليتش الحمضية والنيلين التي تعمل كمضادات للاكسدة داخل الجسم. فقد تنتج أجسامنا الجذور الحرة (الخلايا السرطانية) وغيرها من المواد السامة التي تضر بأجسادنا، وتساعد المواد المضادة للاكسدة على إزالة هذه النفايات السامة من الجسم. لذلك يتم استخدامه بسهولة كمكمل غذائي أو دواء. وتشير بعض الدراسات إلى أن الفانيليا غير المجهزة لديها ما يصل إلى 90٪ من المواد المضادة للاكسدة تبعا لتركيز المستخلص.

خصائص مضادة للالتهابات :
النيلين الموجود في مستخلص الفانيليا يمنحه رائحة نموذجية يمكن تمييزها بسهولة. أيضا يحتوي مستخلص الفانيليا على خصائص مضادة للالتهابات وتساعد في حماية الكبد ونوع آخر من التهابات في الجسم.

يخفض الكولسترول :
إذا كنت تواجهين مشاكل مع الكولسترول،فسوف تكون فكرة استهلاك مستخلص الفانيليا فكرة جيدة؛ ذلك أنه وفقا لدراسة نشرت في عام 2013 في “المجلة الهندية للبيولوجيا التجريبية”، فقد أثبتت الدراسة أن الفانيليا تخفض مستويات الكولسترول في الجسم. وقد أجريت تجربة على الفئران تم إطعامهم مع المواد الغذائية التي تحتوي على مستويات أعلى من الدهون. ولكن عندما تناولوا الأغذية التي تحتوي على مستخلص الفانيليا، أظهرت مستويات الكولسترول في الدم انخفاضا حادا.

أضرار تناول مستخلص الفانيليا أثناء الحمل:
في حين أن مستخلص الفانيليا لديه العديد من الفوائد الصحية عند استهلاكه خلال فترة الحمل، إلا أن لديه بعض من الآثار الجانبية الضارة على الأم الحامل وعادة ما تشمل:
– إذا كنت حاملا، لا تستهلكي كميات كبيرة من خلاصة الفانيليا لأنها تسبب الحساسية.
– أيضا، تأكدي من أنك قمت باختيار خلاصة الفانيلا المصنوعة من حبوب الفانيليا النقية؛ حيث يتم خلط مستخلص الفانيليا المكسيكي مع مادة الكومارين والتي تصمف بأنها مادة ضارة بالصحة وممنوعة من الاستخدام أيضا في الولايات المتحدة. ويبدو مستخلص الفانيليا المكسيكي قوي الرائحة وله نفس المذاق تماما مثل الفانيليا المتاحة عادة، ولكن يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات للنساء الحوامل، مثل ترقق الدم.

يمكنك الاطلاع على المقالات التالية :
كيف تعرف أنك مصاب بإرتفاع الكولسترول ؟
تعرف على اعراض انسداد الشرايين
اعراض انسداد قنوات الكبد

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *