الشبت يحفز تقلصات الرحم ويؤدي للإجهاض !!

تتلهف كثير من النساء لبعض الشبت أو مخلل الشبت خلال فترة الحمل. ومع ذلك، فإن سلامة تناول هذا المخلل لا تزال غير معروفة، وعلى الرغم من أنه يمتلك العديد من الفوائد الصحية، فقد لا تكونين مقتنعة بتناوله أثناء فترة الحمل الحرجة نظراً لحساسية وتأثير أية أطعمة تدخل إلى جسمك على الجنين المتنامي بداخلك. لذا إذا كنت تريدين ببساطة معرفة المزيد عن سلامة تناول الشبت خلال فترة الحمل، يمكنك قراءة آخر ما لدينا في هذا المقال.

ما هو الشبت؟
الشبت هو عشبة معمرة تعود للعائلة الخيمية، وعادة ما تستخدم تلك العشبة الشهية والمفيدة في الأغراض والمتطلبات الخاصة بالطهي والعلاجات الطبية. ويمتلك الشبت مذاقاً منعشاً، وطعم فاتح للشهية ونكهة جيدة مع العديد من المواد الغذائية المفيدة مثل الفلافونيدات والأحماض الأمينية والمعادن والمركبات الكيميائية الشعبية مثل المونو تربين التي تعود بالفائدة على صحتك.

هل من الآمن تناول الشبت أثناء الحمل؟
نعم، يمكنك استخدام الشبت خلال فترة الحمل فقط لأغراض الطهي الخاص بك ولكن بكميات صغيرة، فمن الممكن أن شهيتك نحو تناول الشبت خلال فترة الحمل أن تدفعك للانغماس في تناوله ومع ذلك، يجب عليك تجنب استخدام زيت الشبت المركز خلال فترة الحمل لأنه قد يكون ضاراً لصحتك أو صحة الجنين. أيضا، ينبغي تجنب استخدام الفائض من الشبت في الحمل لأنها يمكن أن تعزز الدورة الشهرية وتضع الحمل في خطر، وللعلم فبذور الشبت تقدم لك العديد من الآثار الطبية، ومع ذلك ينبغي تجنب الجرعات العلاجية منه إذا كنت حاملاً.

الفوائد الصحية لتناول الشبت أثناء الحمل:
يمكن استخدام الشبت لأغراض الطهي خلال فترة الحمل والتي تساعد على تقديم العديد من الفوائد الصحية بالنسبة لك. وتشمل المزايا التالية:

يحميك من العدوى البكتيرية:
استخدام الشبت إذا كنت حاملاً يضمن لك الحماية من العدوى البكتيرية الضارة، كما أن التأثيرات المضادة للبكتيريا من تلك العشبة تمنع نمو وتوسع البكتيريا والأمراض ذات الصلة الناتجة بسببها.

يمنع نشاط الجذور الحرة:
يمتلك الشبت خصائص المواد المضادة للأكسدة القوية والتي تساعد على حماية الجسم من الآثار الضارة الناجمة عن الجذور الحرة (الخلايا السرطانية)، وهذا العشب يعمل على تحييد الجذور الحرة، وبالتالي يمنع الاكسدة أثناء الحمل

يعزز صحة العظام:
الشبت غني في الكالسيوم، وهو معدن حيوي يحفظك بعيدة عن فقدان كثافة المعادن في العظام.بالإضافة إلى أن هذا العشب يضمن لك الحماية من خطر ترقق العظام أثناء فترة الحمل، ويضمن النمو المناسب للعظام والتنمية في الجنين، وجبر العظام المصابة، ويعزز صحة عظامك.

ينظم الكولسترول:
استخدام الشبت في نشاطاتك أثناء الطهي خلال فترة الحمل يساعدك على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم ومستويات السكر في الدم إلى حد كبير

يعالج فقر الدم:
أوراق الشبت هي مصدر غني للحديد المعدنية. لذلك يمكنك إضافة أوراق عشب الشبت إلى نظامك الغذائي؛ حتى يساعد في زيادة مستويات الحديد والهيموغلوبين الذين تعتمد عليهما صحة الجنين داخل الرحم إلى حد كبير. وهكذا يساعد الشبت على علاج فقر الدم وعلاجه وأعراضه، مثل التعب على نحو فعال خلال فترة الحمل.

إزالة السموم من جسمك:
يمتلك الشبت كميات جيدة من معدن المغنيسيوم والذي يساعد في إزالة السموم من الجسم بشكل آمن أثناء الحمل. وهذا المعدن مفيد أيضا لصحة عظامك؛ حيث يمتلك خصائص قوية مضادة للأكسدة من العشب تساعدك على البقاء بصحة جيدة وتجعل جلدك متوهجاً إذا كنت حاملاً.

تشفي الزحار:
تحدث الإصابة بالدوسنتاريا بسبب الالتهابات الفطرية، ومن أجل التخلص من تلك الإصابة يمكنك إضافة الشبت إلى النظام الغذائي الخاص بك حيث يساعدك في علاج المشاكل الصحية الناجمة بسبب الزحار خلال فترة الحمل. ويعمل عشب الشبت كمطهر ويمنع الالتهابات الفطرية بشكل فعال

الإيدز الجنين النمو:
الشبت هو أيضا مصدر جيد لمعدن الزنك، فالزنك من المغذيات الحيوية التي تساعد على نمو الخلايا السريع وتشجع على نمو الجنين وتطوره. واستهلاك الشبت أثناء الحمل يمنع خطر نقص الزنك ويساعد على النمو والتنمية المناسبة للطفل الذي لم يولد بعد

الآثار الجانبية للشبت أثناء الحمل:
على الرغم من أن هناك العديد من الفوائد الصحية لتناول الشبت خلال فترة الحمل، إلا أن الإفراط في استخدام هذه العشبة يمكن أن يكون ضارا. وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لتناول الشبت خلال فترة الحمل هي:
– تنشيط الطمث
– الإجهاض
– تهيج الجلد
لذلك يجب عليك التأكد من تجنب الاستهلاك الزائد للعشب خلال فترة الحمل لتجنب الآثار الجانبية له.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *