سعيد بن طوق أول سائق خليجي يعتلي منصة تتويج ار اكس لايتس

في فرحة عامرة قد استطاع سعيد بن طوق أن يسجل اسمه بحروف من نور ، حيث انه الأول خليجيا الذي يستطيع أن يعتلي منصة تتويج أر اكس لايتس في سباق السيارات ضمن بطولة العالم للرالي كروس ’فيا‘.  والتي أقيمت في كندا ، ودون شك فان هذا الانجاز لا يمكن أن يمر مرور الكرام دون أن يكون هناك تسليط الضوء على هذا النجم والإماراتي المميز ، حيث أنها ليست بطولة عادية أو هامشية بل لها وزنها وقوتها في مسابقات الرالي العالمي للسيارات ، حيث استطاع هذا البطل العربي والإماراتي أن يحصل على المركز الثاني في كأس ’آر أكس لايتس‘ العالمي الذي يقام ضمن فعاليات آر أكس وورلد ، هذا النجم الإماراتي ليس كبير في السن بل شاب مازال في بداية عمره وإمامه الوقت الكثير لكي يحصل على  العديد من البطولات ، فمع الاهتمام من الدولة الإماراتية به سوف نجد في الفترة القادمة تحقيق للمركز الأول في بطولات عديدة ، خاصة وان سنه لم يتجاوز أل 24 عاما وللعلم فانه  يشغل منصب تنفيذي برياضة المحركات في حلبة دبي أوتودروم في الموتور سيتي  ، والمبدع أن ابن طوق قد خاص  أول سباق له في كأس ’آر أكس لايتس  بدايات العام الجاري بعد منافسته في بطولة الشرق الأوسط للراليات وسلسلة سباقات فورميولا غلف 1000، أي أن الاحتكاك الدولي له موجود باستمرار وحصوله على المركز الثاني في هذا الرالي العالمي لم يأت من فراغ   ، بل بالجد والإعداد المسبق والتحدي وروح الإصرار لتحقيق المجد للوطن.

تصريحات بن طوق بعد التتويج بالمركز الثاني
قد صرح بن طوق بعبارات تملئها الفرحة إلى وسائل الإعلام العالمية فور حصوله على المركز الثاني في هذه البطولة حيث قال ” لقد كان شعورا رائعا. أنا محظوظ جدا وإنه لشرف عظيم لي أن أكون هنا والقيام بالشيء الذي أحبه ولا شك سأواصل القيام به والعمل على تحقيق أحلامي” من هذه الكلمات قد يتضح مدى التفاؤل الذي يكمن في صدر هذا الفتى الإماراتي ومدى قدرته على أن يجتلب البطولات لنفسه وللإمارات في الفترة القادمة وعلى الرغم من خسارته للمركز الأول الذي حصل عليه المتسابق الأمريكي ميتشل ديجونغ إلا انه واضح في كلامه انه قوي الشخصية ومن الممكن أن يكون صاحب المركز الأول في مسابقات آتية قريبا فقد ارتضى في الوقت الحالي بالمركز الثاني قائلا “كانت السباقات التأهيلية صعبة لكن في السباق قبل النهائي ضغطنا كثيرا على أنفسنا. في النهائي، كان السباق رائعا خاصة مع هطول الأمطار في منتصف السباق”. وقد أضاف: “كان ممتعا جدا للجميع وبفضل الله تمكنا من السيطرة على السيارة وأنهينا السباق في المركز الثاني. كندا نظمت سباقا مثيرا للغاية واستمعت كثيرا هنا في هذا المناخ الرائع. منافسات رالي كروس تجمع بين سباقات الحلبات والراليات وهي مميزة وممتعة للغاية. على أي شخص تتاح له الفرصة للمشاركة فيها أن لا يتوانى للحظ  – سباق بكل معنى الكلمة ” وقد اختتم كلماته الرائعة في الحوار الصحفي له قائلا ” سلسلة كأس ’آر أكس لايتس‘ مثالية للأشخاص المبتدئين الراغبين بالمشاركة في منافسة احترافية في ’وورلد آر أكس‘ فيا. يمكنك تعلم الكثير بقضاء الوقت مع السائقين في الفريق والفعالية. الجول والسباق وروح المنافسة والتعاون جذبتني كثيرا في هذه الرياضة ” هكذا كانت كلمات البطل سعيد بن طوق لكل العالم لنفخر به كثيرا وهو بطل عالمي  و شرف لكل العرب

هكذا يكون الإعداد الجيد والإنفاق من اجل الوصول إلى العالمية ، هذا ما تفعله الإمارات في كثير من الألعاب والرياضات وليست فقط في رالي السيارات ، فبعد تحقيق البطل بن طوق لهذا المركز في هذه المسابقة العالمية كان الكل سعيد حقا ولكن الذي شعر بالسعادة الغامرة وبدت على كلماته هو ريتشارد بيرتش، مدير عام حلبة دبي أوتودروم والذي شعر بالفخر الحقيقي ، مما وصلت إليه حلبة دبي من تقدم ووصول إلى العالمية بهذا الشكل الرائع وقد وصف هذا الشعور قائلا “نحن فخورون كل الفخر بأن نرى واحدا منا يمثل الإمارات في هذه البطولة، وأن يتألق على الساحة العالمية وسط أقوى المنافسين من أنحاء العالم “

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *