لماذا يحدث تسمم الحمل بعد الولادة ؟

- -

هل أنت حامل وتحاولين معرفة المزيد حول مختلف المشاكل الصحية التي يمكن أن تنشأ بعد الحمل؟ هل سمعت عن تسمم الحمل بعد الولادة، وتريدين أن تعرفي المزيد عن ذلك؟
إذا كنت منشغلة حقاً بتلك الأسئلة أعلاه، يمكنك قراءة هذا المقال من أجل التعرف على آخر ما لدينا حول مشكلة تسمم الحمل بعد الولادة، وكيف تحدث، وكيف يمكن علاج هذا المرض.

ما هو تسمم الحمل بعد الولادة ؟
تسمم الحمل بعد الولادة هو حالة طبية نادرة، تكون معظم ضحاياها من النساء اللاتي هن عرضة أو تعانين من ارتفاع ضغط الدم ويحتوي البول لديهن على كمية عالية من البروتين مباشرة بعد الولادة. في معظم الحالات، يحدث تسمم الحمل بعد الولادة في غضون 48 ساعة بعد ولادة الطفل، وإن كان في بعض الحالات، يمكن أيضا أن يتطور خلال ستة أسابيع بعد الولادة. وتسمم الحمل بعد الولادة هو حالة خطيرة تتطلب معالجة طبية فورية. وإذا لم يتم علاج هذه الحالة في الوقت المناسب، يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات صحية أكثر خطورة مثل النوبات وأكثر من ذلك

أعراض تسمم الحمل بعد الولادة:
ليس من الممكن الكشف عن أعراض تسمم الحمل ما بعد الولادة دون أي معرفة طبية. ففي معظم الحالات، قد لا تحمل النساء اللاتي تعانين من تسمم الحمل بعد الولادة أي علامات للنفس حين تكون حاملا. وقد لا تكون الأعراض واضحة أو صحيحة في وقت الولادة أو بعد ذلك. وقد ينشغل الحاضرون بالمولود الجديد أو رعاية الأم أكثر من أعراض تسمم الحمل بعد الولادة التي قد تتخطي انتباههم.
وفيما يلي بعض أعراض تسمم الحمل بعد الولادة. التي قد لا تكونين دائما قادرة على اكتشافها ولكن معرفة بعض العلامات قد يساعدك:
– ارتفاع ضغط الدم الذي قد يصل إلى 140/90 القراءة ملم زئبق أو أعلى.
– وجود كميات عالية جدا من البروتين في البول، شرط أن يعرف أيضا باسم البروتينية.
– الصداع المفاجئ والذي من شأنه أن يكون شديد جدا.
– التغيرات المفاجئة أو الاضطرابات في الرؤية، حيث قد تواجهين أيضا فقدان مؤقت في الرؤية، وقد تواجهين أيضا حساسية عالية للضوء أو مواجهتك للرؤية الضبابية.
– تورم في الوجه أو الأطراف.
– ألم في منطقة البطن العلوية التي من المرجح أن تكون تحت أضلاعك وعلى الجانب الأيمن.
– شعور دائم من الغثيان أو القيء.
– انخفاض مفاجئ في عدد مرات التبول.
– الكسب المفاجئ وغير المفسر في الوزن حيث يمكنك الحصول على أكبر قدر حوالي كيلو في أسبوع
إذا لاحظت أي من الأعراض المذكورة أعلاه مباشرة بعد ولادة طفلك، أو حتى بضعة أسابيع أو أشهر ، تأكدي من الحصول على الرعاية الطبية الفورية. حتى إذا لم تكونين متأكدة إذا كانت الأعراض الخاصة بك هي في الواقع مؤشرا على تسمم الحمل بعد الولادة أو إذا كنت لا تواجهين سوى عدد قليل من الأعراض، فإنه لا يزال من المهم الحصول على اتصال مع الطبيب للتأكد من أنك آمنة والحصول على المطلوب من العلاج إذا لزم الأمر. وسوف يقوم الطبيب أو الفريق الطبي من التحقق من وجود جميع الأعراض وإذا كانت نتيجة الاختبار الخاص بك إيجابية فسوف يضعك الطبيب تحت إشراف فورا.

ما هي أسباب تسمم الحمل ما بعد الولادة ؟
لم يتمكن عالم الطب حتى الآن من فهم الأسباب الكاملة التي تؤدي إلى تسمم الحمل بعد الولادة والتي لا تزال الآراء منقسمة حولها، تسمم الحمل وتسمم الحمل بعد الولادة يحدث في ما يقرب من ستة إلى ثمانية في المئة من مجموع حالات الحمل. ومن المعتقد أنه على الرغم من حصول الأم التي تلد على العلاج من تلقاء نفسها حسب دورية نيو انجلاند الطبية، إلا أن تسمم الحمل بعد الولادة قد يحدث خلال فترة الحمل ولكن لاتظهر الأعراض إلا بعد ولادة الطفل

عوامل الخطر المرتبطة بحدوث تسمم الحمل بعد الولادة:
كما هو الحال مع الأسباب التي تؤدي إلى مشكلة تسمم الحمل بعد الولادة ، ليس هناك الكثير من البحوث المتاحة حول العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تحدث في أي شخص يعاني من نفس الشيء. ومع ذلك، فإن معظم الأطباء والمراكز الطبية تشعر بأنك في خطر أعلى للحصول على تسمم الحمل بعد الولادة إذا كنت تتأثرين بأي من المضاعفات الصحية التالية:

ضغط الدم العالي المعروف أيضا باسم مرض ارتفاع ضغط الدم:
إذا كان قد تم تشخيص وجود ارتفاع في ضغط الدم، أو مرض ارتفاع ضغط الدم لديك في الحمل الأخير، فسوف يتسبب ذلك في وجود خطورة عالية للاصابة بتسمم الحمل بعد الولادة. وسوف تكونين في خطر عال وخاصة إذا كنت قد أصبت بارتفاع ضغط الدم بعد الانتهاء من 20 أسبوعا من الحمل، شرط أن يعرف بارتفاع ضغط الدم الحملي.

تاريخ عائلي من تسمم الحمل بعد الولادة:
إذا كان لديك شخص ما في عائلتك قد واجهت حالة تسمم الحمل بعد الولادة، فيمكن أيضا أن تكونين في خطر أعلى للتعرض لتلك الحالة نفسها. وهناك الدرجة الأولى النسبية مثل والدتكأو الأخوات، فيزيد لديك خطر الإصابة بهذا المرض.

السمنة:
إذا كنت بدينة، أو اكتسبت الكثير من الوزن خلال الحمل أو تعانين من السمنة المفرطة، فأنت عرضة لمخاطر عالية بشكل خطير من الإصابة بتسمم الحمل بعد الولادة.

الحمل والأطفال المتعددة:
في حال كنت تحملين توأمين أو ثلاثة توائم أو أطفال متعددة، فبالتالي أنت في خطر زيادة فرصك لتسمم الحمل بعد الولادة.

عامل العمر:
إذا كنت حاملا ويقل عمرك عن 20 عاما، أو حاملا ومضى عليك أكثر من 40 عاما،فسوف يكون لديك مخاطر عالية من الحصول على تسمم الحمل بعد الولادة.
وأضاف الأطباء أيضا ملاحظة أن جينات الأب يمكن أن يكون لها دور تلعبه في ما إذا كانت أو لم تكن الأم ستعاني من تسمم الحمل بعد الولادة، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث والبيانات للتحقق من صحة هذا الأمر.

مضاعفات تسمم الحمل بعد الولادة ؟
بمجرد الحصول على تسمم الحمل بعد الولادة، تحدث العديد من المضاعفات الصحية الأخرى التي يمكن أن تنشأ نتيجة هذا المرض، ونحن هنا نطرح عليك بعض المضاعفات الصحية التي ترتبط بتسمم الحمل بعد الولادة:

تلف الدماغ
تسمم الحمل بعد الولادة هي حالة خطيرة، فإذا كنت تعانين من تسمم الحمل بعد الولادة يمكن لهذا أن يتسبب في ضرر دائم للعديد من الأجهزة الأكثر حيوية الخاصة بك. ففي تسمم الحمل بعد الولادة يمكنك مواجهة مخاطر عالية من استمرار التلف الدائم في الدماغ والكلى وكذلك الكبد. وإذا لم يتم علاج تسمم الحمل بعد الولادة بشكل صحيح في الوقت المحدد، فإنه يمكن أن يؤدي إلى الذهاب في غيبوبة. وفي الحالات الشديدة يمكن أن يؤدي أيضا إلى الموت.

السكتة الدماغية:
في بعض الأحيان، يمكن أن يتعطل وصول الدم الى الدماغ بسبب حدوث تسمم الحمل بعد الولادة السبب، أو ينخفض وصول الدم إلى الدماغ بشكل شديد. وفي مثل هذه الحالة تخسرين مصدرا هاما من مصادر الأكسجين والمواد الغذائية إلى الدماغ، مما قد يؤدي إلى السكتة الدماغية. وإذا كنت تعاني من السكتة الدماغية فهي حالة طوارئ وتحتاج إلى توخي الحذر من قبل الفريق الطبي فورا. فإذا لم تعالج على الفور فيمكن أن تؤدي السكتة الدماغية إلى الغيبوبة والموت.

الذمة الرئوية:
الذمة الرئوية هي حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة وهي تحدث عندما يكون هناك فائض من السوائل المتراكمة في رئتيك.

متلازمة هيلب:
تشير متلازمة HELLP إلى حالة تعرف باسم انحلال الدم (الذي يتم فيه تدمير خلايا الدم الحمراء في الجسم). فإذا كنت تعانين من ارتفاع انزيمات الكبد فضلا عن انخفاض عدد الصفائح الدموية. فهذا أمر قاتل يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

الخثاري:
يحدث تخثر الدم عندما يسافر تجلط الدم من جزء واحد من الجسم ويصل إلى الأوعية الدموية التي تحجبه ،والجلطات الدموية هي حالة حرجة ويجب أن يتم التعامل معها على أنها حالة طبية طارئة فورية

علاج تسمم الحمل بعد الولادة:
وفيما يلي بعض خيارات العلاج التي سوف تساعد طبيبك في رعاية تسمم الحمل بعد الولادة. وفي معظم الحالات، سوف يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على علاج هذه الحالة في أفضل طريقة ممكنة:

الأدوية التي تساعد على خفض مستويات ضغط الدم:
في معظم حالات تسمم الحمل بعد الولادة، قد يرتفع ضغط الدم إلى مستويات عالية بشكل خطير، مما يتسبب في ارتفاع خطر حالات الطوارئ، وسوف يصف الطبيب الأدوية التي تساعد على خفض مستويات ضغط الدم إلى المعدل الطبيعي ، حيث يصف طبيبك نوع من الأدوية الخافضة للضغط لمواجهة حالة ارتفاع ضغط الدم.

الأدوية التي تساعد على منع أو السيطرة على أي مضاعفات:
إذا كنت تعانين من تسمم الحمل بعد الولادة، فبالإضافة إلى كل الأعراض التي سوف تمرين بها فقد تواجهين أيضاً خطر المعاناة من المضاعفات، وسوف يصف لك طبيبك على الأرجح جرعة من دواء مضاد الاختلاج مثل كبريتات المغنيسيوم.

والأدوية المضادة الاختلاج تساعد على منع أو خفض خطر النوبة. في معظم الحالات، سوف يطلب منك طبيبك أن تأخذين دواء كبريتات المغنيسيوم لمدة 24 ساعة. ثم يقوم طبيبك بملاحظة الأعراض المختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم، والبول، وكذلك الأعراض الأخرى التي قد تشير إلى تسمم الحمل بعد الولادة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نسمه

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *