كيف تكون صداقات ناجحة ؟

تعتبر الصداقة نعمة من اهم النعم التي وهبها الله لنا في هذه الحياة فهي الثمرة الهامة في حياة كل منا و لكن الصداقة ليست بالأمر السهل فعلينا ان نختار اصدقائنا بعناية حيث ان تكوين الأصدقاء يتطلب معرفة الكثير من الأمور الحياتية التي نستطيع ان نتعايش معها و من اهمها ان تكون شخص اجتماعي و ناجح في تكوين العلاقات و الصداقات و لكن قد يعجز الكثير من الأشخاص عن تكويم صداقات ناجحة كونهم اشخاص غير اجتماعيين يفتقرون للعوامل التي تجعلهم في مقربة ممن حولهم و فيما يلي سنقوم بتوضيح خطوات بسيطة تجعل كل منا يكون صداقات ناجحة في حياته

مفهوم الصداقة :
. هي علاقة أجتماعية تربط العديد من الأشخاص بعضهم ببعض تبنى تلك العلاقة على أساس المودة و المحبة و الثقة المتبادلة بينهم فالكثيرون يلجأون الي الصداقة من أجل التخلص من شعور الوحدة الملازم لهم

. كما ان الصداقة هي الطريق الي السعادة في حياة الفرد و هي من اجمل ما يجده الانسان في حياته فلا يوجد شخص في هذه الحياة يمكنه العيش بدون اشخاص مقربين له كما ان الحياة لا تقتصر على الأهل فقط فيجب ان يكون لدى الشخص علاقات قوية و مقربة كي يستطيع ان يواكب حياته دون الشعور بالوحدة

كيف تكون الصداقات الناجحة :
. يجب عليك ان لا تصاحب شخص لا تعرف عنه و عن حياته اي شىء حيث ان هناك العديد من علاقات الصداقة التي نجدها مجرد علاقة عابرة في حياة كل منا لا تدوم هذه العلاقات سوى لفترة قصيرة من الزمن حيث يكون اختيار تلك العلاقة من البداية اختيار خاطىء فلا تتسرع في اختيار اصدقائك و الحكم عليهم فقد يكون خارجهم شىء و داخلهم شىء اخر غير الصورة التي يظهرون بها فيجب ان تكون حريصا في اختيار من سيدخل حياتك و لا تستخدم المعايير الخاطئة في الحكم عليهم و اتخاذهم اصدقاء لك

. يجب ان تحاول معرفة ما في نوايا الأشخاص التي امامك و ووضع خط الحذر دائما امام عينك فلا تثق بشكل زائد في من حولك و ايضا لا تشكك فيهم كثيرا بل توخي الحذر في المعاملة حيث ان الكثيرون من الذين يدعون انهم اصدقاءك قد تجدهم في النهاية مقتصرين معرفتهم بك من اجل الحصول على غرض او مصلحة ما لذلك لابد من افتراض جميع الجوانب السيئة و الحسنة في الشخص المتواجد امامك و اخذ كل جوانب الحذر حتى لا تنخدع بهم

. يجب ايضا ان تكون ذي رؤية دقيقة للأشخاص و الاخذ بمقولة ان الصديق مراة صديقه بمعنى ان يكون الشخص في نفس طباعك و اخلاقك و صفاتك الحميدة حينما تنظر الي ذاته تجد نفسك امام عينك فاذا وجدت ذلك الشخص تمسك به  و اتخذه صديق فالمرء على دين خليله لذلك يجب ان تتحلى اخلاقك و صفاتك بصفات من يجاورك في صداقتك و ايضا الحسنة تخص و السيئة تعم فاذا كان الشخص صالح سيعود عليك بالنفع اما الشخص اذا كان شخص فاسد فستقع معه في بؤرة فساده

. يجب ان تتقرب من الأخرين و تتبادل الأحاديث معهم فتشابك العلاقات هي التي تولد الصدقات فلا يجب ان تكون خشن المعاملة مع الأخرين بل تودد اليهم , قم بفتح مجالات للحديث فيما بعضكم البعض دون الشعور بالحرج و الضيق و ايضا في سياق الأدب و هذا قد يفتح المجال لكل منكم في معرفة نقط التشابه بينكم

. شارك الأشخاص في الأعمال الخيرية فالمشاركة في تلك الأعمال تجعلك تكون علاقات صالحة و ناجحة و عديدة حيث ان تلك الأعمال تضم العديد من الأشخاص الذين يتمتعون بالأخلاق الحميدة و النية الصادقة فلا يوجد شخص يفعل الخيرات و تجده سىء الطباع او سىء النية

. من الممكن ان تكون صداقاتك عن طريق مواقع الصداقات ليس من الضروري ان تكون مواقع تواصل اجتماعي فهناك مواقع صداقات كثيرة يمكنك من خلالها تكوين علاقات ناجحة و صالحة لك كأدوار العبادة و الصالات الرياضية و الدوارات التدريبية و تكوين هذه الصداقات ستكون الأنسب لك حيث انك ستجد اشخاص يمثلونك و يشاركونك في مهاراتك و اهتمامتك

. يجب ان تختلط بالشخص الصالح و الطالح للتمييز في النهاية بين الشخص السىء و الأبتعاد عنه و الشخص الصالح و الأقتراب منه و ايضا حتى يتكون بداخلك خبرة اختيار الأصدقاء

كيف تحافظ على استمرارية صداقاتك بالأشخاص :
. عليك ان تتمتع بالفطنة و الحكمة كي تتمكن من التجاوز عن اخطاء اصدقائك فلا يوجد شىء يسير على خط ثابت فمن الممكن ان تتذبذب العلاقات احيانا و تحدث الخلافات  لذا يجب ان تكون حكيم في تصرفاتك و التماس الاعذار  اذا صادفت مثل تلك المواقف فيما بينك و بين اصدقائك

. عليك ان تتحلى بالشخصية القوية و القوة هنا ليست بمعنى ان يرهب منك الأشخاص و لكنها تعني قوة ما يحتويه داخلك و مكنونك تجاه اصدقائك فضعف الشخصية تكون سبب في ان ينفض الأخرين من حولك

. عليك ان تود اصدقائك و تتقرب اليهم و منهم حيث ان وجودك في حياة اصدقائك شىء ضرورى لك و لهم لذا عليك ان تتجاذب معهم اطراف الحديث و تراسلهم دائما , تقديم الهدايا لهم و ايضا اقامة الزيارات فيما بينكم للتودد منهم و تقربهم في حياتك

. عليك ان تظهر اهتمامك بكل ما يشاركك فيه اصدقائك  و لكن يجب ان لا تكون متطفلا و ان  لا تتدخل في الأمور التي لا تعنيك و ايضا ان لا تتفه من مشاكلهم شاركهم افراحهم و احزانهم و تكون معطاء لهم دون انتظار مقابل

فاذا اتبعت مثل تلك الخطوات و اذا قمت بدورك انت بابتكار اساليب خاصة بك للتودد من الأخرين و تكوين الصداقات و الحفاظ عليها ستجد نفسك محاط بعلاقات صداقة ناجحة و مستمرة تدوم لفترات طويلة تصل الي نهاية العمر

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *