ترحيب الأمم المتحدة بتعليق حظر ارتداء البوركيني في فرنسا

لا تزال مشكلة ارتداء البوركيني تثير جدلاً واسعاً في مختلف أنحاء دول العالم الأوربي ،و تحديداً في فرنسا مما أثار ضجة إعلامية هائلة من آخر التطورات التي حدثت بخصوص مسألة ارتداء تلك الزي هو ترحيب الأمم المتحدة بإلغاء قرار حظر ارتداء البوركيني بفرنسا ..،و لكن السؤال ما هو السر وراء ترحيب الأمم المتحدة بإلغاء تلك القرار ..؟ فقط تفضل عزيزي القارئ بمتابعة السطور التالية لهذه المقالة ،و سوف تجد أدق تفاصيل الحدث .

 ترحيب الأمم المتحدة بتعليق قرار حظر ارتداء البوركيني في فرنسا .. أعلنت الأمم المتحدة ترحيبها بالقرار الذي اتخذه مجلس الدولة الفرنسي بخصوص ارتداء البوركيني ،و الذي اشتمل على تعليق حظر ارتداء الزي الإسلامي للسباحة ” البوركيني ” على مختلف شواطئ المدن الفرنسية ،و في تلك السياق خرج روبيرت كوليفيل ،و هو المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان التي تتبع الأمم المتحدة ليؤكد من خلال البيان الذي ألقاه أن عملية استمرار حظر ارتداء البوركيني في فرنسا لن يساعد على تحسين وضعها الأمني ،و لكن ربما يؤدي إلى عكس ذلك فهو سيزيد من الكراهية كما سيعمل أيضاً على تهميش المسلمين خاصة النساء ،كما أشار أيضاً أ القرارات ،و الإجراءات التي من شأنها المحافظة على أمن ،و سلامة البلاد لابد أن تكون في حق الأشخاص الذين يتبعون العنف ،و ينشرون الكراهية ،و يحرضون عليها ،و ليس في حق النساء اللاتي اتخذن قرار بارتداء زي معين يزيد من شعورهن بالرضاء فليس من الممكن أن نفرض عليهن شيئاً .

 موقف المفوضية السامية من تعليق حظر ارتداء البوركيني على مواقع التواصل الاجتماعي .. أوضحت المفوضية السامية عبر حسابها الخاص على تويتر أن قرار حظر البوركيني بمثابة تميز واضح في حق النساء فضلاً عن ذلك أكدت المفوضية السامية أنه لا يمكن أن نفرض على النساء اختيار ارتداء زي معين حيث أن ذلك يعرقل تحقيق المساواة بين الجنسين ،و الجدير بالذكر أن النساء تعرضن للكثير من الانتقادات اللاذعة بسبب ارتداء تلك الزي في حين أن أغلب الدول الأوبية دائماً تطالب بالحرية ،و المساواة .

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *