كم يبلغ عدد سكان جمهورية سوريا ؟

كم يبلغ عدد سكان جمهورية سوريا ؟
حيث أطلق عليها أسم الجمهورية المركزية منذ عام 1961، وتكون دمشق عاصمة سوريا، حيث تقع سوريا على شمالها تركيا وجنوبها الأردن وشرقها العراق وغربها فلسطين، حيث تعتبر سوريا من أقدم الحضارات على مهد الأرض منذ القدم، وتمتاز جمهورية سوريا بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة، كما تتميز بجو معتدل صيفاً وشتاءاً، تحتوي جمهورية سوريا على اَثار منذ مليون عام تقريباً، وتعد جمهورية سوريا من أكبر الدول التي تحتوي على جيش قوي وقوافل للتجارة، فكانت جمهورية سوريا أكبر دولة أسلامية من حيث المساحة وعدد السكان بعد فتح الشام وأقامة الدولة الاَموية، ثم تم أستقلالها التام منذ عام 1946، وأصبحت جمهورية الشام دولة منفصلة عن الدولة الاَموية، حيث يعد الشعوب السورية من الشعوب التي تنتمي إلى الدين الإسلامي والحب إلى الدين الإسلامي وكثرة أعمالهم الخيرية.

أولاً:- عدد سكان جمهورية سوريا
بلغ عدد سكان جمهورية سوريا بناءاً على أحصائية عام 2013 حوالي 22.5 مليون نسمة، ويبلغ النمو السكاني في جمهورية سورية كل عام حوالى 15%، فيرتفع عدد المواليد في جمهورية سورية عن عدد الوفيات كل عام بمعدل 23% من تعداد السكان، نظراً لأن السوريين يسيرون على نهج الرسول صلى الله عليه وسلم في الأنجاب فيحبون أن ينجبو بكثره، فتعتبر الكثافة السكانية توجد بكثرة في جمهورية سوريا خاصة في العاصمة دمشق ومدينة حلب، فمتوسط عدد الأنجاب للمرأة الواحدة في جمهورية سوريا حوالى 7 أطفال، فالزيادة السكانية تؤثر بالسلب على الأقتصاد والتنمية، حيث لا تتقدم شئون البلاد بكثرة عدد الأنجاب وقلة عدد الوفيات، فمنذ أوائل القرن التاسع عشر بدأ الشعب السوري في الهجرة إلى دول العالم بأكملة، نظراً لضيق المعيشة والعمل الغير متوفر بسبب الكثافة السكانية، فنسبة المهاجرين من سوريا إلى دول العالم حوالى من 15% إلى 20% ومع أحتفاظ هؤلاء المواطنين المهاجرين بالجنسية السورية، وقام أهل سوريا بالهجرة إلى دولة فلسطين أثناء الحرب عام 1948 وحرب 1967، وقام أهل سوريا أيضاً بالهجرة إلى دولة العراق في عام 2003، فتعددت هجرت السوريين إلى عدة أماكن، وبعد أعلان الحرب عليها من عامين مضو أصبحو يلجئون إلى السعودية وقطر وجمهورية مصر العربية.

ثانياً:- اللغة السائدة لجمهورية سوريا
قبل ظهور اللغة العربية كانت لغة السريانية لغة رسمية للبلاد، والأن أصبحت اللغة العربية السورية هي السائدة في جمهورية سوريا، وتعتبر هذه اللغة لغة مكسرة من اللغة العربية، مع وجود معظم السكان فيها التأصل باللغة الفرنسية أثناء الحرب الفرنسية عليها، ولها الحق في التغير اللغة حسب كل مدرسة على حدي، وتعتبر جمهورية سوريا من أكثر الدول التي لا تتأثر باللغة الفرنسية تأصلاً بفرنسا، ويبعدون التعليم تماماً عن لغة الأعراب والتعريب، فهم لهم طقوس وعادات وتقاليد تختلف عن غيرها من الدول.

ثالثاً:- الأقتصاد في سوريا
تأثر أقتصاد سوريا بشكل كبير جداً بعد الأزمة السورية وأعلان الحرب على سوريا منذ عامين، فتراجع أقتصاد سوريا بنسبة 20% في أول عام 2013، حيث أرتفعت نسبة الفقر بنسبة 50% من السكان، وأرتفعت نسبة البطالة وأصبحت نسبتها تصل إلى 40% من الشباب السوريين، حيث أصبحت منذ عام 2000 بالبدء في تجارة السوق المفتوح وأصبح أقتصادها يعلو حتي أصبحت من أكبر الدول المرتفعة في مجال التجارة، ولكن أعلنت الحرب على سوريا منذ عام 2013 وبدأ الأقتصاد يتراجع إلى الوراء، حيث بدأ الشعب السوري في الهجرة إلى بلاد عديدة جوفاً من الأستعمار الذي حل بالبلاد.

رابعاً:- التعليم في جمهورية سوريا
التعليم حق مجاني على المواطنين السوريين، ويمكنهم التعليم في كافة المراحل مجاناً، فيشمل التعليم في سوريا على الثانوي العام المنقسم إلى العلمي والأدبي والشرعي، مثل كليات الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية، حيث أن أغلب السوريين يتجهون إلى الدراسة في جامعة الدول العربية منها جامعة دمشق التي أنشأت منذ عام 1972.

خامساً:- حال الصحة في جمهورية سوريا
حيث توفر جمهورية سوريا للمواطنين السوريين حوالى 85 مستشفي حكومي، وتوفر 800 مستوصف في المناطق الريفية، وتوفر 18 مستشفي عسكرية، وتوفر 12 مستشفي جامعي، بجانب توفر للشعب السوري عدد كبير من المستشفيات المجانية التي تتوفر لجميع الشعب السوري، وتوفر للمواطنين علاج شامل ومجاني بدون أى تكلفة.

هكذا قد قدمنا لكم مقالة شاملة عن جمهورية سوريا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *