كيف تفرق بين الحلم و الرؤيا

هناك الكثيرون ممن يهتمون بتفسير احلامهم و رؤياهم فقط اصبح تفسير الأحلام و الرؤى علم يتوغل فيه الأشخاص لتفسيره و معرفة حقائقه و يوميا يتسائل العديدون حول احلامهم و كيفية تفسيرها و تخلط الناس احيانا بين الرؤى و الأحلام فمنهم من يعتقد انهما متشابهان لا فرق بينهما و منهم من يقف امام امرهما لا يعلم هل هناك فرق بينهم ام هم سواسية و لكن لم يترك لنا ديننا الكريم شيئا الا و فهمنا اياه حيث اوضح للجميع الفرق بين الرؤى و الأحلام

الرؤيا :
. الرؤيا هي مشاهدة النائم امرا محببا و مرغوب به و الرؤى تكون من عند الله سبحانه و تعالى و المراد منها التبشير بالخير او التحذير من شر ما و من الممكن ان تكون مساعدة و ارشاد للشخص لشيء ما و يتوجب علينا حمد الله تعالي اذا خصنا في يوم من الأيام بالرؤى

الحلم :
. الحلم هو ما يراه النائم من امر مكروه او شيء غير محبب و مرغوب به و الأحلام تكون من الشيطان الرجيم و يتوجب علينا اذا حلم شخص منا بأمرا غير صالح ان سيتعيذ بالله منه و ان يبصق على يساره ثلاث مرات  و ان لا يتكلم عنه مع احد و ان يتحول عن جنبه و اذا لزم الأمر ان يقوم ليصلي ركعتين فمن فعل ذلك لن يمسسه اي ضر

. و قد يكون ما يراه النائم ليس بحلم او رؤيا و انما هو حديث نفسه او المعروفة بأسم اطغاث احلام و هي عبارة عن احداث مجمعة في عقله الباطن و من شدة التفكير في هذه الأحداث فانه يعيد تكوينها مرة ثانية و لكن اثناء نومه و لا يوجد تفسير او تأويل حول حديث النفس

الفرق بين الحلم و الرؤيا :

يتحدد للرؤيا علامات مميزة هى
. ان تقوم الرؤيا بحمل البشرى او التحذير للشخص و لكن يشترط عندما يستيقظ هذا الشخص ان يكون في قلبه راحة و اطمئنان
. ان تكون احداث الرؤيا متصلة ببعضها البعض و يمكن معرفة بدايتها و نهايتها
. ان يستيقظ الشخص  و يكون متذكرا لكل شيء حدث في تلك الرؤيا
. ان لا تكون الرؤيا قائمة على شيء دائم التفكير فيها او احداث و موضوعات من حياته الخاصة
. ان لا يكون الشخص مصاب بأي مرض  او حمى لأنه في تلك الحالة لا يرى غير تأثيرات المرض و اوهامه
. ان لا تكون الرؤيا قائمة على احداث خيالية او احداث مستحيلة لا تخضع للعقل
. ان يكون الشخص على وضوء في نومه و قبل نومه , ذاكرا لربه , نائما على يمينه كما اوصنا الرسول الكريم بذلك

اداب التعامل مع الرؤيا :
اولا.. ان يكون الشخص على علم تام ان الرؤيا من عند الله عز و جل و انها تحمل اما بشرى او تنبيه له
ثانيا .. ان يتوضأ الشخص و يصلي بعد الأستيقاظ من نومه عقب الرؤيا مباشرة
ثالثا  .. ان لا يضيف الشخص احداث لم يراها في الرؤيا و لا يقوم بالكذب فيها
رابعا .. ان يخبرها الشخص لمن يحبه و يهتم لأمره حيث وصانا الرسول الكريم عند رؤية امر حسن في المنام ان نبشر به و نذكره لمن يحملون الحب و الاهتمام لنا فقط
خامسا .. ان يتجه الشخص الي اهل العلم لكي يسألهم عن معنى الرؤيا و تأويلها

الأحلام و اطغاثها :
. اذا حدث مثل تلك الاشياء التي ذكرنها فتلك رؤيا اما اذا حدث عكس ذلك فهذه اما احلام او اطغاث احلام  و لكن هناك ايضا اداب يتوجب علينا اتباعها و ان لا نغفل عنها

اداب التعامل مع الاحلام :
اولا .. الأستعاذة بالله من الشيطان الرجيم
ثانيا .. ان يتعز الشخص من الشر الذي رأه في حلمه
ثالثا .. التقلب على الجانب الأخر للنوم
رابعا .. ان ينفث ثلاث مرات عن يساره
خامسا .. ان لا يخبر اى احد به حتى المقربين اليه
سادسا .. ان لا يلجأ تماما الي اهل العلم لتفسيرها حيث نبهنا الرسول الكريم الي ذلك
سابعا .. ان يقم الشخص و يتوضأ و يصلي ركعتين  و ذلك ايضا حتى تتباعد مخاوفه من تلك الأحلام

و هكذا يكون الفرق بين الرؤيا و الحلم  و اطغاث الأحلام و يتوجب على كل شخص ان يعي تماما الفرق بينهما حتى يحسن التصرف مع ما شاهده و اتباع الاداب اللازمة لكل منهم

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2017-08-09 at 10:51

    بارك الله فيك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *