متى بنيت صومعة حسان

- - ,

صومعة حسان، توجد في الرباط بالمغرب و هي إحدى الآثار الدينية في المغرب وخاصة في مدينة الرباط ، و هو من المباني التاريخية الرائعة والتي تجذب أعداداً كبيره من السياح والزوار، وتتميز صومعة حسان بطرازها المعماري الإسلامي الجميل والمميز، كما أنها لها قيمتها الحضارية والتراثية، وتم بنائها بأمر من يعقوب المنصور في عام 593 هجرية وعام 1197 ميلادي وكان ذلك في عهد الموحدين، ويعتبر جامع صومعة حسان من أكبر المساجد في عصر السلطان يعقوب المنصور،حيث تبلغ مساحة المسجد 2550 متر مربع، و لكن بعد وفاة السلطان يعقوب تم إيقاف بناء الجامع وكان ذلك عام 1199، و قد تعرض الجامع للهدم و تضرر بسبب الزلزال الذي ضرب المغرب.

متى تم بناء الصومعة : تم بناء الصومعة بأمر من السلطان يعقوب المنصور، وكان ذلك في عام 1197 ميلادية، في عهد دولة الموحدين، وتعتبر صومعة حسان من أشهر المواقع الأثرية بالوطن العربي الإسلامي.

مواصفات صومعة حسان : هي مربعة الشكل ويبلغ طول الصومعة أربعة وأربعين متر، و بها العديد من الدرجات التي تجعلك تصل لأعلى، و تحتوي ساحة الصومعة على العديد من الأعمدة المصنوعة من الرخام و هي ذات شكل دائري جميل، و منحوت بشكل جذاب و جميل كما يوجد عدداً من النوافير التي يزينها الرسومات الإسلامية، والتي تعكس رقي الفن الإسلامي، و يوجد للصومعة بابان و يوجد أمام كل باب فارسان من المغرب يرتديان الملابس التراثية المغربية، و يركبان حصانين، كما أن للصومعة حديقة تضم الزهور والورود والأشجار، و تطل الصومعة على مصب نهري أبي رقراق، و يوجد أمامها مسجد كبير و هو من أكبر المساجد التاريخية بالعالم، و قد تم تزيين جدران و أبواب المسجد بالرخام و النحاس والحجر المنحوت مما يعطي للمسجد الطابع الإسلامي المميز.

و يوجد أضرحة بجوار المسجد للملك محمد الخامس العاهل المغربي، و مولاي عبد الله، والملك الحسن الثاني، ومما يميز هذه الأضرحة التصميم المغربي الأصيل و أيضا هذه الأضرحة تم تزيينها من الداخل و من الخارج بالفسيفساء و بالزخارف الإسلامية الجذابة، و منحوتات أكاليل الزهور و أيضاً تم نزينها بالزخارف العربية وتعود للشكل المغربي الأندلسي، و يوجد أربعة أبواب للضريح حيث يسمى باب الرياح و يسمى باب الرواح و هذا الباب يعتبر من أجمل الأبواب ، كما يقف حارس بالزي المغربي أمام كل باب، ويصل عرض المنارة 2.5، ليحافظ على توازن هذا البناء ويبلغ عرض السور 1.5 و يرتفع بطول 9 أمتار، كما يتميز مبنى المسجد بالشكل الهندسي الجميل و تتقابل المنارة مع المحراب عبر خط مستقيم و هو ما يميزه عن باقي المنارات، حيث نجد نجد أن المنارة يتم وضعها في أحد الأركان التي تقابل جدار المحراب، و يبلغ عرض الجوانب للمنارة 16 متر بينما يصل الارتفاع حوالي 80 متر، و تم استخدام حجاره تسمى الصلد للبناء،وقد تم التأكد من قوة المكان بعدة أمور، حيث أن الموقع يستطيع تحمل الوزن الكبير الذي تزنه الصومعة، كما ساعد الموقع الفريد على رفع الصومعة مسافة كبيرة و عالية ووجود الدرجات العريضة ، و مما يثبت قوة الصومعة الزلزال الذي ضرب المغرب عام 1755، وتحملته وأيضاً تحملت مياه البحر.

صومعة حسان بالرباط

صومعة حسان ، هي جزء من مسجد حسان وقد أمر السلطان يعقوب بإختيار موقع مناسب لصومعة المسجد و يتم إختيار قوي لصومعة المسجد وتتميز الصومعة بشكلها المربع والسهول اليها سهل من خلال درجات عريضة، و الدرجات عريضة حتى تسهل نقل مواد البناء عبر الدواب،ويعتبر المسجد من أكبر وأفخم المساجد في العالم العربي، و يقع مسجد حسان علي أراضي منحدرة مرتفعة عن البحر 30 متر شمال شرق الرباط ، و قد سمي المسجد باسم مسجد حسان و ذلك نسبة لقبيلة تدعى بنو الحسان  وكانت تلك القبيلة تسكن الرباط و لذلك تم تسمية المسجد بهذا الاسم ، كما يعتبر مسجد حسان من أكبر وأضخم المساجد وقد تعرض المسجد للدمار في سنة 1755 بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب المغرب، وتدل الآثار الباقية من الصرح الكبير على قوة وروعة و ضخامة البناء، كما قامت منظمة اليونيسكو بضم البناء للتراث العالمي في الفئة الثقافية، وكان ذلك في عام 1995.

الوسوم : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

soma

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    كمنز
    2019-04-17 at 22:09

    شكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *