كم عدد سكان المانيا ؟

كم يبلغ عدد سكان جمهورية ألمانيا ؟
تعد جمهورية ألمانيا دولة ديمقراطية، حيث تعتبر برلين أكبر الدول بها وتعد برلين عاصمة ألمانيا، والحكم فيها إتحادي فيدرالي، حيث تقسم جمهورية ألمانيا إلى 16 إقليماً، تقع جمهورية ألمانيا في وسط قارة أوروبا، حيث يحدها من الشمال البحر الشمالي ومن الجنوب النمسا، ومن الشرق بولندا ومن الجرب فرنسا، بعد الحرب العالمية الثانية أصبحت جمهورية ألمانيا تنقسم إلى قسمين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية، وبعد مرور خمسين عام على الحرب العالمية الثانية أصبحت ألمانيا الشرقية جزء من السوق الأوروبية، وجمهورية ألمانيا لها موقع متميز بين جميع الدول التي تقع في قارة أوروبا، أصبحت أقتصادها مرتفع من بعد ما وطدت العلاقة بينها وبين فرنسا.

أولاً:- عدد السكان في جمهورية ألمانيا ومساحتها
حيث تبلغ مساحة جمهورية ألمانيا بناءاً على إحصائية الواحد من شهر إبريل لعام 2016، بلغ بلغت مساحتها حوالي ما يقرب 357.021 كيلو متر مربع، وتعتبر جمهورية ألمانيا من أكثر الدول تحتوي على كثافة سكانية عالية في قارة أوروبا، حيث أصبح عدد سكانها منذ عام 2010 حوالي 81,751,602 مليون نسمة، ويعتبر معدل المواليد من أقل الدول عدد مواليد على مستوى العالم كله، وبناءاً على التوقعات بأن في عام 2060 ينخفض عدد سكانها ما بين 65 و 70 مليون نسمة، حيث تعتبر برلين وهامبورج من أكثر الدول الذي يحتوي على كثافة سكانية عالية.

خريطة المانيا

ثانياً:- اللغات المنتشرة في جمهورية ألمانيا والعملة المستخدمة
اللغة الألمانية هي اللغة الرسمية في ألمانيا، وتعتبر اللغة الألمانية تحتل اللغة ال23 تحدثاً للسكان على مستوى أوروبا، ويستخدم في المدارس الثلاث لغات الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، وفي بعض المناطق الذي يستخدم فيهم لغات مختلفة عن هؤلاء اللغات وهما الصربية، الدنماركية، الرومنية، ومن اللغات المستخدمة للتحدث بها المهاجرين إلى ألمانيا هى اللغة التركية واللغة الروسية، اللغة الألمانية اللغة الأولى يتحدث بها 100 مليون شخص على مستوى أوروبا، ويتحدث بها 80 مليون شخص على مستوى ألمانيا فقط، أى تبلغ نسبة تحدث اللغة الألمانية في ألمانيا فقط 18% من تعداد السكان، بينما يوجد 27% من السكان يتحدثون لغات مختلفة، اليورو العملة الرسمية لألمانيا، حيث أرتفع اليورو الألماني إلى حد ما الفترة الأخيرة.

اليورو

ثالثاً:- الديانة السائدة في جمهورية ألمانيا
لا تفرض ألمانيا توحد الديانات فتركت الحرية للأشخاص، فلا يوجد ديانة موحدة لألمانيا فيوجد منها المسلمون ورغبت ألمانيا في تدريس الدين الإسلامي في المدارس مخصصة لتلك التلاميذ الذين يدخلون في الدين الإسلامي، وأقامت الحكومة الألمانية أتفاقية تنص على توفير لليهود مكان مخصص لهم مع السماح لأقامة شعرائهم الدينية الخاصة بهم، ومن الإحصائية الموجه لألمانيا أن أكثر الديانات التي توجد بكثرة في ألمانيا هي المسيحية، حيث تشكل 63% من تعداد السكان في ألمانيا، وتشكل ديانة الكاثوليك بنسبة 1% من تعداد السكان، ويحصى تعدد السكان الذين يؤمنون بالدين الإسلامي حوالي 4.2 مليون نسمة من تعداد السكان.

رابعاً:- الرعاية الصحية في جمهورية ألمانيا
تتمتع ألمانيا بسمعة رائعة في المجال الطبي والعلاجي، كما يهتمو بالوافدين من جميع أنحاء العالم، فيتجة سكان العالم لألمانيا لتلقي العلاج بها، نظراً لما تحتوي على أجهزة ومعدات حديثة في المجال الطبي، كما تخضع لإجراء كبرى العمليات التي لم تجرى من قبل على مستوى العالم كله، وذلك قامه بأفتتاح أكبر مركز علاجي على مستوى العالم كله، يضم عدد كبير من المجالات الطبية والعلاجية على أفضل مستوى، وتجرى عمليات المخ الأورام السرطانية والشفاء بها يكون عالي بقدر المستطاع، لما تضم أجهزة حديثة وأطباء مدربون ودارسون في أعلى الكليات على مستوى العالم.

خامساً:- الثقافة في جمهورية ألمانيا ومعالمها
التاريخ قائم في القصور والقلاع التي تغطي أنحاء ألمانيا، فتحتوي على كثير من المعالم السياحية التي تجذب السياح إليها، ويوجد بها أجمل الحدائق التي تضم الورود ذات الرائحة الجذابة والأشجار التي تغطي ألمانيا، حيث أعتبرت ألمانيا من أكثر الدول التي تحتوي على العلماء والمفكرين أنجحهم على مستوى العالم، وخرج من ألمانيا أشهر العلماء منهم العالم أوتو هان، والعالم فيلهلم، وضمت مفكرين وقراء وأدبين وموسكار في الموسيقىن، وبها متاحف تضم جميع أثرها من فنون ولوحات وغيرهم من الأنجازات التي صنعتها ألمانيا على مر تاريخها، هكذا قدمنا لكم من خلال موقعنا مقالة شاملة عن ألمانيا من عدد سكان ومساحة وثقافتها وديانتها.

معالم المانيا

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    Safia
    2017-02-26 at 11:02

    رائع

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *