كم يبلغ عدد سكان العراق ؟

تقع العراق في قارة أسيا، حيث يحدها من الشمال دولة تركيا ومن الجنوب المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ومن الشرق إيران ومن الغرب دولة سوريا ودولة الأردن، جمهورية العراق جمهورية برلمانية، تتكون جمهورية العراق من ثمانية عشر محافظة رسمية، بغداد من أكبر المدن تركز سكان في العراق، نظراً لأن بغداد عاصمة العراق، دخلت جمهورية العراق في جامعة الدول العربية، كانت جمهورية العراق تسمى قديماً بلاد بين نهرين، لأنها كانت واقعة بين نهرين الدجلة والفرات، تقتبس حضارة العراق من حضارة مصر وإيران والهند، يوجد في العراق العديد من التضاريس من الجبال والهضاب والسهول والوديان، العراق هي مقر وميلاد إبراهيم عليه السلام، وموطن الكثير من الأنبياء يونس، ودانيال، وحزقيل.

أولاً:- عدد سكان جمهورية العراق
بلغ عدد سكان العراق بناءاً على إحصائية هذا العام 2016 حوالي 36 مليون نسمة، مشيراً على أن عدد سكان الذكور أعلى من الأناث، حيث بلغ عدد الذكور 50.5% من تعداد السكان، وبلغ عدد الأناث 49.1% من تعداد السكان، وبناءاً على هذه الإحصائية أصبحت عدد السكان العاملين في العراق حوالي 57% من تعداد السكان، وأوضحوا أن متوسط العمر للولادة بناءاً على هذه الإحصائية 68 سنة للذكور وحوالي 71 سنة للنساء، ومتوسط سن الزواج لدى العراقيون 30 سنة للرجال 28 سنة للنساء، حيث أن تلك الإحصائية بناءاً على إحصائية الواحد من إبريل هذا العام.

خريطة العراق

ثانياً:- اللغة واللهجات المنتشرة في جمهورية العراق
اللغة العربية واللغة الكردية هي اللغتان الرسمية التي يتحدث بها سكان جمهورية العراق، أى ما يقرب 85% من تعداد السكان يتحدثون اللغة العربية واللغة الكردية، وما يقرب 8% يتحدثون اللغة الإنجليزية، يتحدثون اللغة الإنجليزية في المدارس والتعاملات التجارية، واللغة التركمانية هي اللغة الثالثة التي يتحدث بها أهل العراق، ويوجد عدد قليل من الميسحية، وبها عدد كثير من الكنائس التي تعتبر من التراث العربي القديم، وتعد من أكثر الدول التي تتحدث أكثر من لغات، فأنها من أكثر الدول التي تحتوي على حضارة قديمة ومن أثر تراثي.

ثالثاً:- العملة السائدة في جمهورية العراق
الدينار العراقي هي العملة الرسمية التي يستخدمها أهل وسكان العراق، حيث بدأ الدينار العراقي يتزايد مع زيادة الدولار الأمريكي، حتي أصبح سعر الدينار العراقي اليوم مقابل الدولار الأمريكي حوالي 0.0009 دولار أمريكي، حيث يقل الدينار الأمريكي ويرتفع مع أنخفاض أو أرتفاع البورصة العالمية.

عملة العراق

رابعاً:- الديانة السائدة في جمهورية العراق
الدين الإسلامي هي الديانة الرسمية للبلاد، حوالي 95% من تعداد السكان يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم، ويوجد عدد غير قليل من الشيعة، حوالي 60% من تعداد السكان، ويشكل المسيحين حوالي 5% من تعداد السكان، وكان عدد اليهود يتزايد عن 4% ما قبل الحرب العالمية الثانية، وبعد الحرب العالمية الثانية هربوا اليهود من العراق، وأتجهوا على العديد من البلاد المجاورة، فتتعدد الديانات في جمهورية العراق، لأنها موطن سيدنا إبراهيم عليه السلام والعديد من الأنبياء الذي تربوا وأنشئوا بها، فهي بها حضارة من أيام إبراهيم عليه السلام، فتراثها من أعظم التراث على مستوى العالم.

خامساً:- مساحة جمهورية العراق
حيث بلغ مساحة جمهورية العراق حسب إحصائية 11 أكتوبر لعام 2015 حوالي 435052 متر مربع، وبناءاً على هذه الإحصائية تشكل نسبة المياة الإقليمية حوالي 2,% من المساحة الكلية، ولكن بناء على إحصائية حقائق العالم بأن بلغت مساحة المياة الإقليمية حوالي 29% من المساحة الكلية لجمهورية العراق.

سادساً:- أهم المعالم السياحية الموجودة في جمهورية العراق
تساهم جمهورية العراق بمصدر ضئيل من الدخل القومي للبلاد، فالدخل القومي قائم على الإنتاج النفطي، حيث يشكل الإنتاج النفطي حوالي 95% من الدخل القومي للبلاد، فكانت العراق تعاني من عجز في السياحة في منتصف القرن العشرين، حيث شهدت العراق نمو ملحوظ في مجال السياحة، حتى بلغ عدد السائحين في عام 2015 حوالي 392،000 سائح، وبلغ عدد المرافق والفنادق تعداد ملحوظ مقارنة بالسنوات الماضية، حيث تحتوي على 577 مرفق سياحي، وتشهد العراق مجال سياحة ملحوظ فمثلاً مدينة أور هي المدينة التي ولد فيها سيدنا إبراهيم ونزل معه التوراه وهي ملتفى العديد من الأنبياء فهي من أشهر الأماكن التراثية التي تشهدها العراق.

هكذا قد قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا كل ما يخص جمهورية العراق من عدد سكان والعملة الرسمية للبلاد وأيضاً الديانة السائدة في جمهورية العراق.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    محمد
    2016-09-05 at 21:17

    مع تقديرنا لصاحب الموضوع الا أن جعل عدد الشيعة في العراق 60% كلام مرفوض قطعا وهو ينافي الحقيقة فنسبة السنة في العراق لا تقل عن 50% مناصفة مع الشيعة وبدون الكورد فيجب ان لا تخلط الحقائق هكذا ويكفي محل بالعراق من ويلات. شكرا لكم جميعا.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *