طريقة صناعة فرن الطين

يعد الغذاء من المصادر الأساسية للأنسان التي تبقيه على قيد الحياة حيث تكمن اهميته في انه عامل اساسي في تكملة دورة حياته الطبيعية و من المعروف ان الغذاء لا يصنع نفسه بنفسه بل يحتاج الي متطلبات و مصادر و صناعات و اجهزة تدخل في عملية تكوينه و اخراجه بالصور المناسبة التي تمكن الأنسان من ان يتناوله حيث اخترعت و صنعت العديد و الكثير من الأجهزة و الصناعات التي اعتمد عليها الأنسان في غذاءه و من اهم هذه الصناعات التي استخدمت قديما هو فرن الطين

فرن الطين :
. يعتبر فرن الطين من الصناعات و الوسائل التقليدية التي استخدمت قديما في طهي الطعام كالخبز و المعجنات حيث يكون لدى تلك الأفران احجام مختلفة تختلف تلك الأحجام بأختلاف صناعتها فمنها الكبير و منها صغير الحجم و يتم بناءه في ساحات المنازل الخلفية و يتم استخدام الحطب من اجل اشعال النار في تلك الأفران كما ان فرن الطين يعتبر من اكثر ما يميز التراث الشعبي القديم حيث اعتبره الكثيرين من اصول الثقافات العربية الشعبية و لم ينتهي استخدام تلك الافران بل يتواجد العديد من الاشخاص في وقتنا هذا يفضلون استخدامه عن الافران الاخرىفرن الطين

المواد المستخدمة في صناعة فرن الطين :
اولا .. الطين المادة الأساسية
ثانيا .. الماء و تعد ايضا عامل اساسي
ثالثا .. الحجارة
رابعا .. التبن و هو من اهم المواد المستخدمة لصناعة تلك الأفران

صناعة فرن الطين :
. نقوم بأحضار كمية كبيرة من الحجارة التي تتواجد في الاراضي الزراعية او حدائق المنزل و يتم ترتيبها بحيث يكون شكلها دائري كامل او نصف دائرة
. نقوم بأحضار كمية من الأعشاب الخاصة او التبن و نقوم بوضعها فوق الحجارة حيث ان هذه الأشعة تستخدم في الفصل بين الطين و الحجارة التس سنقوم بأزالتها حينما يجف الطين
. نقوم بجمع كمية كبيرة من الطين و نخلطها بالماء و نقوم بعجنها عن طريق استخدام ادوات معينة لذلك من ضمنها المجرفة

. نضع الطين على الأعشاب و الحجارة و نقوم بتوزيعه بشكل دائري عن طريق استخدام المجرفة مع الحرص على ابقاء الفتحة الأساسية في مقدمة الشكل الدائري و ذلك لان تلك الفتحة ستكون باب الفرن فيما بعد و من ثم يتم صنع فتحات في اعلى الفرن و جوانبه حتى نسمح للهواء بالدخول اليه و اشعال النار بداخله فعند عملية الخبز يتم اغلاق هذه الفتحات ولا يتم اغلاق الباب و ذلك عن طريق استخدام قطعة مبللة من القماش حيث انها لا تحترق من اشعال النيران داخل الفرن كما انها تمنع دخول الاتربة في حين استخدامه في عملية صنع الخبز

. يتم ترك الفرن حتى يجف  و تكون مدة تركه تتراوح من يوم الي ثلاث ايام و هذا في فصل الصيف و ان صنع في الشتاء يستغرق مدة جفافه من خمس الي سبع ايام و ذلك بسبب قلة اشعة الشمس
. نقوم بأفراغ الفرن بحرص شديد من الحجارة عن طريق استخدام مجرفة صغيرة الحجم و يتم ذلك من خلال باب الفرن
. نقوم بأشعال النار داخل الفرن حتى يتم احراق ما تبقى من الاعشاب المتواجدة داخله

. نقوم بوضع قطعة من المعدن المناسب داخل الفرن و هي القطعة المعدنية التي يوضع عليها العجين عند استخدامه في الخبز كما تتواجد فتحة في نهاية تلك القطعة المعدنية حتى تسمح لشعلات النار و السنتها بالخروج على سطح الفرن الداخلي

طريق الخبز في تلك الأفران :
اولا .. نقوم بأحضار الأخشاب و نضعها اسفل الفرن
ثانيا .. نقوم بأشعال النيران لمدة تتراوح بين عشر دقائق الي خمسة عشر دقيقة حتي يعمل الفرن و الجدير بالذكر ان فرن الطين يحتفظ بالحرارة لمدة تصل الي ساعتين متكاملتين
ثالثا .. يوضع العجين في الفرن و يحدد مدة تسويته و من ثم اخراجه و تناوله

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *