كيفية عمل دراسة جدوى للمشروعات

تعد المشاريع التنفيذية هو الوجهة الرئيسية للسوق العملي في جميع دول العالم كما انها تعتبر العائد الاساسي و الرئيسي لاصحابها فان لم تكن هذه المشاريع قائمة على اسس سليمة و نظم  مخصصة و معينة  فحتما ستواجه مصيرها بالفشل في الاسواق حيث وقع العديد من اصحاب المشاريع في فخ الفشل نظرا لعدم اتباعهم الاساسيات السليمة من اجل تقوية مشروعاتهم لذلك يجب دراسة امان المشروع من جميع اتجاهته لتفادي الوقوع في قاع الخسارة و الفشل لهذه المشروعات والتعامل مع المشروع بجدية تامة من اجل تطبيقه على ارض الواقع و يتم هذا من خلال عمل دراسة جدوى تفصيلية للمشاريع و ذلك لضمان نجاحهدراسة جدوى

دراسة الجدوى :

. هي دراسة يقوم بها اصحاب المشاريع الجديدة لكي تمكنهم من نجاح المشروع و تطبيقه بطريقة سليمة حيث ان هذه الدراسة توضح جميع الاستثمارات المطلوبة و المؤثرات الخارجية للمشروع و العائد و الدخل المتوقع لهذا المشروع

طريقة عمل دراسة الجدوى :

اولا المشروع .. و المقصود بالمشروع هنا هو التفكير فيه و التفكير في الاحتياجات الكلية و الجزئية له و ايجاد الفكرة الهامة المراد منها استهداف الناس و اشباع حاجتهم حيث ان فكرة المشروع يجب ان تكون صحيحة لكي يتخذ المشروع مكانه بين الناس و بين العديد من المشروعات الاخرى لذلك من الأفضل ان يكون للمشروع فكرة تميزه عن افكار المشاريع الاخرى لذلك يجب ان لا تندس فكرة تلك المشروع بين المشاريع القائمة كما يجب ان لا تكون فكرة المشروع مقتبسة من مشروع اخر قائم فالفكرة هنا تتوجب ان تكون مميزة و مختلفة و ان افترض ان الفكرة تشابهت مع افاكار اخرى يجب ابتكار ما يميزها عن شبيهتها من اجل يكتسب المشروع مكانة خاصة بين باقي المشروعات

ثانيا الدراسة الاولية .. تتسم هذه الدراسة بأنها بسيطة و سهلة و لا تتطلب النفقات الباهظة من اجل اتمامها كما انها لا تتطلب ايضا التحليل الدقيق و التفصيلي لطبيعة السوق المراد الدخول اليه و بعيدة تماما عن التحليل القائم للعرض و الطلب او المنافسة الموجودة للفكرة التي تميز المشروع عن غيره من المشروعات فهي دراسة يكون هدفها التأكد من عدم وجود اي مشاكل قد تؤدي الي عدم اتمام المشروع حيث تعتمد هذه الدراسة على جمع المعلومات الاساسية اللازمة للمشروع كالمتطلبات المادية التي تشمل الاموال و المواظفين و السلع المعينة و مكان المشروع و ايضا مدى الحاجة الي تلك المشروع و قيامه و تحديد مراحل نجاح المشروع فمن المتعارف عليه ان كل مشروع يبدأ صغيرا الي ان يبدأ تدريجيا في الدخول الي مراحل تجعله من المشاريع الكبيرة في السوق العملي و كذلك تحديد حجم الاستثمار و التكاليف و الارباح و تشكيل ذلك على اساس خطة زمنية تقديرية يحدد فيها المدة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع  و التقديرات الاستثمارية اي بالمعنى الاصح تكوين خطة عمل شاملة و متكاملة و من اجل الحصول على القدر الكافي للمعلومات حول تلد الدراسة يمكن مشاورة اصحاب المشروعات الكبيرة او نقابات العمل و العمال او من اي مصدر بحثي جيد

ثالثا الدراسة النهائية .. في هذه الدراسة يتقرر مصير المشروع من ناحية اذا كان هذا المشروع يتوجب تنفيذه ام لا يتوجب و تكون هذه الدراسة مشابهة للدراسة الاولية و لكنها اكثر تفصيلية عنها حيث انها تكون مكلفة عن الدراسة الاولية نظرا لما تشمله من عمل  دراسة تفصيلية للسوق العملي و المجال المراد الدخول فيه و متطلبات و مستلزمات المشروع حيث يجب الاستعانة في تلك المرحلة بالمختصين في مجالات الادارة و التسويق و التخطيط و ايضا المحاسبة و هذه من اجل جمع المعلومات اللازمة و تحليلها بدقة و حسابها

انواع دراسات الجدوى :

اولا دراسة الجدوى التنظيمية .. في هذه الدراسة يتم التركيز على كيفية دعم النظام المقترح لأولويات العمل و استراتيجيته و مدى التغير العائد من تلك النظام على المؤسسة

ثانيا دراسة الجدوى التكنولوجية .. في هذه الدراسة يتطلب التركيز على النظام المقترح و امكانية اقتناء الاجهزة اللازمة للمشروع و تطور البرمجيات و توفيرها في الوقت المحدد

ثالثا دراسة الجدوى الاقتصادية .. في هذه الدراسة يتم الاهتمام بالفوائد العائدة من المشروع و تكاليف تطويره و تشغيله و ايضا تقييم الفرص الاستثمارية للمشروع

. و قبل البدء في اي مشروع يجب ان يكون الصبر صفة اساسية يشترط تواجدها من اجل نجاحه و ايضا عامل الوقت من العوامل المهمة التي يتوجب على اصحاب المشاريع ان يقوموا بأستخدامه من حيث عدم التسرع في التنفيذ و اخذ الوقت الكافي لعمل دراسة الجدوى لضمان نجاح تلك المشروع

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *