الحساسية من دواء الاوجمنتين

كتابة: الاء خالد غانم آخر تحديث: 17 سبتمبر 2016 , 17:03

نعاني نحن العرب ، بصفه خاصة ، من مشكلة ليست سهله و هي أننا نقوم بوصف الدواء لأنفسنا و أستخدامه ، أو نستخدم نفس الدواء الذي استخدمه أحد معارفنا ، إن كان يعاني من نفس المرض الذي نعاني منه ، دون الرجوع الى الطبيب . و هناك من يقوم بأخذ نفس الدواء الذي وصفه له الطبيب في مرات سابقه اذا ظهرت لديه أعراض مشابهه لسابقتها  ، مع أن اعراض الامراض تتشابه و قد يكون المرض مختلف . و بالطبع هذا يؤدي الى كثير من المشاكل ، لأن لكل حاله علاج و جرعه مختلفه عن الاخرى ، و ما قد يتناسب معك قد لا يتناسب مع غيرك .

الأوجمنتين من أشهر تلك الأدوية التي يقوم الأشخاص بأستخدامها دون الرجوع الى الطبيب لمعرفة ان كانوا في حاجه اليه ام لا ، أو يقومون بتكراره من تلقاء أنفسهم . عند حدوث ذلك قد يفاجىء بعض الاشخاص بظهور أعراض الحساسية . في هذا المقال سنتعرف على أستخدامات دواء الأوجمنتين . و بعض الأسباب التي يمكن أن تكون سبب في حدوث الحساسية . كما سنتعرف على أعراض تلك الحساسية و كيفية علاجها .

أستخدامات دواء الأوجمنتين :-
1) علاج التهاب الجيوب الانفية الحاد .
2) علاج التهاب الأذن الوسطى الحاد .
3) علاج التهاب الشعب الهوائية المزمن .
4) علاج حالات الالتهاب الرئوي .
5) علاج التهاب المثانة .
6) علاج التهاب الكلى .
7) يستخدم في بعض حالات علاج الاسنان ، كوجود خراج مثلاً .
8) علاج الاثار الناتجه عن عضات الحيوانات .
9) علاج التهابات الجلد و الانسجة الرخوة .

* بوجه عام الأوجمنتين مضاد حيوي يستخدم في علاج الالتهابات البكتيرية .

أسباب يمكن أن تكون سبب في الأصابة بالحساسية من الأوجمنتين :-
1) استخدام جرعات بشكل مبالغ فيه .
2) تقارب المدة بين الجرعة و التي تليها .
3) أن يكون الشخص مصاب بحساسية من أحد مكونات الدواء .
4) التعارض مع أدوية أخرى .
5) ان كان المريض يعاني من مشاكل في الكبد او الكلى .
6) خلل في جهاز المناعه .

أعراض و مضاعفات الحساسية من دواء الأوجمنتين :-
1) غثيان و قيء .
2) اسهال .
3) الم في المعدة .
4) طفح جلدي .
5) تورم في الوجه و الشفاه .
6) التهابات في الفم و اللسان .
7) انتفاخ في اماكن مختلفه من الجلد .
8) تورم حول العين .
9) ضيق في التنفس .
10) ارتفاع درجة حرارة الشخص .
11) ارهاق عام .
12) هبوط في الدورة الدموية .
13) صعوبة في البلع .
14) صداع .
15) ظهور بقع بيضاء في الفم .
16) جفاف في الحلق .
17) اضطراب في ضربات القلب .

التشخيص :-
1) سيقوم الطبيب باجراء تحليل للاطمئنان على :-
– وظائف الكلى .
وظائف الكبد .
– صورة دم كاملة .

2) اختبار الوخز : سيقوم الطبيب بحقن جرعة مخففة من اوجمنتين في معصم اليد للتأكد من أن الأوجمنتين هو المسبب للحساسية .
3) التدريج الدوائي : قد يقوم الطبيب بمنع المريض من أخذ دواء الأوجمنتين لفترة من الزمن ، ثم يعاود أعطاءه له بجرعات مخفضة ، يقوم بزيادتها بالتدريج .

علاج أعراض الحساسية الناتجة من دواء الأوجمنتين :-
1) التوقف عن أستخدام الدواء في الحال و مراجعه الطبيب .
2) في الكثير من الحالات البسيطه ستختفي الاعراض بمجرد أن أوقفت الدواء .
3) في حاله الاصابة بصدمة الحساسية ، يجب أعطاء المريض حقنة الادرينالين و الذهاب به الى المشفى لاجراء الفحوصات اللازمة ، و قد يحتاج لادخال انبوب الاكسجين و بعض المحاليل .
4) في الحالات المتوسطه سيصف الطبيب مضادات الهيستامين لتقليل من أعراض الحساسية .
5) بعض الحالات قد تحتاج للأدوية المحتويه على الكورتيزون لتساعد في العلاج السريع .
6) سيصف لك الطبيب دواء بديل حتى لا ينقطع العلاج عن أصابتك الاصلية .
7) الحرص على شرب الكثير من الماء ، و اتباع تعليمات الطبيب بدقه .

يمكنك الاطلاع على المقالات التالية :
هل تؤدي المضادات الحيوية للإصابة بمرض السكر ؟
هل المضادات الحيوية تضعف المناعة ؟
هل المضادات الحيوية امنة اثناء الحمل ؟
اضرار الافراط و كثرة تناول المضادات الحيوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى