ما هو الارجوت ؟ وما اضرار وجوده بالقمح ؟

القمح هو أهم أنواع الغذاء على مستوى العالم ، فالقمح يعتبر أساس الغذاء ، وتعتمد جميع الدول على القمح في تصنيع الأطعمة الكثيرة ، لذلك فالإهتمام بالقمح وبسلامته من أي مرض هو أمر ضروري جدآ ، حيث يتعرض القمح للإصابة بالعديد من الطفيليات والفطريات الضارة التي تؤثر عليه ، وتفقده فوائده الأساسية ، وتجعل من تناوله خطرآ على الصحة أيضآ ، وأحد الأمراض التي تصيب القمح بشكل كبير هو الإرجوت .

ما هو الإرجوت ؟ الإرجوت هو أحد أخطر أنواع الطفيليات التي تصيب أنواع كثيرة من النباتات أبرزها القمح ، حيث يقوم طفيل الإرجوت الخطير بمهاجمة وإفتراس مبايض القمح ، ثم يبقى بداخلها بعد التمكن منها في شكل يبه القرون إلى حد ما ، ويكون طول القرون يتراوح ما بين 1 إلى 5 سنتيمترات ، والتي تنتج في مبيض القمح كبديلآ للقمح نفسه بعد القضاء عليه ، ولا يتواجد الإرجوت في القمح فقط ، فهو من الممكن أن يصيب عددآ كبيرآ من المحاصيل مثل الشعير ، والشوفان ، لكنه يصيب القمح بشكل أكبر .

مم يتكون الإرجوت ؟
يتكون الإرجوت بالاساس من مادة الإرجوتامين والتى تم استخلاصها منه لأول مرة فى بدايات القرن العشرين والتى تستخدم طبيآ في علاج العديد من الأمراض ، كما يحتوي الإرجوت أيضآ على معادن بنسبة تتراوح من 2 – 10% ، وتتكون من الفوسفات ، والكالسيوم ، والمغنسيوم ، والبوتاسيوم والسيليسيوم ، وأيضآ بعض السكريات مثل سكر الجلوكوز ، كما يحتوي الإرجوت أيضآ على أحماض أمينية وأهمها حمض الاسبارتين ، والفلوتامين ، كما يحتوي الإرجوت على نسبة كبيرة من القلويات التي تستخدم في مجال الطب على نطاق واسع أيضآ ، حيث استخدم الصينيون منذ القدم الإرجوت لأغراض طبية عديدة ، ويتم حتى الآن استخدامه لكن بمعرفة الأطباء المتخصصون فقط ، ولا يسمح للأشخاص العاديين باستخدامه .

أضرار وجود الإرجوت بالقمح : وقد يخطيء من يعتقد أن وجود طفيل الإرجوت في القمح أمرآ مفيدآ ، فعلى الرغم من أن الإرجوت يستخدم لعلاج بعض الأمراض بالفعل ، ويحتوي على عددآ كبيرآ من الفيتامينات المفيدة إلا أن وجوده بالقمح أمر غاية في الخطورة ، ويؤثر على صحة أي شخص يتناول القمح ، كما يوضح العديد من الخبراء الزراعيين ، لذلك فنلخص أضرار وجود الإرجوت في القمح فيم يلي :

1 – التسمم الحاد : أكد العديد من الخبراء الزراعيين ان تناول القمح المصاب بفطر الإرجوت قد يؤدي إلى إصابة الشخص بحالة من التسمم الحاد ، وقد تؤدي هذه الحالة إلى وفاة المريض في الحال ، حيث يفرز طفيل الإرجوت مواد سامة في القمح ، تصل لمن تناوله وتسبب له التسمم .

2 – إضطرابات الجهاز الهضمي : يفرز طفيل الإرجوت مادة تسمى الجلوتين وهي بشكل عام مفيدة للقمح لكن عند تواجدها بشكل زائد فتؤدي إلى فقد المعدة والجهاز الهضمي كله القدرة على هضم هذه المادة الزائدة في الجسم ، وبالتالي تحدث إضطرابات وأمراض خطيرة متعددة للجهاز الهضمي ، كما يحدث تسرب للمواد الغذائية خارج بطانة المعدة إلى الدم ، ولا يتم هضمها بشكل كامل .

3 – مرض السكري : يؤدي تناول القمح المصاب بالإرجوت يتضاعف إحتمال إصابة الشخص بمرض السكري ، فد تصل نسبة إصابته بالسكري إلى حوالي 71 % ، وهي نسبة خطيرة جدآ ، كما يؤدي القمح إلى إختلال البنكرياس في إفراز الأنسولين .

4 – أمراض الكبد : يؤثر تناول الإرجوت بكثرة في القمح على الكبد ، حيث أن الإرجوت قد يؤدي إلى إصابة الكبد بأمراض كثيرة كتليف الكبد على سبيل المثال .

5 – الغرغرينايصاب الشخص الذي يتناول قمح الإرجوت بالغرغرينا ، وقد تصاحبها أعراض حادة تشبه أعراض التسمم ، مثل القيء ، والإسهال ، والتشنج ، والإختناق ، والهذيان أيضآ ، وقد ينتهي الأمر بوفاة مريض في حالة أنه تناول كمية كبيرة من قمح الإرجوت .

6 – الاجهاض : أرجعت العديد من الدراسات الأمريكية سبب الغجهاض المتكرر عند بعض السيدات االاتي لا تعاني من أي مشكلة عضوية هو تناولهم لقمح الإرجوت باستمرار ، حيث يزيد الإرجوت من إنقباضات الرحم ، وهو ما يسبب الاجهاض .

7 – أمراض القلب : يسبب تناول قمح الإرجوت الإصابة ببعض أمراض القلب مثل ضعف وقصور عضلة القلب ، بالإضافة إلى الإصابة بتصلب الشرايين أيضآ ، كما يؤدي إلى إصابة الشخص بإرتفاع الكولسترول الضار في الدم .

هل يمكن تناول القمح المصاب بنسبة بسيطة من الإرجوت ؟
أقرت بعض الدول أن من الممكن أن يأكل الشخص قمح الإرجوت شريطة ألا تزيد نسبة الإرجوت في القمح عن 0.5 % ، لكن مازالت بعض الدول تمنع بيع وتنيع قمح الإرجوت تمامآ خوفآ من أن يسبب أي ضرر للأشخاص على المدى البعيد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *