طرد الموريسكيين من إسبانيا

من احد الأحداث المأساوية حقا في التاريخ الإسلامي هو فقدان الأندلس ، و مسلمي اسبانيا ، لعدة قرون ، حيث كانت شبه الجزيرة الايبيرية في أوجها أرض المسلمين مع الحكام المسلمين والسكان المسلمين ، وكان يعيش بايبيريا أكثر من 5 ملايين مسلم ، وغالبية الحكام المسلمون حملوا علي عاتقهم بناء الحضارة المتقدمة على أساس الإيمان والمعرفة .

الوسوم:

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *