فينجر وجماهير أرسنال مسلسل مستمر

بعد عشرون عاما تقريبا من التدريب أرتبط أسم الفرنسي أرسن فينجر بنادي أرسنال فهناك أجيال من عشاق كرة القدم منذ قدومهم للحياة لم يجدوا مدرب أخر سوى أرسين فينجر للأرسنال فمنذ عام 1996 يقوم بتدريب الفريق حقق معه بعض الأنجازات التي يتذكرها الجمهور الأنجليزي حتى الأن فحقق ثلاث بطولات في الدوري و6 بطولات من كأس الرابطة الأنجليزية فهو يعد الأكثر حصولا على بطولات ما بين المدربين ولكن في الأونة الأخيرة وقبل موسم من الأن ظهرت أصوات كثيرة تطالب بأقالة المدرب من تدريب الفريق والبحث عن مدير فني أخر يكون على مقدار طموحات الفريق وجماهيره المتعطشة لبطولة الدوري منذ 12 عاما تقريبا خاصة بعد أن كان الفريق قريب جدا من تحقيق اللقب العام الماضي ولكنه خسره في أخر أسابيعه لمصلحة ليستر سيتي وهو ما أصاب جهمور الأرسنال بالأحباط  وتعالت وقتها المطالبات بأقالة فينجر من تدريب الفريق .

ففي الموسم الماضي في 30 أبريل ومباراة نورتش سيتي بالدوري الأنجليزي رفعت الجماهير لافتات في المدرجات تطالب أن يرحل المدرب ومنها لافتة كتب عليها ( أرسين فينجر 12 عام من الأعذار ورانييري 9 شهور أبطال ) في أشارة لمدرب ليستر بطل الدوري بعد فوزه بالبطولة معاهم بعدها بالفعل بدأ شريحة كبيرة من الجماهير في التفكير والضغط على أدارة النادي من أجل رحيل المدرب ولعل بداية هذا العام أيضا والخسارة التي تلقها من ليفربول زادت الضغوط على المدرب أكثر ولولا الفوز الأخير الذي حققه على تشيلسي لكان هناك ردة فعل غاضبة أكثر على المدرب .

على الجانب الأداري في النادي يروا أن هناك مزيد من الوقت لأعطاء الفرصة للفرنسي خاصة أن نهاية عقده سوف تكون بنهاية الموسم الحالي ، وصرح ديفيد دين نائب رئيس النادي منذ أيام أن تجربة أرسين فينجر من المستحيل تكرارها أن يتواجد مدرب لمدة 20 عام بفريق ولكنه أكد على صعوبة الأختيار في حالة رحيل فينجر عن المدفعجية أخر الموسم الحالي فالبديل سيكون من الصعب أختياره ويرى أن أي مدرب سيقوم بتدريب الفريق لا يضمن معه الفوز ببطولة الدوري أيضا كما لن يضمن التأهل لدوري الأبطال و أحتلال مركز متقدم بجدول الدوري ، فإنه يرى فينجر الأنسب لهم لانه ليس من السهل تعويض فينجر صاحب 66 عام بعد عشرون عاما والمثال أمامنا في اليونايتد خير دليل على ذلك فمنذ رحيل السير فيرجسون عن اليونايتد يعانون حتى الأن وهو ما يرى أن أرسنال سوف يواجه نفس المصير في حالة رحيل فينجر عنهم ، فهل ترضخ الأدارة لضغط الجماهير أم يستمر فينجر لمواسم مقبلة ويتم التجديد له هذا ما سوف توضحه الأيام القادمة خاصة أن لقب الدوري هذا العام والمنافسة عليه سوف تكون لها اليد العليا في أتخاذ القرار .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *