كيف يسبب إلتهاب اللوزتين أمراض صمامات القلب ؟

يتأثر القلب بالكثير من المشكلات الصحية والامراض الأخرى ، فقد تتسبب العديد من الأمراض التي تحدث للشخص بإصابته بأحد الأمراض القلبية الخطيرة ، فالقلب عضو حساس لأي تغير يحدث في الجسم ، كما أن القلب هو المسئول عن عمل جميع أعضاء الجسم لذلك فعند تعرض الجسم لمرض آخر يتحمل القلب عبئآ كبيرآ في العمل لمواكبة ما يحدث من ضغط كبير على الجسم ، لذلك فبعض الأمراض الخطيرة تؤثر على القلب ، وتنتهي بتسببها في إصابة القلب بأحد الأمراض الخطيرة التي تضر به ، وتعرضه للإصابة بالمضاعفات أيضآ .

وتعد مشكلة إلتهاب اللوزتين أحد أكثر الأمراض شيوعآ ، حيث يعاني الأطفال والكبار من إحتقان اللوزتين وإلتهابهم والذي يصاحب غالبآ نزلات البرد الحادة ، ويحدث إلتهاب اللوزتين نتيجة إصابة الجسم بفيروسات أو بكتيريا خاصة بكتيريا ” المكورات السبحية ” ، حيث تقوم اللوزتين بحماية الحلق من البكتريا والفيروسات الضارة ، وهو ما يجعلهم معرضون دائمآ للإلتهابات الشديدة والتي تسبب للشخص المريض متاعب عديدة ، ومن المعروف أن علاج إالتهاب اللوزتين يجب أن يكون عاجلآ دون إهمال حتى لا يصاب الشخص المريض بأي أضرار أو مضاعفات صحية .

لكن هل تخيل أحدآ أن إلتهاب اللوزتين الحاد قد يسبب مضاعفات خاصة بالقلب ؟ تحدثت مؤخرآ عددآ من الدراسات عن إلتهاب اللوزتين ، وقامت بربطه بأمراض صمامات القلب ، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن الإلتهاب في اللوزتين من الممكن ان يسبب أمراض خطيرة لصمامات القلب ، وهو ما سنتحدث عنه اليوم .

إلتهاب اللوزتين وأمراض صمامات القلب : أوضحت دراسة امريكية أجريت في إحدى جامعات شيكاغو أن إلتهاب اللوزتين هو العدو الأول لأمراض القلب ، وخاصة أمراض صمامات القلب ، ففي بعض الحالات تتسبب إلتهابات اللوزتين في إصابة المريض بالحمى الروماتيزمية ، ومن المعروف أن الحمى الروماتيزمية تعد أحد أكثر الامراض التي ترفع إحتمال الغصابة بأمراض القلب ، كما أن بعض حالات إلتهاب اللوزتين قد يحدث أن تنزل البكتيريا أو الجراثيم للحلق وتجري في مجرى الدم حتى تصل إلى صمامات القلب ، فتسبب أضرارآ خطيرة بها ، أو تعرض المريض أيضآ للإصابة بتليف صمامات القلب حسبما اكد الباحثون .

وقد خضع لهذه الدراسة حوالي 1000 شخص من الأطفال والكبار المصابون بأمراض صمامات القلب ، وقد كشف الباحثون أن حوالي 40 % منهم كانوا يعانون في الأساس من إلتهابات شديد في اللوزتين ، وتم إهمال علاجها ، أو أنها لم تعالج بالشكل السليم الصحيح ، وبالتالي فقد أدت لأمراض بصمامات القلب ، أو تسببت في الإصابة بالحمى الروماتيزمية والتي أدت لدى البعض بإصابتهم بامراض قلبية أخرى خطيرة .

طرق الوقاية من تأثير إلتهاب اللوزتين على صمامات القلب : أشارت دراسة صينية إلى أن الأعشاب والمواد الطبيعية والفاكهة والخضروات يمكن استخدامها إلى جانب علاجات إلتهاب اللوزتين ، وهي يمكنها أن تعمل على شفاء اللوزتين دون أن تتسبب في إصابة القلب بأمراض الصمامات القلبية أو غيرها من الأمراض الخطيرة ، وقد عرضت الدراسة بعض أنواع الأعشاب الضرورية .

1 – الخضروات : يمكن عند الإصابة بإحتقان اللوزتين عمل مجموعة من الخضروات المفيدة ، والتركيز بشكل خاص على الأنواع التي تحتوي على فيتامين ج ، ويمكن عمل هذه الخضروات كشوربة خضروات ، ويجب أن يتم تناولها دافئة ، مع الحذر من عدم تناولها وهي شديدة السخونة ، حتى لا تؤذي اللوزتين ، ولتحقيق فائدة أكبر منها يمكن أن يتم عصر القليل من الليمون ، فهو مضاد للبكتيريا والفيروسات ، كما انه يساعد على إمتصاص المواد المفيدة في الخضروات بشكل أفضل .

2 – الفاكهة الحمضية : إن معظم أنواع الفاكهة تحتوي على قدر كبير من فيتامين ج ، ومن المعروف أن فيتامين ج يكافح نزلات البرد ، وإلتهابات الحلق ، وإحتقان اللوزتين أيضآ ، لذلك فيجب التركيز على بعض أنواع الفاكهة كالبرتقال ، والتفاح ، والجوافة أيضآ ، والليمون المر ، ويمكن التنويع بين كل هذه الأنواع إلى جانب العلاجات حتى تتحسن الحالة الصحية بأسرع وقت ممكن .

3 – البصل : يعد البصل بمثابة مضادآ حيويآ فعالآ جدآ في مكافحة الفيروسات والبكتيريا ، يمكن إضافة البصل إلى الطعام وإلى السلطة حتى تتم الإستفادة منه في التخلص من الفيروسات أو البكتيريا المتسببة في إلتهاب اللوزتين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

إسراء عادل

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *