تصنيع أول توربين غازي في السعودية

كتابة: مصطفى آخر تحديث: 02 أكتوبر 2016 , 16:17

تمكن المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية (التي تعرف مسبقا باسم وزارة البترول والثروة المعدنية)  بالمملكة العربية السعودية من حضور حفل خاص من أجل الأحتفال بتصنيع أول توربين غازي بالمملكة السعودية ، و قد شهد ذلك الحفل الكريم كل من رئيس شركة أرامكو السعودية ( أمين ناصر ) ، و مجموعة من كبار الإداريين التنفيذين ، هذا بالأضافة إلى مجموعة من أهم الشخصيات في حكومة المملكة العربية السعودية و بعض من يمتلكون الأسهم في القطاع الخاص ،، و قد تم أنتاج هذا التوربين الغازي بواسطة مركز ” سيمنز” للطاقة في مدينة الدمام ” و يعتبر مركز سيمنز للطاقة أحد المصانع المتخصصة في أنتاج و تصنيع التوربينات الغازية ، و الجدير بالذكر أن مركز سيمنز للطاقة في الدمام يعد أكبر مراكز شركة ” سيمنز” للطاقة على مستوى العالم ، بالأضافة إلى أنه من أكبر المراكز في أنتاج و تصنيع التوربينات الغازية في الشرق الأوسط على وجه العموم .

وزير الصناعة خالد الفالح

رؤية المملكة العربية السعودية 2030 الخاصة بالقطاع الصناعي … أكد وزير الطاقة و الصناعة المهندس خالد الفالح أن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ألقت الضوء على قطاع الصناعة مشتملا كافة مجالاته المختلفة و أعطته المزيد من الأهتمام و العناية ، و ذلك لما له من تأثير كبير في تقدم المملكة و زيادة أهميتها و قوتها بين باقي الدول ، حيث أكدت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 على ضرورة أستغلال كافة المقومات الجغرافية و الحضارية والاجتماعية و الاقتصادية التي ميز الله بها المملكة السعودية دون غيرها من دول الشرق الأوسط من أجل التقدم و الرقي و الأزدهار بالصناعة في الدولة ، هذا بالأضافة إلى أن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 تشتمل على العديد من الأهداف التي من شأنها زيادة الصناعة المحلية في العديد من القطاعات الصناعية المحلية خاصة النفط و الغاز و الصناعات العسكرية و صناعة المعدات اللازمة للصناعة ، و الأهم من ذلك هو العمل على توفير الأموال اللازمة من خلال العمل على تشجيع على أنشاء شراكات بين القطاعين العام و الخاص . تصنيع أول توربين غازي في السعودية

التصنيع و أهميته في تحفيز النشاط الإقتصادي … أكد وزير الطاقة و الصناعة المهندس الفالح أن مجال التصنيع و ما يشتمل عليه من مدخلات يؤدي إلى زيادة و رفع النشاط الإقتصادي في المجتمع السعودي بأكمله ، و ذلك لأن الأهتمام بمجال الصناعة يحتاج إلى توفير كميات من المواد الخام اللازمة لتلك الصناعة و بالتالي العمل على توفير العديد من الأستثمارات و الوظائف المتنوعة في القطاعات المختلفة التي تقوم بأستخدام منتجات المصانع هذا بالأضافة إلى العمل على زيادة النمو في القطاعات التي تقوم بتقديم خدمات مختلفة لدعم الصناعة .

أول توربين غازي

كلمة المهندس خالد الفالح خلال الأحتفال بتصنيع أول توربين غازي في المملكة …

– قد صرح وزير الطاقة و الصناعة و الثروة المعدنية قائلا :

“يأتي اجتماعُنا اليوم بعد شهر تقريباً من إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ رؤية المملكة العربية السعودية 2030، والتي أكدت على العمل لتمكين عناصر القوة فيما حبا الله به هذه البلاد من مقومات جغرافية وحضارية واجتماعية واقتصادية، لتتبوَّأَ بلادُنا مكانةً رفيعةً بين الدول، ولقد عُنِيت رؤية المملكة 2030 بالقطاع الصناعي في كل مجالاته ، حيث احتوت على أهدافٍ طموحةٍ للتوطين وزيادة المحتوى المحلي في القطاعاتِ المستهدفة، بما فيها المعدات الصناعية والنفط والغاز والصناعات العسكرية والطاقةِ المتجددة، كما ركزت الرؤية على الاستثمارِ في أنشطةٍ جديدة وخدماتٍ مساندة وتوفير التمويل اللازم من خلال عقد شراكات بين القطاعين العام والخاص”.

– كما ألقى وزير الطاعة و الصناعة و الثروة المعدنية المهندس خالد الفالح الضوء على المبادرات الامة و المتنوعة التي تقوم بها المملكة في المجال الصناعي قائلا :

” سيَلِي إعلان الرؤية إطلاقُ برنامجَ التحوُّلِ الوطنيِّ قريبًا ويشمل العديدَ من المبادرات في المجال الصناعي لتنويع الاقتصاد ليعتمد على القيمة المضافة للصناعات الوطنية، والخصخصة، ودعم المنشآت المتوسطة والصغيرة، وإيجاد وظائف جديدة ويتبِعَ إطلاق الرؤية مباشرةً استحداث آليات لتحقيق التكامل بين القطاعات ذات الصلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: