مواطن يوثق يومياته بفيديو ويحصد 3 ملايين مشاهدة

السفر إلى الخارج كما يحمل الكثير جدا من المميزات فإنه يحمل أيضا العيوب أو الآثار الجانبية التي من الصعب إصلاحها، فيسافر الكثير من المواطنين إلى الخارج إما بحكم الدراسة أو العمل مما يتطلب الإقامة لسنوات طويلة جدا ومن الممكن أن يكون عائلة تتكون من أكثر من فرد ليستمتعوا بحياتهم الجديدة في الخارج في الدولة التي اختارها رب الأسرة، خاصة إن كانت الدولة أجنبية وحكم الاختلاط مع السكان الأصليين للدولة يجعل اللغة هي اللغة الأساسية هناك كالسفر إلى الدول الأوروبية الذي يجعل اللغة الرسمية ولغة التعامل هي اللغة الإنجليزية وهذا أمر طبيعي، ولكن يختلف الوضع على المحيط الأسري أيضا فبمجرد الابتعاد عن اللغة الأساسية واللغة الأم وهي اللغة العربية يحتفظ الأطفال بلغتهم الدارجة والتي يستعملونها في المدرسة والشارع والمنزل فهذا أمر طبيعي، وهو الأمر الذي يعاني منه الكثير من المواطنين خاصة عند زواجهم بأجنبيات غير عربيات لأن لغة التعامل مع كل أفراد الأسرة تصبح اللغة الإنجليزية بلا أي شك، وهو ما تعرض له المواطن محمد مشيع الذي عاد من جديد إلى الوطن حتى يساعد أولاده على تعلم اللغة العربية التي لم يتعرفوا عليها إلا القليل منها واعتمدوا على اللغة الإنجليزية، فما قصة هذه الأسرة ؟ وكيف له أن يحصد بفيديو يوثق يومياته مشاهدات عالية خلال ساعات قليلة من إطلاقه ؟

من هو محمد مشيع؟
المواطن محمد مشيع الغامدي هو مواطن من أب سعودي وأم بريطانية تزوج من امرأة مغربية بريطانية وعاش في بريطانيا وكون أسرته هناك فأصبح له ثلاث أطفال هم أنس وإيمان ويوسف ، يعمل محمد مشيع مستشار تكنولوجي في القطاع المالي ويملك بضع قنوات يوتيوبية ناجحة، كما يقوم بتدريس اللغة الإنجليزية من خلال موقع EngleezyPod.com وفي نفس الوقت يقوم بتصميم مواقع على الانترنت وتطبيقات الهواتف الذكية، وقد اتخذ من موقع اليوتيوب مكانا لنشر يومياته مع أطفاله خاصة وأنهم غادروا بريطانيا واتجهوا إلى جدة مع الأسرة ، ويطلق يومياته على قنوات اليوتيوب الخاصة به ولكن ما قد سلط عليه الضوء خلال الأيام الماضية هو نشره لفيديو يوثق حياة أولاده في المنزل بعد أن استقروا بالمملكة ومشكلتهم في تعلم اللغة العربية وتأثير الأجهزة الإلكترونية على حياة الأطفال حيث تجاوزت عدد مشاهدة هذا الفيديو 3 ملايين متابعة.

فيديو أسرة محمد مشيع بعنوان ” أطفالي سيطروا على الكترونياتي “
يبدأ مقطع الفيديو المتداول على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي معاناة المواطن محمد مشيع في تعلم أطفاله اللغة العربية وهو السبب الأساسي لعودته إلى جدة وقد تجاوز عدد مشاهدات هذا الفيديو 3 ملايين مشاهدة في وقت قصير جدا ، ليظهر في الفيديو أطفاله الثلاثة أنس وإيمان ويوسف وأعمارهم متفاوتة في مشهد مرعب وطريف في نفس الوقت ليظهر مدى شغفهم بالأجهزة الإلكترونية التي تجعله يتخلى عن إلكترونياته واحد تلو الآخر فيقول في الفيديو اليوم أوضح لكم ليش انس وإيمان يتكلموا إنجليزي أكثر من عربي، وإيش يصير لما ابغى استخدم أجهزتي الإلكترونية، وطبعا يومياتنا داخل وخارج البيت ” ، “واحدة من أهم الأمور التي جعلتنا نعود للسعودية هي اللغة العربية ثم يتحدث عن موقع لتعلم اللغة العربية لمن يريد التعرف عليها أكثر من كافة أنحاء العالم.ويختم حديثه “بما أننا نعيش في السعودية، أتمنى أن تتحسن لغتهم ويتكلموا اللغة العربية بشكل أكبر”.

ويمكنكم مشاهدة الفيديو عبر الرابط التالي https://www.youtube.com/watch?v=qcR46NS6E5s

ولمشاهدة باقي الفيديوهات الخاصة بعائلة محمد مشيع يمكن من خلال الرابط التالي https://www.youtube.com/channel/UCPOw2O3_uZ1doro9iR4x6vw

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *