مؤلفات الجاحظ

البيان والتبيين: هو أعظم مؤلف له من حيث الحجم من أربعة أجزاء يعالج بيه موضوعًا أدبيًا نحى الجاحظ منحى فلسفي البيان للدلالة على المعنى والتبيين للدلالة على الإيضاح قال الجاحظ عن الكتاب في مطلع الجزء الثالث منه هذا أبقاك الله الجزء الثالث من القول في البيان والتبيين، وما شابه ذلك من غرر الأحاديث، وشاكلة من عيون الخطب، ومن الفقر المستحسنة، والنتف المستخرجة، والمقطعات المتخيرة، وبعض ما يجوز في ذلك من أشعار المذاكرة والجوابات المنتخبة قال ابن رشيق القيرواني عنه و قد استفرغ أبو عثمان الجاحظ—وهو علامة وقته – الجهد، وصنع كتابا لا يبلغ جودة وفضلا، ثم ما ادعى إحاطته بهذا الفن، لكثرته، وان كلام الناس لا يحيط به إلا الله عز وجل ، يتكون الكتاب من عدد من الخطب والمقالات والأشعار والمقطعات في علم البيان والفلسفة واللغة عرف الحاجظ البيان وعرج على آفات اللسان والفصاحة والبلاغة في الجزء الأول أما الجزء الثاني تحدث عن الخطابة وطبقات الشعراء أما في الجزء الثالث تحدث عن قيمة الشعر وأصل اللغة ..

الوسوم:

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *