أين تقع مدينة عكركوف ؟

تقع مدينة عكركوف بالغرب من مدينة بغداد على بعد 25 كم ، وقد بنيت هذا المدينة في القرن الخامس عشر على يد الكيشيون في عهد ملكهم كوريكالزو الأول ونسبت اسمها له، وأثبتت الدراسات والأبحاث الأثرية أن منطقه عكركوف غنية بالآثار حيث تم حفظ المدينة تحت طبقة من الكلس الحجري مما حمى هذه الآثار من التلف والضياع .

وقد قامت حضارة هذه المدينة على عدد من الأنهار ومنها نهر هيسى الذي يعد من أشهر واكبر روافد نهر الفرات وهو النهر الرئيسي التي قامت عليه حضارة عكركوف ، وعرف هذا النهر باسم نهر بيتي أنليل عند البابلين ويعني باللغة البابلية نهر الإله أنليل وهو اله الخلق والوجود عند البابلين وقد أقيم له معبد في المدينة .

الكيشيون : هم قوم عاشوا في جبال زغروس لفترة طويله وأستغلوا ضعف الدولة البابلية الأولى وقاموا باحتلال مدينة بابل عاما (1595ق.م ) وحكم ملوكها العراق لمدة أربعة قرون حيث أنتهي حكمهم عام 1162ق.م ) وحكم من ملوكهم 36 ملك ،وقد أستخدموا اللغة البابلية كلغة رسمية ، وسمى عصرهم في التاريخ باسم سلالة بابل الثالثة ، ألا أن المؤرخون العراقيون يعتبروهم من الغزاة .

بناء مدينة عكركوف : بنيت هذه المدينة بالطوب اللبن ، وتم بناءها بأسلوب الرصف واستخدمت هذه الطريقة في بناء كافه المنازل والمعابد في المدينة ، وتتم هذه الطريقة عن طريق بناء 6 أو 7 طبقات من الطوب اللبن ثم يتم رصها بالأخشاب والحبال واستخدمت هذه الطريقة لتقليل الرطوبة في الجدران وأكسبها ألمتانه والقوة التي تمنعها من السقوط ، وقد استمرت هذه المدينة لعصور طويله من بداية العصر البابلي ثم بعد ذلك أستوطنها ألآرميين في عصر الدولة البابلية الحديثة وقاموا بعدة أصلاحات فيها ويعتقد أنهم هم من أطلقوا عليها أسم عكركوف وظلوا ألارميين مستوطنين في هذه المدينة ، وقل شائنها كثيرا بعد أن نقلت العاصمة وأصبحت مدينة بابل وظلت على وضعها حتي تم فتحها على يد المسلمين وأصبحت بعدها ولاية أسلامية ، وتسمى هذه المدينة حاليا بمدينة أبو غريب نظرا لوجود سجن أبو غريب فيها ، وللإسف تناسى العالم الحديث هذه المدينة وأثارها وعظمتها ، وأصبحت شهرتها الوحيدة هي وجود سجن أبو غريب فيها ، ولكن تم أغلاق هذا السجن وعادت الحكومة العراقية تهتم بهذه المدينة ووضعت خطه للتنقيب عن أثارها .

أثار مدينة عكركوف : جرت تنقيبات أثرية على مدينة عكركوف ما بين لأعوام( 1943 ـ 1946 ) وتم الكشف عن وجود عدة أثار لا تزال باقية ومنها ثلاث معابد كبيرة ، وعدة قصور فخمة ، وزقورة ، ومازالت هذه الآثار موجودة حتي وقتنا هذا .

◄الزقورة : يعرف هذا الأثر بالزقورة أو الصرح المدرج وتنقسم إلى قسمين هما المعبد المرتفع والذي يضم أجزاء من السور المقدس المحيط بالمدينة ، ويضم أيضا المصطلة المركزية ، ، وقد بنيت الزقورة من الطوب اللبن بطريقه الطوب المرصوف ، ويتخللها عدد كبير من الفتحات للتهوية والإضاءة ، وهذه الزاقورة مربعه الشكل تبلغ قاعدتها 70م*71م،وبنيت جدرانها بطريقه الدخلات والخارجات مما يعطيها شكل جميل ويدل على براعتهم في البناء .

◄المعابد الجنوبية : شيدت في هذه المدينة عدد كبير من المعابد التي تم بنائها من قبل عدد كبير من ملوك وحكام المدينة ، وكان يتم بناء المعابد في الجهة الجنوبية الشرقية من المدينة ، ومن أشهر هذه المعابد معبد أي يو كال وتعني بيت السيد العظيم، ومعبد أي كي شان آن تكال والتي تعني بيت السيد الأكبر وتم تشيد هاذين المعبدين في عهد الملك كوريكالزو الثالث ، وكان تخطيط المعابد من الداخل عبارة عن ساحات كبيرة يوجد بها عدة حجرات وعدة ممرات وأروقة .

◄قصور المدينة  : عرفت قصور هذه المدينة بفخامة بناءها ،و كانت القصور تحتوى على عدد كبير من القباب المتوازية وكانت تحتوى من الداخل على العديد من الحجرات واستخدمت منها بعض الحجرات لتخزين الحبوب والمواد الغذائية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *