ما هي العدالة ؟

الأنظمة ،و القوانين من أهم الأسس التي تحقق الإستقرار في البلاد فالقوانين تسهم في المحافظة على حقوق الإنسان ،و كرامته ،و تمنع عنه الإستغلال ،و تحدد له ما له من حقوق ،و ما عليه من واجبات ،و من هنا يأتي مفهوم العدالة الذي ستوضحه السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل عزيزي القارئ بمتابعتها .ما هي العدالة

ما هي العدالة ..؟ العدالة من أبرز المفاهيم الإنسانية التي تسعى لتحقيق المساواة بين الناس جميعهم في الحقوق ،و الواجبات ،و توزيع الفرص ،و الثراوات بالتساوي دون تميز بين القوي ،و الضعيف ،و العدل صفة من صفات الله عزوجل ،و أمرنا سبحانه ،و تعالى بتطبيقه وفي الحديث القدسي يقول الله سبحانه و تعالى ” يا عبادي اني حرمت الظلم على نفسي ،و جعلته بينكم محرما فلا تظالموا ” ،و في الآية الكريمة يقول سبحانه و تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ” نَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ ” صدق الله العظيم ،و بالطبع في تطبيق العدل الكثير من الإيجابيات ،و نجد العدل موجودا في جميع الديانات ،و يستحب تطبيقه في كافة المجالات .

ما هي أشكال العدالة ..؟ هناك عدة أشكالة للعدالة من بينها

* أولاً العدالة المساواتية .. ،يقصد بها البعد عن التميز بين البشر على أساس النوع أو الدين أو العرق .

* ثانياً العدالة السياسية .. تعني حق الفرد في العمل السياسي سواء داخل الوطن أو على مستوى العالم .

* ثالثاً العدالة القضائية .. تعني أن يكون وضع قوانين يكون خلالها العقاب مناسب للجريمة .

* رابعاً عدالة المبادلة .. تعني تجنب الضرر بمعنى البعد عن المبادئ التي من شأنها زعزعة الإستقرار في المجتمع مثلاً كالعين بالعين ،و يمكن التخلص من ذلك عن طريقة التسوية حيث يقوم الفرد بدفع تعويضات عن الخطأ الذي ارتكبه .

* خامساً عدالة الأجيال .. تعني تحقيق التوازن بين الأجيال آي المحافظة على نصيب جيل المستقبل في كل شيء سواء في الثروات أو غير ذلك ،و لتحقيق ذلك يجب تحسين أدوات انتاج الطاقة .

* سادساً عدالة الحماية الإجتماعية .. يقصد بها توفير الحماية لكل من المعاقين ،و الأقليات ،و مساعدتهم على التعايش .

* سابعاً العدالة الإجتماعية .. يقصد بها توزيع الثروات بشكل عادل ،و محاولة سد كافة الإحتياجات دون تميز سواء الحاجات الطبية أو المعيشية أو غير ذلك .

 تعريف شامل للعدالة الإجتماعية .. تعتبر العدالة الإجتماعية أحد أهم المبادئ الأساسية للتعايش السلمي في الدولة الواحدة ،و بتحقيق المساواة بين الجنسين تتحقق العدالة الإجتماعية في الدولة ،و في سبيل ذلك لابد من السعي نحو التخلي عن الحواجز ،و العقبات التي تقفها حائل امامها ،و لعل من أبرزها السن ،و النوع ،و الدين ،و غير ذلك لأنه بإزالة هذه الحراجز يصبح مجتمعنا مدنيا تسوده العدالة ،و بذلك يتحقق للناس جميعهم حياة طيبة بعيدة تماما عن الشعور بالظلم ،و القهر ،و يمكن أيضا تعريف العدالة الإجتماعية على أنها تطبيق منظومة من السياسات ،و الإجراءات التي تسمح للجميع التمتع بالمساواة دون مجاملة لشخص على حساب آخر ،و كذلك هي حق المواطن في التعبير عن رأيه بحرية ،و المشاركة في العديد من المجالات سواء المجال السياسي أو الإجتماعي دون النظر إلى الفوارق الطبقية ،و من هنا يصبح الجميع سواسية في الحقوق ،و الوجبات .

ما هي قيمة العدل في الإسلام …؟ الإسلام دين عدل دعا لتحقيق العدالة ،و انتهاج مبدأ القضاء العادل ،ويقوم على تحقيق ذلك القضاة لابد أن تحقق فيهم شروط محددة أهمها تقوى الله ،و المعرفة الكاملة بكل ما يتعلق بالقرآن الكريم ،و السنة النبوية الشريفة ،و يسعى لتطبيق العدل دون محاباة أو انحياز لشخص ما .

ما نتائج غياب العدالة من المجتمع ..؟ اذا غابت العدالة من المجتمع يكون لذلك الأمر العديد من الآثار الوخيمة ،و التي من أبرزها انتشار الفوضى ،و الفساد ،و الفقر ،ونتيجة لذلك أيضا سوف يعاني الكثير من أبناء المجتمع من ضياع حقوقهم ،و على اثر ذلك سوف ينتشر التعصب ،والجريمة

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *