Saturday, Oct. 21, 2017

  • تابعنا

قصة نجاح بائع عصير تحول من مدمن مخدرات إلى مليونير

أكتوبر 27, 2016 - -

دائما يأتي النجاح بعد خطوات كبيرة جدا من الفشل، فالمثابرة والإصرار على النجاح هو من أهم خطوات النجاح، فلن يأتي النجاح بين ليلة وضحاها وإنما يأتي بتحدي كل الظروف والعقوبات لطرق باب النجاح وجني ثمراته، فقصص النجاح كثيرة جدا تعطي لنا الأمل في الحياة وتؤكد أن نهاية الجد والاجتهاد في العمل هو النجاح وتحقيق الأرباح المطلوبة، ومن بين قصص النجاح العالمية هي قصة بائع عصير ثابر وجاهد واستطاع أن ينقل نفسه بنفسه من مدن مخدرات إلى مليونير كبير من أكبر المليونيرات في العالم كله وهذا المليونير يدعى خليل رافاتي ، فما هي قصة نجاح هذا المليونير؟ وما هي التحديات التي واجهته للوصول إلى ما وصل إليه الآن؟

من هو الأمريكي خليل رافاتي ؟
خليل رافاتي هو أمريكي الجنسية الذي نشأ فقيرا جدا واتجه إلى إدمان المخدرات، فعاش بلا مأوى وامتلأ جسده بالتقرحات والأوساخ وقد وصل وزنه إلى 50 كجم من شدة الفقر ، وهذه المأساة قد عاش فيها خليل رافاتي قبل أن ينتقل نقلة كبيرة جدا ففي الوقت الحالي قد اختفت التقرحات وزاد وزنه وأصبح من أغنى المليونيرات في العالم .

خليل رافاتي

فالمليونير خليل رافاتي الذي يعيش في مدينة لوس أنجلوس والذي يمتلك الآن أكبر حانات مشهورة في لوس أنجلوس والتي تضم كل أنواع العصائر والمشروبات الأخرى ومنها عصائر قد تم اختراعه بنفسه والتي قد نالت شهرة واسعة مثل عصير ” اكسير الحياة” ، و ” عصير السعادة” والذي يعتبر الآن من أكبر بائعي العصائر على مستوى المدينة.

من هو خليل رافاتي

بدايات خليل رافاتي الفاشلة
بدأ خليل رافاتي بدايات فاشلة لم يتوقع من بعده أن ينجح هذا النجاح الباهر، فقد جاء خليل إلى لوس أنجلوس باحثا عن العمل فقد وقفت كل الظروف ضده حتى أنه أصبح جائعا ولا مأوى له، وقد اتجه إلى تعاطي المخدرات والهيروين حتى أنه قد تناول جرعة زائدة في ذات مرة وكاد يموت بسببها، وقد تم اعتقاله عام 2003 بسبب تعاطيه للمخدرات وكانت نقطة الانطلاقة الحقيقية له والتي بدأ عندها يفكر في حياته وكيف أن يخرج من حالة الفقر والجوع التي يعاني منها والتي أدت في النهاية إلى اعتقاله، وبعد أن خرج من السجن التقى بصديق له والذي عرض عليه فكرة العصائر.

عصائر رافاتي

افتتاح محل العصير
بدأ خليل رافاتي بالتجهيز للعمل في صناعة العصائر وقد بدأ العمل بصنع العصير والذي هو مزيج التمر والموز، وقام ببيعها للمراكز الصحية ومن هنا بدأ يشتهر وقد زاد الطلب عليه بشكل كبير جدا مما جعله يشرع في افتتاح محل صغير لبيع العصائر وقد أطلق عليه اسم ” صن لايف” في 2007 ، وقد قام بتوسعيها بشكل كبير وافتتح لها فروعا عدة في عدة مناطق في المدينة ، وقد باعت شركته حوالي 32 نوعا من العصائر والقهوة واللبن المثلج وعدة منتجات أخرى.

قصة نجاح خليل رافاتي

نهاية : هذه قصة نجاح حقيقية استطاع من خلالها خليل رافاتي أن يحصل على مكانة رفيعة ويشتهر بفضل مقوماته أن يتميز ويصبح له مكانة مرموقة ويصبح محله “صن لايف” علامة تجارية في المدينة التي يقطن فيها، ويتمكن من أن يفتتح عدة فروع له في كل مكان ، فعلى كل شاب أن يتخذ من هذا النموذج مثالا يحتذى به ليصر على النجاح مهما كانت المعوقات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ياسمين محمود

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

(1) Reader Comment

  1. abdelkhaliq Emam
    05/05/2017 at 10:29 م

    كيف من لا يجد مأوى أن يتعاطى الهروين، ومن أين حصل علي رأس مال ليبدأ مشروعه، وأنى لمدمن أن يكون له صديق ناصح له. رجاء ايضاح قصة كفاحه مع الأكثر من التفاصيل.. شكرا لكم.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *